أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - محمد السعدي - ومضات .. الشهيد شيروان .














المزيد.....

ومضات .. الشهيد شيروان .


محمد السعدي
الحوار المتمدن-العدد: 5443 - 2017 / 2 / 25 - 00:45
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


ومضات … الشهيد شيروان .
عمر أحمد أسماعيل ( شيروان ) . شيوعيي يعتز جدا بانتمائه , مات وهو متمسكا بهذا الرمز ومازال في بداية عمر يتلمس به مستقبله السياسي . ألتقيته لأول مرة عام 1981 في أروقة الاداب جامعة بغداد عبر صديقتنا وزميلتنا المشتركة باسمة عبد الجبار .. باسمة كان لها أخ محكوم مؤبد في السجون العراقية بتهمة الشيوعية .
شيروان .. شابا دمثأ وخجولا وعصاميا , قليل الحديث , لكنه ينصت بأهتمام الى أحاديث الاخرين .
جاء من مدينة كفري ومن عائلة كادحة وقد يعد الوحيد بين أخوانه الاربعة نال هذا القسط من التعليم . سكن بمجمع القسم الداخلي للطلبة في القناة . بوقت قصير زادت معرفتي به وأنتقلت أحاديثنا اليومية من هموم الدراسة الى رعب السياسة .
تعرفنا على بعض سريعا , وتبين نحن نعمل بنفس المنظمة الحزبية ( الصدى ) . لكن كل واحد له خطه الخاص به . زارني مرات عديدة الى بيتنا في قرية الهويدر , وترددت مرات الى بيتهم في مدينة كفري .
في صيف عام 1982وفي الامتحانات النهائية زارني الى الكلية في بغداد عبد الزهرة عباس تيتو صديقي وأبن قريتي رافضا الحرب والذهاب لها .
وطلب مني أن أجد له منفذا الى شمال العراق .. وتحدثت وبدون تردد مع زميلي ورفيقي عمر . وكان في اليوم الاخير من الدوام الرسمي في الكلية .
حمله معه .. حاملا تلك الامانة بمسؤولية مناضل عنيد , وبعد فترة عرفت قد وصلا بسلام رغم المخاطر التي صادفتهم .
عاد الشهيد عمر الى أروقة الدراسة والمحاضرات , لكن الضغط أزداد حوله من أستدعاءات الى مكتب الاتحاد الوطني الى مراقبة يومية شديدة .
وحدثني عن هواجسه بالخوف من الاعتقال والتغيب وبين ترك مقاعد الدراسة . دعمت رأيه بترك مقاعد الدراسة والتوجه الى الجبل لانه أذا وقعت بيدهم سوف تكون في خبر كان , ولم يتأخر كثيرا في أتخاذ القرار ليصبح نصيرا شيوعيا مقاتلا في الجبال .
عيونهم هذه المرة توجهت صوبي في ملاحقة تفاصيل يومياتي في الجامعة فبعد عام ألتحقت بالشهيد عمر بالجبل والتقينا مرات ومرات , وكلما جمعتنا المهام والمفارز أختلينا على سفح جبل أو عين ماء أو زاوية في جامع بقرى كردستان . وثرثرنا عن جزء من ذكرياتنا ومواقفنا ورفاقنا .
في لقاءنا الاخير في نهايات عام 1987 في قرى كرميان , كنت راجع توأ من بغداد , قررت حينها أن أترك موقعي النضالي بأتجاه المجهول تحدثنا كثيرا حول التجربة وأفاقها وأخفاقاتها , وودعنا بعضنا بعناق على أمل نلتقي في عراق بعد رحيل نظام صدام , أذا كتب لنا عمرأ أخرا .
في طهران الايرانية.. صيف عام 1988 تلقيت خبرا مزعجأ وحزينأ باستشهاد عمر أحمد أسماعيل في مزرعة الشيخ عطا الطالباني في أطراف مدينة كفري , بعد ما كشف أمره حاصرته مفارز الجاش والاستخبارات وفي مقاومة أستشهد على أثرها .
بعد رحيل النظام .. عادوا أخوانه لينتقموا من القتلة ثأرا لدم الشهيد شيروان .
نم قرير العين .. أيها البطل المغوار .
لذكراك المجد والخلود .
محمد السعدي






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,252,493
- ومضات ... الشهيد ستار غانم .
- أمنية ثالثة . من شيوعي عراقي .
- أمنية ثانية .
- شيوعي من العراق .
- بين لافرينتي بيريا وناظم كزار ؟
- مأساة الكتاب الروس .
- أمنية الى مندوبي المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي
- عراقيون وطنيون ... نقطة نظام ؟ .
- حيدر العبادي وكابينته .
- حوار مع جريدة الكومبس .
- البغدادية ... ونادية مراد .
- صورة .. وموقف .. وذكرى .
- أحلى صوت .. نزار من العراق .
- حيدر العبادي .. وما عليه .
- الى أمي ... في ذكراها .
- عامرعبدالله .. النار .. ومرارة الألم .
- هل أنت ثانية ؟؟؟؟؟
- وداعأ ... جليل كمال الدين .
- هوس الانتخابات العراقية .
- ليرمنتوف ... بطل زمانه .


المزيد.....




- اعتصام في بعلبك للمطالبة بوقف الاعتداء على نبع البياضة
- عبد العال: إن رصد ثقافة المقاومة، واستقصاءها، وكشف أعماقها، ...
- المرصد العراقي: المعتقلون يوقعون على تعهدات بعدم التظاهر مجد ...
- كوبا تتراجع -درجة واحدة- عن طموحها التاريخي
- العراق: نقابات واتحادات عمالية ومهنية تعلن تضامنها واصطفافها ...
- الباحثون الناشئون في ظل النيوليبراليّة: عليكم بـ «ريادة الأع ...
- سوريا وفلسطين وحدة المسار والمصير
- #كاريكاتير #حرية_التعبير
- بعيداً من لمسة ميداس: دروس من فيينا ووارسو
- بومبيو يحرض الجالية الإيرانية على دعم المتظاهرين في بلادهم


المزيد.....

- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني
- أبراهام السرفاتي:في ذكرى مناضل صلب فقدناه يوم تخلى عن النهج ... / شكيب البشير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - محمد السعدي - ومضات .. الشهيد شيروان .