أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - اثير حداد - نقبل بعضنا شريكات لحماية بعضنا !!!!!














المزيد.....

نقبل بعضنا شريكات لحماية بعضنا !!!!!


اثير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 5469 - 2017 / 3 / 23 - 00:12
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


نقبل بعضنا شريكات لحماية بعضنا !!!!!
هذا شعار اطلقته النائبه جميله في دعوتها لتعدد الزوجات ك " حل" تتصوره هي لمشكلة الاربعة ملايين ارمله و مطلقه عراقيه موزعين على ارض العراق بالتساوي جغرافيا ولكن بعدم التساوي الطبقي.
ما الجديد في الامر ودستورنا يعرف العراق بانه وطن مؤمن ؟ ماذا اضافت النائبه الى تحريم تشريع قوانين تتعارض مع الشريعة الاسلاميه كما جاء في دستور 2005؟ ماذا قدمت النائبه من جديد الى الاسلام نفسه وهو يشرع تعدد الزوجات ؟ الجواب على كل تلك الاسئله هو لا شيئ جديد اطلاقا .
اما في فروع مقترحها فهي تطالب الدولة العراقيه بمنح مرتب لكل رجل يتزوج امراة مطلقه او ارمله . ولا ادعي فهمي العميق لفلسفة هذا التشريع، فانا افهمه بانه يقترح تقديم مكافئة لـ " تضحيه " قام بها الرجل بزواجه من ارمله ام مطلقه . وهنا ستبرز بشكل جلي العبوديه الاجتماعيه للمراة بشكل عام والمرة المطلقه او الارمله بشكل اكثر تمركزا او كثافتا في ظل نظام او منظومه زواج باليه جدا، لم يتغير منها سوى غياب الخاطبه وتحول مهامها للام او الاخت، وشروط زواج تتمركز فيها مكافئه اول الخدمه ونهاية الخدمه فقط مقيمة بالعمله النقديه او الذهب .
مشكله الارامل والمطلقات في العراق ليست مشكله تحل بالزواج. فتعدد المطلقات وتنامي اعدادها في يومنا الحالي دليل على فشل نظام الزواج عندنا، واقصد به نظام الزواج التقليدي القائم على اختيار العائلة لزوج او زوجه الراغبين في الزواج بمعاير قديمه جدا وبمفاهيم ضبابيه ومنها طبقيه لم تثبت الحياة صحتها اطلاقا لانجاح الزواج وبناء الاسره . والاسرة هيا بناء اجتماعي لفردين عبر اختيار حر، وهذا غير متوفر عندنا في ثقافتنا الجمعيه ، فهذا الفهم غير موجود عندنا اقصد بها مفهوم الفرد و مكانته ، فالفرد عندنا منصهر ضمن المجموع، فحتى في النسل تتدخل فيه العائلة ويعتبر ملكيه جماعيه للعائله .
اما قضيه الارامل فهي نتاج سياسي اجتماعي لفترة تمتد منذ الثمانينيات من القرن الماضي. في السابق شكلت الارامل نتاج العنجهيه السياسيه . اما ما بعد 2003 فانها نتاج الفساد المالي والاداري ونظام المحاصصه الذي كان الحاضنة للارهاب وسمح له بالسيطرة على ثلث اراضي العراق .
هذا من جهة ومن جهة اخرى فان غياب برنامج اقتصادي يعتمد على تقليص العبوديه لواردات النفط وبناء مشاريع تمكين المراة كان من الممكن حل غالبية مشاكل النساء عموما، وخلق استقلاليه اقتصاديه لهن.
اما ما طرحته النائبه المشار اليها اعلاه فهو لا يخرج عن كونه
Take show ويذكرني بقصه سمعتها قديما تقول:
في مضيف احد العشائر كان الشيخ يجلس وابنه وخليفته المتخلف عقليا لا يتكلم طوال الجلسه، فقط يدير راسه يمينا ويسارا . اقلق هذا الامر شيخ العشيره فقال لابنه : ولدي انت من ظهر شيخ وراح تصير شيخ فلازم تحجي بالمضيف حجي جبير. الابن رد تؤمر بويا . في الليل جلس الشيخ وعلى يمينه ابنه وهو ساكت، فلكزه بعكسه، تذكر الابن حديث والده معه صباحا، وطلبه ان يكون حديثه كبيرا يليق بمكانه الشيخ المستقبلي، فانطلق يقول : جبل، جمل، فيل، بيك اب، مضيف. فانطلق الضحك بين الحضور .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,899,801
- النفط لن يعود قادر على الاطعام !
- العلمانيه مركب النجاة
- يوميات رب عائله
- لّو !
- أ كان نظام البعث علمانيا ام سنيا ؟
- اكان الربيع العربي احباطا !
- من المسيطرعلى السوق العالميه للنفط الان ؟ العرض ام الطلب ؟
- اسلحة الدمار الشامل العراقيه موجوده لكن الفطرسة الامريكية لم ...
- الوعي عندما يُغيّب
- الطائفية ...... لا تبني وطنا .
- الظاهرة التكفيرية ... اهي ظاهرة جديده ؟
- من داعش الى الخلافة الاسلاميه
- الارهاب، نتاج معادات المعرفه ! 1
- النفط - دم الشيطان -
- - المقتل - والقاتل ليس شمر بن ذي الجوشن الكلابي ..!
- اسعار النفط الخام عالميا , الاكثر تقلبا من بين اسعار السلع . ...
- اسعار النفط الخام عالميا , الاكثر تقلبا من بين اسعار السلع . ...
- اسعار النفط الخام عالميا , الاكثر تقلبا من بين اسعار السلع . ...
- اسعار النفط الخام عالميا , الاكثر تقلبا من بين اسعار السلع . ...
- اسعار النفط الخام عالميا , الاكثر تقلبا من بين اسعار السلع .


المزيد.....




- الاغتصاب صار -غير مجرَّم- بعد انخفاض نسبة المتابعة القضائية ...
- تحذير من انقراض الجنس البشري خلال 200 عام
- الواقي الذكري ومميزاته. تعرف/ي عليها في هذا الفيديو.
- هاتف محمول يقتل امرأة... أنهى حياتها بطريقة مأساوية وهي تستح ...
- بالفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق
- -خارجون عن القانون-... نشطاء مغاربة يطالبون بإلغاء قوانين تج ...
- الأطباء يتدخلون لمنع المرأة -الأكثر خصوبة- في العالم من إنجا ...
- كاميرات مراقبة ترصد لحظة سقوط امرأة أمام قطار مسرع
- 6 أنواع من الرجال المستبدين على النساء الابتعاد عن الارتباط ...
- ملك المغرب يعفو عن صحفية مدانة بـ -ممارسة الجنس خارج إطار ال ...


المزيد.....

- الواقع الاقتصادي-الاجتماعي للمرأة في العراق / سناء عبد القادر مصطفى
- -تمكين النساء-، الإمبرياليّة، وقاعدة كمّ الأفواه العالمية / أريان شاهفيسي
- تحدي الإنتاج المعرفي، مرتين: بحث العمل التشاركي النسوي وفعال ... / تاله حسن
- تدريس الجندر والعرق والجنسانية: تأملات في البيداغوجيا النسوي ... / أكانكشا ميهتا
- وثيقة:في تنظير قمع المرأة: العمل المنزلي واضطهاد النساء / شارون سميث
- رحله المرأة من التقديس الى التبخيس / هشام حتاته
- النسوية الدستورية: مؤسّسات الحركة النسائية في إيران – مر ... / عباس علي موسى
- المقاربة النسوية لدراسة الرجولة حالة نوال السعداوي / عزة شرارة بيضون
- كيف أصبحت النسوية تخدم الرأسمالية وكيف نستعيدها / نانسي فريجر
- الجزءالأول (محطات من تاريخ الحركة النسائية في العراق ودور را ... / خانم زهدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - اثير حداد - نقبل بعضنا شريكات لحماية بعضنا !!!!!