أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - الدخول الى الهيكل















المزيد.....

الدخول الى الهيكل


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5432 - 2017 / 2 / 14 - 14:07
المحور: المجتمع المدني
    


الدخول الى الهيكل!
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
{لو شرح الاب الفاضل بعض العبارات،اليس افضل من الوعظ؟لماذا لا يتقيّد العديد من الخوارنة بالنص المكتوب كنص بحاجة لتفسير "فهم مقروء"؟}.
" في ذلك الزمان صعد بالطفل ابواه الى اورشليم ليقدّماه للربّ. على حسب ما كتب في ناموس الرب من ان كل مولود ذَكر فاتح رحم يُدعى مقدسا للربّ. وليقرّبا ذبيحة حسب ما قيل في ناموس الربّ زوجي حمام او فرخي يمام. وكان رجل من اورشليم اسمه سمعان وهو رجل بارّ تقيّ كان ينتظر تعزية اسرائيل والروح القدس كان عليه. وقد اوحي اليه بالروح القدس انه لا يرى الموت حتى يعاين مسيح الرب. فاقبل بالروح الى الهيكل وعندما دخل بالطفل يسوع ابواه ليضعا له بحسب عادة الناموس حمله هو على ذراعيه وبارك الله وقال. الان تطلق عبدك ايها الرب حسب قولك بسلام فان عيني قد ابصرتا خلاصك الذي اعددته امام وجوه جميع الشعوب نور اعلان الامم ومجدا لشعبك اسرائيل. وكان يوسف وامه يتعجبان مما يقال فيه وباركهما سمعان وقال لمريم امه، ها ان هذا قد جُعل لسقوط وقيام كثيرين من اسرائيل وهدفا للمخالفة وانتِ سيجوز سيف في نفسك حتى تُكشف افكار من قلوب كثيرة. كانت ايضا حنّة النبية ابنة فنوئيل من سبط اشير هذه كانت قد تقدّمت في الايام كثيرا وكانت قد عاشت مع رجلها سبع سنين بعد بكوريتها، ولها ارملة نحو اربع وثمانين سنة لا تفارق الهيكل متعبّدة بالاصوام والصلوات ليلا ونهارا. فهي في تلك الساعة حضرت تعترف للرب وتحدّث عنه كل من كان ينتظر فداء في اورشليم. ولمّا اتمّوا كل شيء على حسب ناموس الرب رجعوا الى الجليل الى مدينتهم الناصرة. وكان الصبي ينمو ويتقوّى ممتلئا حكمة وكانت نعمة الله عليه".

2 شباط ،الانجيل من بشارة القديس لوقا 40 _22 :2 ،تقديم الطفل الى الهيكل
+22 في ذلك الزمان صعد بالطفل أبواه إلى اورشليم ليقدّماه للربّ.
= في ذلك الزمان: أي بعد أي زمان؟ ولماذا؟ استنادا لاي نصوص في التوراة صعد الاهل؟
= صعد بالطفل يسوع ابواه الى اورشليم.
=صعد:هل الصعود بمفاد المعنى الجغرافي أي من مكان منخفض لاعلى؟ هل بيت لحم اكثر انخفاضا من اورشليم؟اليست بيت لحم مرتفعة عن اورشليم؟ ماذا كانت تسمّى اورشليم بنظر اليهود؟ من الناحية الجغرافية لنفهم معنى "صعد"؟
=ابواه: دُعي هنا يوسف ومريم"ابواه " ما هذا يا لوقا البشير؟ ما قصدك من هذه الكلمة؟ حاشا لنا ان نؤمن رفض لوقا البتولية والف كلا ولكن ما التفسير للكلمة؟
=الى اورشليم: لماذا الى اورشليم؟
=ليقرباه للرب: ما معنى " قرّب للربّ" استند على نصوص من العهد القديم مثلا للتسهيل سفر العدد.
+23 على حسب ما كتب في ناموس الرب من ان كل مولود ذَكر فاتح رحم يُدعى مقدسا للربّ.
=ناموس الرب: أي شريعة الرب.
= كل ذكر فاتح رحم: أي ماذا؟ استند للاسفار التالية: الخروج والعدد واللاويين؟
+24 وليقرّبا ذبيحة حسب ما قيل في ناموس الربّ زوجي حمام او فرخي يمام.
=ليقربا ذبيحة: طبقا لما جاء في سفر اللاويين امل الناقص....
= زوجي يمام او فرخي حمام: الرمز والدلالة لذلك؟ هل من فرق بين الحمام واليمام؟
ماذا يقول القديس كيرلس ......
+25 وكان رجل من اورشليم اسمه سمعان وهو رجل بارّ تقيّ كان ينتظر تعزية إسرائيل والروح القدس كان عليه.ما نعرف عن سمعان الشيخ؟لماذا يرتبط والمولود؟ما قصة سمعان الشيخ والترجمة السبعينية؟ ما حدث لسمعانا ثناء الترجمة؟ وما مصدر واصل العبارة :"الان تطلق عبدك..." لها تاريخها ورمزيتها اللاهوتية والعقائدية.إشرح
=والروح القدس كان عليه: هل من ذكر للروح القدس في العهد القديم وحلوله على من؟ من باب تسهيل البحث والتنقيب للخوري الدكتور او دك تور _ثور، راجع العدد وحزقيال واشعياء.
+26 وقد اوحي اليه بالروح القدس انه لا يرى الموت حتى يعاين مسيح الرب.
= اوحي اليه بالروح القدس: لمن ؟راجع الاسئلة اعلاه.
= مسيح الرب: اين ورد هذا اللقب في اسفار التوراة؟ ما معنى ذكرها في هذه الاسفار
+28 و27 فاقبل بالروح الى الهيكل وعندما دخل بالطفل يسوع أبواه ليضعا له بحسب عادة الناموس حمله هو على ذراعيه وبارك الله وقال.
= اقبل بالروح الى الهيكل:ما علاقة هذه العبارة وما قلناه عن الترجمة السبعينية؟
= ابواه: راجع ما جاء اعلاه .
= ليصنع له بحسب عادة الناموس: ما هي هذه العادة الناموسية؟
= حمله هو على ذراعيه وبارك الله: ترتبط والترجمة السبعينية.
= نشيد سمعان: ويعرف باللاتينية؟.
=32 _29 الان تطلق عبدك ايها الرب حسب قولك بسلام فان عيني قد ابصرتا خلاصك الذي اعددته امام وجوه جميع الشعوب نور اعلان الامم ومجدا لشعبك اسرائيل.
= الان تطلق عبدك ايها الرب: معنى تطلق عبد؟أي طلب سمعان ماذا من الله؟
= حسب قولك بسلام: راجع سفر العدد.
= فان عيني قد ابصرتا خلاصك..قصة سمعان والترجمة السبعينية للتوراة.
أكمل الناقص لقول الاباء:
ويقول الشهيد كبريانوس:"
ويقول القديس غريغوريوس:"
ويقول القديس مار افرام السرياني:"
ويقول القديس كيرلس الكبير
+35 _33 وكان يوسف وامه يتعجبان مما يقال فيه وباركهما سمعان وقال لمريم امه، ها ان هذا قد جُعل لسقوط وقيام كثيرين من اسرائيل وهدفا للمخالفة وانتِ سيجوز سيف في نفسك حتى تُكشف افكار من قلوب كثيرة.
= وكان يوسف ومريم يتعجبان مما يقال فيه: يتعجبان لماذا؟
= وباركهما سمعان: هل بحاجة للبركة هما؟
= وقال لمريم امه: قارن :اعمال الرسل28 _26 :28 } "وقيام " { اشعياء 14 :18 و 16 :28 ، لوقا 18 _17 :2 }.
= هدفا للمخالفة: أي ان يكون هناك من يقاومه وهذا ليس غريبًا.
= وانتِ سيجوز سيف في نفسِكِ: هل بحسب اللفظة اليونانية الدلالة لسيف كبير ام صغير؟
= حتى تكشف افكار: اشرح
= من قلوب كثيرة: قلوب من الشعوب.
+37 _36 كانت ايضا حنّة النبية ابنة فنوئيل من سبط اشير هذه كانت قد تقدّمت في الايام كثيرا وكانت قد عاشت مع رجلها سبع سنين بعد بكوريتها، ولها ارملة نحو اربع وثمانين سنة لا تفارق الهيكل متعبّدة بالاصوام والصلوات ليلا ونهارا.
= حنّة: معنى الاسم وعلاقتها بالنص هنا؟
= النبيةمعنى النبيّة؟
= من سبط اشير {אשר } :
= كانت قد عاشت مع رجلها سبع سنوات بعد بكورتها:
= لا تفارق الهيكل: هل يجوز للنسوة المكوث في الهيكل؟
= متعبّدة بالاصوام والصلوات ليلا ونهارا:
+38 _ فهي في تلك الساعة حضرت تعترف للرب وتحدّث عنه كل من كان ينتظر فداء في اورشليم.
=فهي في تلك الساعة حضرت تعترف للرب: أي ساعة ؟قارن مع خروج 15 _13 :13 و 20 :24 وعدد 16 _15 :8 }
+40 _39 ولمّا اتمّوا كل شيء على حسب ناموس الرب رجعوا الى الجليل الى مدينتهم الناصرة. وكان الصبي ينمو ويتقوّى ممتلئا حكمة وكانت نعمة الله عليه.
ينهي البشير لوقا هذا الجزء من قصّته بعودة يوسف ومريم الى الناصرة.
ويقول القديس امبروسيوس
ويقول القديس باسيليوس
ويقول القديس كيرلس الكبير
ويقول القديس غريغوريوس





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,725,906
- طهّر اولا داخلك يا خوري
- الابن الضال
- كنيسة اللصوص
- للخوري المتفذلك
- الفريسي والعشّار
- جميزة زكا
- كنيسة الشقاق والفضائح
- في الكنيسة الكاثوليكية المنقسمة
- المرأة الكنعانية
- في الكنيسة المنقسمة
- الخوري والتصوير
- العيد والتبذير والتوسل
- حيثما الاسقف الكنيسة؟
- شفاء الابرص
- الكنيسة المنقسمة
- الكنيسة وحماس
- انقسام الكنيسة
- مسابقة الميلاد
- في الكنيسة واقسامها
- البابا والاسقف


المزيد.....




- البرلمان العربي يطالب الأمم المتحدة بوقف سريان قانون -القومي ...
- رئيس الانتقالي الجنوبي يرد على اتهامات -العفو الدولية-
- حقوق الانسان: مقتل واصابة 211 متظاهرا واعتقال 540 اخرين
- مدريد تسحب مذكرات الاعتقال الدولية بحق بيغديمونت وخمسة من قا ...
- إسبانيا تسحب مذكرات اعتقال دولية بحق رئيس كاتالونيا السابق
- اليونيسيف: انقطاع المساعدات عن 55 ألف طفل في الجنوب السوري
- تأجيل مؤتمر “مأساة قبيلة الغفران في قطر متى تنتهي؟! “
- -الهجرة الدولية-: عدد المهاجرين المحتجزين في ليبيا وصل إلى 9 ...
- 9 شهور اعتقال بأمر السكري
- تقرير أممي: 80 ولادة أسبوعيا في مخيم الزعتري


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - الدخول الى الهيكل