أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - للخوري المتفذلك














المزيد.....

للخوري المتفذلك


يوسف جريس شحادة
الحوار المتمدن-العدد: 5427 - 2017 / 2 / 9 - 12:49
المحور: المجتمع المدني
    


للخوري المتفذلك
يوسف جريس شحادة
كفرياسيف_www.almohales.org
جاء في الرسالة الأولى إلى طيموتاوس 1- :3 :"انه لقول صدق أن من رغب في الأسقفية تمنى عملا شريفا.فعلى الأسقف أن لا يناله لوم,وان يكون زوج امرأة واحدة,وان يكون قنوعا رزينا مهذبا مضيافا,أهلا للتعليم غير مدمن للخمر ولا مشاجرا بل حليما لا يخاصم ,ولا يحب المال يحسن رعاية بيته ويحمل أولاده على الخضوع بكل رصانة.فكيف يعنى بكنيسة الله من لا يحسن رعاية بيته؟ وينبغي أن لا يكون حديث الإيمان لئلا تعميه الكبرياء فينزل به الحكم الذي نزل بإبليس.وعليه أيضا أن يشهد له الذين في خارج الكنيسة شهادة حسنة لئلا يقع في العار وفي فخ إبليس".
اقتبسنا المادة المقدسة، للرد لبعض من يراسلنا من الخوارنة حول نشر غسيل ... لسلوكياته، فقال البطريرك لحام:" هناك ملفات دسمة للعديد من الأساقفة".
السؤال الجوهري: لماذا العديد من الخوارنة لا تنتقد خوري هرطوقي؟
بولس الرسول يقول أعلاه:" أن لا يناله لوم". أي يا خوري لا تتشدّق دوما :لا تدينوا لئلا تدانوا" أو لا تجتر على الدوام" نحن بشر ونخطئ" كلا يقول الرسول بولس،"لا يناله لوم" أنت تمثل الرب، أم انك يا خوري تفتخر بتمثيل الرب حين تريد لمصلحتك فقط!فلا الخوري ولا المطران يجب أن يرزحا تحت الفسق والخيانة.
" مضيافا أهلا للتعليم"ما ينطبق على الأسقف هو للخوري أيضا ليكون واضحا. كيف يكون "مضيافا وأهلا للتعليم" هو لا يستقبل أبدا، وأما عن التعليم وهذا المهم والاهم:أسقف يجهل إقامة قداس حبري كما يجب؟ وخوري يستحدث ألفاظا وتفاسير ولا في الأحلام،كنّا قد نشرنا بعض هذه الاستحداثات وآخرها في خدمة تقديس الماء فلا قام بالمختصرة ولا المطوّلة ولم يقم بوضع الصليب بل استكفى بغصن الزيتون ! أو يلغي خدمة على حساب الأخرى ففي عيد دخول الرب إلى الهيكل فشل الخوري المتفذلك في شرح قصة سمعان الشيخ واصل "الآن تطلق عبدك يا رب" وما علاقة هذه العبارة والعهد القديم؟ أو اخذ المسكين ليبارك الشمع ففتح الكتاب الخطأ،فقام بإرجاع الشمع خجلا محمرّ اللحيتين. فعن أي تعليم وتأهيل يا هامة الرسل تتحدّث؟لو قلت تأهيل المعاملة مع اللينات،فيحصل على المدالية الذهبية دون منازع.
" مدمن للخمر ولا مشاجرا بل حليما لا يخاصم ,ولا يحب المال يحسن رعاية بيته ويحمل أولاده على الخضوع بكل رصانة.فكيف يعنى بكنيسة الله من لا يحسن رعاية بيته؟ وينبغي أن لا يكون حديث الإيمان لئلا تعميه الكبرياء فينزل به الحكم الذي نزل بإبليس.وعليه أيضا أن يشهد له الذين في خارج الكنيسة شهادة حسنة لئلا يقع في العار وفي فخ إبليس".
هو يحب التجوال بالبنطلون القصير وزجاجة البيرة بيده مفتخرا عارضا مفاتن جسمه، ويهدد برجال من خلفه للضرب ويصل عددهم إلى 350 يعشق المال كعشق النسوة لا يحسن رعاية بيته فهو خائن لبيته وحرقوا مكتبه لهذه الخلفية،والسؤال كيف : يعنى بكنيسة الله؟ يا حبيبي يمكن كتابة وتأليف مجلدات تحت هذه العبارة.
ما من رعية وصلها الخوري إلا وزرع رب الخلاف والشقاق لينزوي مع اللينة،الضرب والشتائم داخل الهيكل قدس الأقداس وهو واقف يتفرّج يبتسم وكأنه ربح العالم الدنيوي ولكن بيته ينحرق بنار الرب وجسده يحترق باتون نار المخلّص فكيف يسقط كل قداس الجسد! ولم تسجّل بتاريخ الكنيسة انسكاب الدم من الكأس؟ ظاهرة لم تحدث ولم نقرأ عنها في أي كتاب ليترجي ! أليس كل هذا غضب الرب على الخوري المتفذلك!
الكل يشهد له والحقيقة تقال حتى إخوته الكهنة:انه مخلاف ومارون عبود يصف احد الكهنة" كبوت وتبان"لا ندري لماذا عن الخوري الذي درس في الفاتيكان حسب عبود مارون، ويعشق النسوة ويحب اللينات لدرجة انه في القداس يشترط الحضور لهن بالفستان وينصب الكاميرات للتصوير ....نخجل بسرد هدف الخوري... فكيف لهذا الخوري أن يقيم القداس الإلهي وهو غارق في الفساد! وما مصير الشعب المسكين الذي يجهل حقيقته؟وكيف يتناول من يديه غير الطاهرتين؟
"أكثروا من عمل الرب كل حين"
"ملعون ابن ملعون كل من ضل عن وصاياك يا رب من الاكليروس"
" القافلة تسير والكلاب تنبح"
بعض من المواقع التي ننشر مقالاتنا بها. يمكن كتابة الاسم في ملف البحث في الموقع أو في جوجل للحصول على مجمل المقالات: يوسف جريس شحادة
www.almohales.org -- http://www.almnbar.co.il -- http://www.ankawa.com -- http://www.ahewar.org -- http://www.alqosh.net -- http://www.kaldaya.net -- http://www.qenshrin.com http://www.mangish.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,172,586
- الفريسي والعشّار
- جميزة زكا
- كنيسة الشقاق والفضائح
- في الكنيسة الكاثوليكية المنقسمة
- المرأة الكنعانية
- في الكنيسة المنقسمة
- الخوري والتصوير
- العيد والتبذير والتوسل
- حيثما الاسقف الكنيسة؟
- شفاء الابرص
- الكنيسة المنقسمة
- الكنيسة وحماس
- انقسام الكنيسة
- مسابقة الميلاد
- في الكنيسة واقسامها
- البابا والاسقف
- عيد الظهور
- الاتجاه شرقا
- جهل المعرفة الروحية
- نبؤة عن ايامنا الحالية


المزيد.....




- سوريا: التوصل إلى اتفاق تسوية بين روسيا والفصائل المعارضة في ...
- واشنطن ترفض منح التأشيرة لوفد فلسطيني إلى الأمم المتحدة
- لبنان: المحكمة ترفض تجريم العلاقات المثلية
- الداخلية تعلن اعتقال متهم في نينوى يقوم بابتزاز المواطنين عب ...
- تدبير التبذير بالبندير
- هنغاريا تنسحب من ميثاق الأمم المتحدة للهجرة
- النظام السوري يخضع -نوى- وروسيا تروج لاستقبال اللاجئين
- موسكو تعلن عن تأسيس مركز لاجئين في سوريا
- وفاة 19 شخصا إثر غرق قارب للمهاجرين قبالة شمال قبرص
- وفاة 19 شخصا إثر غرق قارب للمهاجرين قبالة شمال قبرص


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - يوسف جريس شحادة - للخوري المتفذلك