أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نبيل الخمليشي - أباخو Abajo














المزيد.....

أباخو Abajo


نبيل الخمليشي
الحوار المتمدن-العدد: 5474 - 2017 / 3 / 28 - 22:50
المحور: الادب والفن
    


ما بعد اسبانيا 82، لم تعد للكرة متعتها
خروج البرازيل بكامل تألقها، لم يكن له معنى
و إن عادت يوما، ستعود دون بهجتها
باولو روسي يغتال فلاسفة الكرة
ثلاث طلقات متتالية، صوبت نحو الهدف
تترك غصة عظمى، تقتل الفرجة والفرحة معا
مباشرة ينزوي أباخو حزينا باكيا
ينتحب قرب عربة الحلويات و الدخان
يرثي زيكو، سقراط، فالكاو، جونير، إيدو وسبعة عشر غيرهم
طلقة ابو نضال في لندن تخطأ الهدف
شلومو أرجوف حي، خطة عملية السلام للجليل جاهزة
أمريكا تشجع فريق أرييل شارون، فيبدأ الهجوم
حديث على هامش المقابلة، عن الحصار و المنظمة
عرفات، حبش ، حواتمة وعشرة ألاف مقاتل
ملعب بيروت ، زحمة المقرات و الكتب
أباخو يرثي تيلي سانتانا و وحزن ملعب الماراكانا
تحدثه قهرا، عن خروج المقاومة من لبنان
يلعن حظ السيليساو، يحتقر الحكم
يغلق عربة الحلويات و ينصرف
تلاحقه، تخبره عن مقتل عشرات الآلاف من المدنيين
يتمتم دون أن يلتفت
للبرازيل حق الدفاع عن النفس و استعادة زمام الكرة
بعد خمس وثلاثين سنة كاملة، ارتاح أباخو واستعاد توازنه
لم يهتم لنتائج حرب الصنوبر
لم تغيره الأيام ، لم تقهره القنوات، وما تراكم من خيبات الأمل
أباخو هاجر
كبرت أنت، و دبابات كثيرة عبرت جسورا غير جسر الحمراء
فرق كثيرة أحببت، جراح أخرى وندوب جديدة لن تندمل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,254,739
- أيتها السماء
- رؤيا
- مقهى المدينة
- لعنة جفاف القبيلة
- إعفاء فقيه المرحلة
- يتيم المجاعة القادمة
- التريس Tres
- سلة بيض
- إدمان وهواجس مريضة
- أرقام الابتلاء
- حبة حشيش
- هرتك مولاي
- هذيان ما قبل الفجر أو الغرفة الأخيرة


المزيد.....




- نص”كلاكيت تانى مرة”أهداء الى روح العامل” يوسف رشوان”بقلم الش ...
- اتحاد الأدباء يحتفل بالذكرى الـ 60 لثورة 14 تموز
- سينما فاتن حمامة.. إلى زوال
- عمل سينمائي مصري يتحول إلى -ماتريوشكا-
- الثقافة والانفجار السكاني
- عما ستكون أفلام -الخوذ البيضاء- خارج سوريا
- خمس قنوات على يوتيوب متخصصة في تحليل الأفلام السينيمائية
- صرخة فنية بألمانيا لإنقاذ إرث اليمن الحضاري
- أردني يحول قشة العصير إلى آلة موسيقية..وينجح
- جديدة بسام منصور: -يكفي أن تعبر الليل-


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نبيل الخمليشي - أباخو Abajo