أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - كلمة مهمة














المزيد.....

كلمة مهمة


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5488 - 2017 / 4 / 11 - 12:08
المحور: المجتمع المدني
    


كلمة مهمة !
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
"القادة رجال الدين والكنائس التي لا توجه الشعب لعبادة الرب وخلاص نفوسهم بل عبادة القديسين والملائكة هؤلاء القادة سيأخذون دينونة أعظم وهذه الكنائس ما هي إلا مغارة لصوص كما قال الرب المجد بيتي بيت الصلاة وأنتم جعلتموه مغارة لصوص !!
استفيقوا قبل فوات الأوان" !!!!!!!!
نُشرت هذه المادة في وسائل التواصل وعلى ما يبدو من روح فحواها كاتبها لا يؤمن بالتقليد المقدس الشريف.
على ارض الواقع ومن خلال تجربتنا لعقود مع بعض الخوارنة فإنهم يبعدون الناس عن الكنيسة الأم وفي غياب السلطة الكنسية "المطران الأمين" على الليترجيا فضاعت وسابت الدنيا.
إن همّ العديد من الخوارنة جذب الناس "الزنابيط" حسب تعريف خوري أي لا عائلات لهم وجهلة في الليترجيا ليصول ويجول في رحاب العشق الكنسي وجمع الدولارات.
إن هذا الواقع الأليم لإبعاد الناس من خلال السلوك المنحرف الملحد لبعض الخوارنة جعل العديد من الإنجيليين والمعمدانيين وشهود يهوة في التسلط على الرعايا التي بها خوارنة ملحدة كافرة منحرفة أخلاقيا .
في إيماننا القويم التقليد مقدس هو وملزم ولذلك مرجعية كتابية صلبة، أما جهل الخوري العاشق الفاسق وهمّه الوحيد جمع الدولارات والتشبث بأمور يقنع بها ضعاف النفوس والعقول ادّى ويؤدي للعديد من الخبيرين في الليترجيا واللاهوت الابتعاد عن الكنيسة الأم.
ضعف الخوارنة في الكنيسة الأم البيزنطية وما من تعميم نتحدث عن البعض يجعل الناس الجهال الضعفاء في الإيمان اللحاق وراء القس وغيره ليس لان القس قوي بل لضعف الخوري وانشغاله باللينات وبتنا اليوم في عهد التكنولوجيا والتواصل ما مستور وإلا سيكشف عاجلا أم آجلا. فالخوري العاشق الذي حرقوا مكتبه لخلفية عشقية كُشف وفضح الأمر مهما يتستر وراء أقاويل:" لا تدينوا لئلا تدانوا" و "أبواب الجحيم لن تقوى عليها" ما هي إلا إعلان إفلاس خالص للخوري ويعزّي نفسه ويُخدر عقله وراء هذه الاقتباسات،ولو رجع لتفسير الآباء القديسين لخلع نفسه عن الكهنوت ولكن لا يمكن أن يتزحزح عن ميزاب الدولارات واليوروهات من تجارته بالرب.
إن سقوط الجسد أثناء المناولة لهو اكبر دليل قاطع حازم جازم لفسق الخوري وعقاب الرب،وهنا لا بد من كلمة في غاية الخطورة ففي هذه الحالة بركة وصلاة الخوري ملعونة وهذا بحسب الكتاب المقدس راجع مقالنا عن "بركة الخوري ملعونة "في المواقع الالكترونية .
"أكثروا من عمل الرب كل حين"
"ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"
" القافلة تسير والكلاب تنبح"
بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة
www.almohales.org -- http://www.almnbar.co.il -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,798,189
- الشعانين؟
- البركة الملعونة!
- البشارة!
- يوم الصور!
- انحرافات في القداس الإلهي
- كتاب درب الالام
- الصوم الثالث!
- الصوم الثاني
- كتاب المديح!
- كتاب النوم الكبرى!
- تعاليم محرّفة
- المغادرة بعد التناول
- اياكم والبياض
- الانسان وافتقاد الله
- ارفعوا اللحوم
- الخوري والاعتراف بالدولة
- الكاهن ودوره
- الخوري والضريبة
- الدخول الى الهيكل
- طهّر اولا داخلك يا خوري


المزيد.....




- مذكرة المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بشأن الانتهاكات القطرية ...
- اعتقال رجل هدد ترامب
- تدريبات للشرطة والجيش على حدود النمسا وسلوفينيا تحسبا لتدفق ...
- ألماني في الـ94 من العمر يمثل أمام محكمة أحداث بتهمة ارتكاب ...
- ألماني في الـ94 من العمر يمثل أمام محكمة أحداث بتهمة ارتكاب ...
- من يقف وراء اعتقال ثلاثة من نشطاء الحراك بعدن؟
- حكومة الوفاق تدعو الأمم المتحدة للتدخل في طرابلس
- الإهمال الطبي يواصل حصد أرواح المعتقلين بمصر
- إنقاذ عشرات المهاجرين السوريين من الغرق قبالة السواحل اللبنا ...
- حقوق الانسان يطالب بإسقاط التهم الموجهة إلى ناشطين اثنين في ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - كلمة مهمة