أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - ناصر عجمايا - كلمة أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان في أحتفالية الأتحاد الكلداني في ملبورن لأكيتو..














المزيد.....

كلمة أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان في أحتفالية الأتحاد الكلداني في ملبورن لأكيتو..


ناصر عجمايا

الحوار المتمدن-العدد: 5479 - 2017 / 4 / 2 - 17:30
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


كلمة أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان في أحتفالية الأتحاد الكلداني في ملبورن لأكيتو يوم الأحد المصادف 2-4-2017
الحضور الكرام
بأسمي ونيابة عن زملائي في أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان في بلدان العالم أجمع ، أحييكم وأحيي جميع حاملي فكر ومشعل الكلدان في ملبورن والعالم ، لنير طريقنا القومي الكلداني وطنياً وأنسانياً ، مع زيادة وعي شعبنا وأمتنا الكلدانية من أجل ثوابتها القومية من لغة وتاريخ وحضارة وموقع جغرافي ، بتراثه الأصيل النابع من بلاد بين النهرين الخالدين دجلة والفرات وفروعهما المتصلة بروافدها وأنهارها المتعددة ، وصولاً الى موقف وطني عراقي موحد ، يساهم به أحتفالنا العالمي في الأول من نيسان الخير والعطاء من كل عام ، يوم تحل علينا السنة الكلدانية البابلية (أكيتو) في عامه المتواصل 7317 ، متجدداً لآمال وتطلعات شعبنا الكلداني نحو مستقبل عامر متطور ومتقدم نحو الأفضل والأحسن ، في أستعادة وسعادة تراثنا الحضاري التقدمي بقيمه الجديدة ومعانيه السامية فلسفياً وعلمياً وأنسانياً رافقته عبر العصور المتنوعة.
هويتنا التاريخية الكلدانية لشعبنا الأصيل المثابر ، لها أرثاً تاريخياً عميقاً مزروعاً في فكر وجسد الشعب العراقي المظلوم ، عبر مسيرته المتعثرة والعسيرة في هذا الزمن الدامي المهاجر والمهجر عنوة ، في غياب الأمن والأمان والأستقرار ، مع ضعف التعليم وتراجع الثقافة العلمية والوطنية والأنسانية الى حدودها الدنيا ، بسبب الحكومات الطائفية المتعاقبة من خلال تعصبها القومي والطائفي المميت والمقيت على حساب الوطن والمواطن معاً.
وهنا نطالب العراق حكومةً وبرلماناً ورئاسةً وشعباً ، بأعتبار الأول من نيسانمن كل عام عيداً وطنياً رسمياً لكل العراقيين ، ليكون أنجازاً تاريخياً وحضارياً عبر مسيرة العراق وشعبه.
كما نطالب الشعب والحكومات الفدرالية والمحلية ، في أنصاف حقوقنا القومية ومساواتها أسوة بالمكونات الأخرى ، مع نهاية المآسي والويلات وأراقة الدماء والهجر المتواصل والتهجير المستمر ، لشعبنا الأصيل من الكلدان وبقية المكونات الأصيلة ، مع أحترام الحقوق الكاملة تنفيذا للواجبات المطلوبة ، بغية الحفاظ على هذا الشعب الأصيل ومستقبله التاريخي كشريك أساسي في الوطن ، بعد زرع روح الثقة والأمان في نفوسه وأعمار ما خربه داعش وكمله ماعش لمناطقنا التاريخية في سهل نينوى والموصل ، بعد التحرير من قبل القوات الأمنية المتعددة البطلة.
وعلى القوى الكلدانية بأختلاف تطلعاتها ومشاربها ، العمل مفريق واحد موحد وفعال في برامجها ونهجها الوطني والقومي والأنساني ، ضمن العمل القومي الكلداني المشترك لخدمة أمتنا وشعبنا في العراق والعالم أجمع.
وبموجب هذا المسار المعقد والصعب للغاية ، نطالب مجلس الأمن والأمم المتحدة في تأمين الحماية الدولية لمناطقنا في سهل نينوى ، حفاظاً على أمنها وسلامة شعبها بأبعادها من الصراعات السياسية والطائفية والقومية والتدخلات الأقليمية والدولية.
ختاماً .. نقدم تهانينا الفكرية الحارة للحضور الكرام بأحتفال أكيتو لهذا العام وكل الأعوام ، بتجدد وتطور ووحدة الشعب الكلداني ووعيه القومي وتحرره الأنساني لحياة قانونية بنظمها الأنسانية وروح المواطنة الحقيقية ومساواتها الكاملة ، في بناء دولة مدنية ديمقراطية شفافة ونزيهة ، تعي حقوق الجميع الى جاني الواجبات المطلوبة..
كل عام وكل الأعوام وأكيتو والجميع بألف الف خير ويسر وسلام وأمان وأستقرار.. والسلام عليكم..
منصور عجمايا
نائب رئيس أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان
2-نيسان-2017






لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,760,427,240
- المرأة العراقية والمجتمع وسبل المعالجة!!
- ألوضع العراقي العام والخاص ، لا يبشر خيراً بوجود داعش وفي غي ...
- قصيدتي خلال دقائق عن عبد الرزاق عبد الواحد!!
- ما هكذا يكون التعامل مع الشعب ، يا أعلام البطريركية ؟؟ّ!!(2 ...
- ما هكذا يكون التعامل مع الشعب ، يا أعلام البطريركية ؟؟ّ!!(1)
- في الذكرى الرابعة والخمسين ليوم الثامن من شباط الأسود عام 19 ...
- البوح الواسع بين المفهومين الحماية والواصاية الدوليتين!!
- توضيح لأبناء الشعب العراقي عموماً والكلداني خصوصاً!!
- لا يا سعادة النائب المحترم جوزيف صليوا !!
- الحقائق تتكلم حباً بالشعب وأحتراماً للزمن
- الى الرأي العام العالمي في كل مكان ..الحقائق تتكلم!(2 الأخير ...
- الى الرأي العام العالمي في كل مكان ..الحقائق تتكلم!(1)
- يا بنات ويا أبناء شعبنا ، الحقائق تتكلم والتاريخ يشهد!!
- ترجمة الواقع العراقي وفقاً للمعطيات
- مهلاً مهلاً .. الواقع يتكلم موضوعياً يا غبطة ساكو.
- المفهومين القومي والأممي أنسانياً
- عذراً غبطة مار ساكو .. الطائفية لا تخدم شعبنا بجميع مسمياته
- مأساة صوريا الكلدانية تسري في وجداننا وضمائرنا
- البرلمان العراقي أنتهى شعبياً ووطنياً بعد أقالته لوزير الدفا ...
- الأنسان والأرض والحياة!.


المزيد.....




- يتسلل كالذئب في هيئة الأغنام.. دراسة جديدة عن كورونا -المخاد ...
- مباشر
- الحرق عراق
- بعد تفريغ تسجيلات الكاميرات… ماذا حدث لمقيم في السعودية تعمد ...
- فوكوياما يعيد النظر في أفكاره
- تقرير يتحدث عن إصابة أعضاء من العائلة الحاكمة السعودية.. بين ...
- العراق: بعد 17 عاما، هل نحتاج إلى تغيير النظام السياسي؟
- الجمل يدعو منظمات المجتمع المدنى للمشاركة فى مواجهة أزمة كور ...
- إصابات كورونا تتجاوز 1.5 مليون عالميًا.. والفيروس يقتل أكثر ...
- نيويورك تايمز: كورونا يضرب 150 من أفراد العائلة الحاكمة في ا ...


المزيد.....

- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - ناصر عجمايا - كلمة أتحاد الكتاب والأدباء الكلدان في أحتفالية الأتحاد الكلداني في ملبورن لأكيتو..