أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - علي المدن - ما الذي يستفز الطائفي المخاتل؟














المزيد.....

ما الذي يستفز الطائفي المخاتل؟


علي المدن

الحوار المتمدن-العدد: 5469 - 2017 / 3 / 23 - 09:59
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الخطاب الطائفي خطاب مخاتل! يحاول التظاهر بالحرص على المعايير العلمية والغيرة على الدين ليتم له تمرير رسائله الطائفية ...
الطائفي حريص على إدامة بقاء المعارك القديمة على حالها؛ لأنها تبقيه لاعبا على الساحة ومستفيدا منها ..
الطائفي يُلهي الناس بدعوتهم للنظر في مشاكل الآخرين ويقنعهم أنهم يفعلون ذلك بدوافع نزيهة ونبيلة (وعلمية تماما) وأن تلك المشاكل (مشاكل وأحوال الآخرين) هي المسؤولة عن معاناتهم .. أما أنتم (يوجه الطائفي الخطاب لأتباعه) فأنقياء!! وتاريخكم ناصع البياض!! ورجالكم في منتهى النزاهة!! وأعمالكم مكرسة من أجل الحق والحقيقة فقط وفقط ...
الطائفي مثالي مع خصومه، وواقعي جدا مع أتباعه، مرهف في حاسته النقدية حين ينقض على أفكار وعقائد غيره وبليد الحس حين ينظر لأفكاره وعقائده ..
أكثر شيء يستفز الطائفي هو مطالبتك إياه بأن يخضع لمعاييره ذاتها .. فيُختبَر ويفحص وينقد ويغربل ويفكك منطقه وتراثه ومقدساته ورموزه الروحية وتاريخه ... الخ
إذا أردت فضح الطائفي فكل ما عليك هو إعادة تدوير منطقه! طبق ما يتشدق به على ما يُؤْمِن به!! حاكم عقائده وتراثه ورموزه المقدسة بنفس المنهج وبنفس الفرضيات وبنفس المقدمات وبنفس التحليلات ...
الطائفي ازدواجي وتافه حين يحسب نفسه ذكيا ويبالغ في تقدير ألاعيبه ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,061,951
- مجتمعاتنا وتنمية المشاعر وتدريبها
- المرجعية الدينية المعاصرة ومفهوم العمل السياسي
- الاختلاف المنهجي بين المعارف التجريبية والمعارف الإنسانية
- الفلسفة وعلاقتها بالعلوم الأخرى
- التصوف ودوره في حياتنا المعاصرة
- الإرث الفكري للمعتزلة بين التسنن والتشيع
- الجديد القديم في السياسة العراقية وأزماتها
- العهدان الملكي والقاسمي والعقل السياسي الشيعي
- للمنددين بالمظاهرات
- ويلفرد مادلونگ ونقص الترجمة في حقل الدراسات الشيعية
- هل نحن ناضجون؟
- كيف ندافع بنحو صحيح عن التفلسف الخلَّاق ؟
- هل كان الصدر سياسيا فاشلا؟
- مهنة الفيلسوف
- أحوال ملوك التتار المغول
- لماذا استهداف مساجد الشيعة؟
- الأنموذج الملهم بفعل الخير
- العرب على مفترق طرق اللاهوت
- البصرة والخليج الداعشي
- السلم أولاً


المزيد.....




- في أميركا.. التدين في تراجع حاد والإلحاد يزداد
- لماذا يتراجع عدد القساوسة بصورة مثيرة للقلق في إيرلندا؟
- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...
- مديرة مدرسة إسلامية غير مسجلة في بريطانيا تتحدى السلطات وتوا ...
- الفاتيكان يبتكر مسبحة صلاة إلكترونية بصليب ذكي
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - علي المدن - ما الذي يستفز الطائفي المخاتل؟