أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد الرديني - هيهات منّا الذلة














المزيد.....

هيهات منّا الذلة


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5388 - 2016 / 12 / 31 - 11:09
المحور: المجتمع المدني
    


كنت دائما اتحاشى الدخول في التفاصيل الدينية والنقاش في بعض بنود الشريعة الاسلامية وبرهنة وجود الله ام عدمه.
هذا التحاشي سببه تخمة العراق من المنافقين - اصحاب الزيتوني سابقا والسكسوكة حاليا- الذين هم اشد كفرا من الكافرين انفسهم والذين لايتورعون عن شتيمك باقذع الشتائم التي لاتليق حتى لأحدى "شريفات" الميدان ان اختلفت معهم.
هؤلاء هم الوحيدون في العراق الذين ينادون الان "هيهات منّا الذلة".
لو كان الامام العظيم الحسين يعرف ان هؤلاء سيرددون هذه العبارة من بعده لما قالها ابدا.
99.9% من العاملين في جهاز الدولة بدءا من المنطقة الخضراء نزولا عند قضاء الفاو سيصيحون - اذا اتيحت لهم الفرصة للتظاهر في ساحة التحرير - ان يهتفوا "هيهات منّا الذلة" رغم انهم منقوعين بالذل والمهانة من اخمص اقدامهم الى رؤوسهم الحليقة.
كيف هو شكل الذل بعد ذلك؟. هل هو مكعب الشكل ينقلب بعض الاحيان الى مربع مائل الى الصفرة ويتمايل كما تتمايل الغانية في ملاهي بغداد سابقا؟.
ياناس انكم منافقون حد النخاع وقد ملئتم بطون الفقراء قيحا بدلا من الشبع والامان.
كيف تجرؤون على ان تهتفوا "هيهات منّا الذلة" وكلكم تعرفون جيدا انكم عبيد الدولار .
اما سرقتم دولارات النازحين؟.
اما سرقتم دولارات دعم البطاقة التموينية؟.
اما سرقتم دولارات المتقاعدين والعجزة؟.
اما سرقتم دولارات النذور وهي تقدّر بالمليارات؟.
اما سرقتم وما زلتم تسرقون لقمة الطفل من فمه رغم انه يبحث عنها في المزابل؟.
ما زلتم تسرقون يا اصحاب الكروش والعمائم ومع هذا تصرخون وتريدون من الآخرين ان يصرخوا مثلكم "هيهات منّا الذلة".
كلكم لصوص بدءا من بعض افراد شرطة المرور والسيطرات وانتهاءا باعلى كرسي في المنطقة الخضراء.
منذ زمن بعيد انهيت قراءة كتاب "هكذا تكلم زرادشت" للفيلسوف الالماني الرائع فردريك نيتشة واليوم سأسرق منه عنوانه ليكون "هكذا تكلم مشعان الجبوري".
مشعان قال الحق حينما ذكر كل من في السلطة سارق وانا واحد منهم، كل اعضاء الاحزاب السياسية لصوص وانا واحد منهم، انا لا استثني احدا منّا".
هل هناك ذلة اكثر من ذلك ومع هذا تصيحون : "هيهات منّا الذلة".
منذ مقتل الحسين وانتم تعيشون الذلة بكل تفاصيلها ولا تفيدوكم "الهريسة وركضة طويريج ولا حتى القيمة" ودموعكم هي دموع التماسيح.
انها صرخة آخر العام وهيهات منّا التراجع.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,499,037
- احزاب الفيسبوك ونوابغه
- اين عورتكم ياحكومة
- الكلاب تنبح خارج السيطرات
- آخ منك يافساد اشكد مشاكس
- نحن فوق القانون غصبا عليكم
- ترى السكوت ليس علامة رضى يانايمين الضحى
- ضرتان في حزب الدعوة وثالثهما موجود
- هل حقا مازالت كربلاء مقدسة
- يابوووووووووووي الجامعة العربية تندد باغتيال كارلوف
- ولاية بطيخ ام ولاية ركي
- هلهولة للعبادي كرم الله وجهه
- اية بطاقة ذكية ياعيداني
- كشف المؤخرات ولا كشف الملفات
- هل سمعتم آخر نكتة
- ايها الرجال انتم صفر بدون النساء
- تصريح مهتوك العرض يطلقه نزيه
- ياسلام على غبائي
- 3 فقط يدخلون جنة عالية بنت نصيف
- اسهال حزبي
- مايريده بعض المتشيعين من العراق


المزيد.....




- المغرب.. تظاهرة في الرباط دعما للمعتقلين في الاحتجاجات (فيدي ...
- حقوقي يمني: تقرير العفو الدولية حول الجنوب -مسيس-
- الآلاف يتظاهرون في المغرب ضد سجن قادة الحراك الشعبي
- اعتقال 25 شخصا في جريمة قتل بسبب أخبار كاذبة على "واتسا ...
- اعتقال 25 شخصا في جريمة قتل بسبب أخبار كاذبة على "واتسا ...
- اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان تزور ...
- آلاف المغاربة يتظاهرون في الرباط للمطالبة بالإفراج عن معتقلي ...
- الجامعة العربية تحتفي باليوبيل الذهبي للجنة الدائمة لحقوق ال ...
- حادثة فتية الكهف أخرجت مشكلة "البدون" في تايلاند إ ...
- حادثة فتية الكهف أخرجت مشكلة "البدون" في تايلاند إ ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - محمد الرديني - هيهات منّا الذلة