أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - الفيدرالية الجغرافية .. والسيد عبد الحكيم بشار!!














المزيد.....

الفيدرالية الجغرافية .. والسيد عبد الحكيم بشار!!


بير رستم

الحوار المتمدن-العدد: 5452 - 2017 / 3 / 6 - 09:18
المحور: القضية الكردية
    



بير رستم (أحمد مصطفى)
لقد عرفت الأخ "عبد الحكيم بشار" من خلال علاقتي بالحزب _وأقصد طبعاً البارتي_ وكنت أأمل أن نعمل في إطار التنسيق ضمن تيار فكري داخل الحزب لنؤسس لمشروع سياسي جديد مع عدد من الرفاق الذين يؤمنون بالتغيير والتجديد والفكر الحداثوي العلماني، لكن وللأسف فإن عوامل عدة منها ذاتية داخلية مرتبطة بالمجتمع الكوردي والبنية العشائرية لكل من كوباني والجزيرة وتكتلات الرفاق والمنافسات الماراثونية للوصول للمراكز القيادية وكذلك انتهازية البعض منهم وأخيراً التدخلات الكوردستانية و(الأمنية) لصالح البعض، فقد أفشل الفكرة والمشروع تماماً، بل دفعت مع عدد من الرفاق أثماناً باهظة لتلك السياسة المغامرة أو لتلك "الديمقراطية الطفولية" ولكن السيد بشار قدر أن يتلاءم مع الظروف كلها حيث من مهادنٍ للنظام إلى ثوري، بل من مهاجمٍ للإخوان إلى حليف سياسي ولا ألوم الرجل فهي السياسة وتقلباتها والسياسي المحنك هو الذي يكون قادراً الوقوف على رجليه في كل الظروف.

لكن تلك ليست قضيتنا، بل الموقف الأخير له حيث وفي مقالة مؤخرة له بعنوان؛ "من أجل الحفاظ على وحدة سوريا" يقول التالي: "إن اللامركزية الإدارية التي تتبناها المعارضة السورية بشكل عام ومهما كانت هذه اللامركزية موسعة والتي قد تضمن حكما ذاتيا للمحافظات فإنها تلبي طموحات وحقوق بعض المكونات ، ولكنها لا تلبي طموحات وحقوق جميع المكونات وانطلاقا من أن سوريا لكل السوريين فان حقوق كل المكونات يجب أن تكون مصانة بأقصى درجاتها ، لذلك يكون اعتماد الفيدرالية الجغرافية أو فيدرالية المحافطات هو الشكل الأنسب للدولة السورية والتي يجب أن تتوزع السلطة والثروة بين المركز والمحافظات مع ضمان اقتطاع جزء من واردات المحافظة لمصلحة خزينة المحافظة ، وفي حال إصرار بعض المكونات على اللامركزية الإدارية – وهذا حقهم الطبيعي – يمكن حينها اعتماد مستويين من اللامركزية في سوريا ، اللامركزية الإدارية للمكونات التي تطالب بها والفيدرالية للمكونات الأخرى ، وهذا الشكل من الدولة متوفر وقابل للتطبيق ، كندا مثال على ذلك". وبخصوص الواقع الكوردي يضيف أيضاً.

ويقول: "أما في ما يخص المكونات السورية ومنها الشعب الكردي في سوريا ، فأعتقد أن أفضل صيغة هي أن يقرر المكون نفسه الصيغة التي تناسبه في إدارة شؤونه المختلفة وعلاقته بالمركز دون أن يكون لأي طرف أو مكون آخر الحق في التدخل فيه طالما أن الحل المنشود يحافظ على وحدة سوريا ، وضمن الإطار الوطني ، ووفق الأسس والمبادئ المذكورة سابقاً ، وإنما يجب أن يتم التركيز على تاطير وتنظيم تلك العلاقة دستوريا" .طبعاً يبقى الحل الذي يطالب به بخصوص الكورد في إطار "الخيار الجغرافي" وإلا لا معنى لصيغة "اعتماد الفيدرالية الجغرافية أو فيدرالية المحافطات هو الشكل الأنسب للدولة السورية" والتي تشترط سلفاً وانطلاقاً من العنوان للمطالبة؛ " من أجل الحفاظ على وحدة سوريا". وهكذا فإن الفقرة الأخيرة من المقالة والخاصة بالشأن الكوردي تبقى مرتبطة بالشرط الأساسي ألا وهو المحفاظة على وحدة سوريا وبالتالي جاء الطرح الجديد للسيد بشار والقول بأن "الفيدرالية الجغرافية" هي "الشكل الأنسب للدولة السورية" وبالتالي لا مطلب لإقليم كوردستاني، كما كان يتم الترويج له كمشروع منافس لمشروع الإدارة الذاتية والأمة الديمقراطية!!

طبعاً لن أقول بأن طرح "الفيدرالية الجغرافية" هو طرح خاطئ وخاصةً في ظل الظروف الراهنة والانقسامات الدولية والإقليمية وكذلك للتداخل الديموغرافي لعدد من المناطق وعلى الأخص بين كوباني وعفرين، بل ربما تكون أفضل الصيغ حقيقةً، لكن يبقى السؤال الذي نود طرحه على الإخوة في الحزب الديمقراطي الكوردستاني والمجلس الوطني الكردي والذين كانوا يزايدون على الإدارة الذاتية وحزب الاتحاد الديمقراطي؛ بأنها تخلت عن كوردستان من خلال طرح مشروعها السياسي الذي لا يطالب بإقليم كوردستاني والآن ما هو ردكم وها هو المتحدث باسمكم في الائتلاف هو الآخر يطالب بفيدرالية جغرافية، فهل بعد كل هذه المناكفات والمشاحنات جاءتكم الفكرة والقناعة بأن "الفيدرالية الجغرافية هي الحل الأنسب"، أما إنها أوامر السلطان العثماني .. ورغم كل ذلك أود التأكيد؛ بأن قراءة الرجل وطرحه لعدد من النقاط جاءت موضوعية وعقلانية، مثل قضية فصل الدين عن الدولة حيث يقول: "فصل الدين عن مؤسسات الدولة بشكل كامل مع ضمان حرية المعتقدات والشعائر والطقوس الدينية وحرية عملها في المجتمع بشرط أن لا تحرض على الكراهية والعنف ولا تتعارض مع الدستور لأن من شأن هذا الفصل إلغاء كافة أشكال التمييز على أساس ديني أو مذهبي أو جنسي".

وأخيراً وبكل تأكيد هناك بعض الملاحظات السريعة على المقالة، لكن عموماً جاءت هذه المقالة متوازنة وموضوعية ونأمل أن تكون بداية جديدة للسيد عبد الحكيم بشار في مسيرته السياسية والتي عليها الكثير من الملاحظات والانتقادات .. وهكذا ورغم اختلافنا وخلافاتنا وفي عدد من المحطات السياسية والقراءات الفكرية، إلا أن موقفه الأخير يستحق التقدير والإشادة به لم طرحه من أفكار جيدة وصالحة للتأسيس عليه في مشروع وطني سوري.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,460,114
- مشروع -الأمة الديمقراطية- ..هل تجعل من الكورد أحد لاعبي شرق ...
- إطلاق سراح أوجلان .. هل ينجح في لم كلمة الأكراد؟!
- أحزابنا الكوردية تسخر طاقة الشباب للبروباغندات الحزبية!!
- تركيا .. والعلاقة مع الإدارة الذاتية!!
- الآيزدية ماذا قدمت للكورد؟!
- المعارضة السورية وحكاية -الزعيم والكلاب-!!
- موقفنا من النظام السوري لا يعني أن لا نكون واقعيين في قراءات ...
- نداء ومناشدة لأحزابنا وللإدارة الذاتية.
- منظومة العمال الكوردستاني هل تحتاج لبراهين للتأكيد على كوردس ...
- بضاعتك أرخص من أن تعرضها في البازارات!!
- لماذا يرفض مشاركة -ب ي د- في المفاوضات؟!
- تركيا تمهد لسياسات جديدة!!
- تركيا والإئتلاف ترفضان المشروع الكوردي.
- تركيا وإيران .. هما أيضاً تنتظران ربيعهما!!
- الكورد .. أكثر المنتصرين في الربيع العربي!!
- الوطنية والانشقاقات السورية!!
- مقالة مقتضبة بحقنا نحن العفرينيين!
- إستقلال كوردستان لا يأتي من خلال عنتريات فيسبوكية!!
- كلمة مختصرة مع حضور العام الجديد!!
- الوطنية.. هل سوريا وطن أم دولة احتلال.؟!!


المزيد.....




- بعد اتهامات مندوب اليمن في الأمم المتحدة.. أكاديمي إماراتي: ...
- طلاب جزائريون يتظاهرون للأسبوع الـ26 والسلطات تطرد مسؤولا في ...
- طلاب جزائريون يتظاهرون للأسبوع الـ26 والسلطات تطرد مسؤولا في ...
- قبيل قرار أممي بتأجيله.. سخرية من مؤتمر لمناهضة التعذيب يعقد ...
- إسبانيا ترسل سفينة عسكرية لنقل المهاجرين من سفينة عالقة قبال ...
- العراق.. اعتقال 10 مسلحين من -داعش- في بغداد والأنبار
- الوقت قد حان لتغيير مسار سياسة الأمم المتحدة في لبنان
- تحذير من هيئة حقوق الإنسان في السعودية
- تعذيب الجمال بسوق برقاش المصري
- إسبانيا ترسل سفينة لنقل المهاجرين العالقين أمام الشواطئ الإي ...


المزيد.....

- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم
- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - الفيدرالية الجغرافية .. والسيد عبد الحكيم بشار!!