أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عامر عبود الشيخ علي - تحت عنوان (التغيير.. دولة مدنية ديمقراطية اتحادية وعدالة اجتماعية) يعقد الحزب الشيوعي العراقي مؤتمره العاشر..















المزيد.....

تحت عنوان (التغيير.. دولة مدنية ديمقراطية اتحادية وعدالة اجتماعية) يعقد الحزب الشيوعي العراقي مؤتمره العاشر..


عامر عبود الشيخ علي
الحوار المتمدن-العدد: 5363 - 2016 / 12 / 6 - 00:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تحت عنوان (التغيير.. دولة مدنية ديمقراطية اتحادية وعدالة اجتماعية) يعقد الحزب الشيوعي العراقي مؤتمره العاشر.. عامر عبود الشيخ علي
وسط هتافات جماهيرية (خبز. حرية. دولة مدنية) وحضور رسمي وشعبي مميز، احتفل الحزب الشيوعية العراقي مساء يوم الخميس 1/12/2016 بافتتاح مؤتمره العاشر، على قاعة سينما سمير اميس في بغداد والذي استمرت اعماله لغاية صباح يوم الاحد 4/12/2016، تحت شعار (التغيير. . دولة مدنية ديمقراطية اتحادية وعدالة اجتماعية).
ووسط تلك الاجواء ابتدأ الحفل بعزف النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت على ارواح شهداء الحزب والوطن، ومن ثم القى سكرتير اللجنة المركزية للحزب حميد مجيد موسى كلمة الحزب، التي جاء فيها "أحييكم من القلب واشكر لكم حضوركم معنا في حفل افتتاح مؤتمر الحزب الوطني العاشر. أشكر مشاعركم وتمنياتكم للمؤتمر بالنجاح في إنجاز مهماته الجليلة والمشّرفة، وهو يستهدف مواصلة المسير لتحقيق آمال وطموحات شعبنا، في التقدم والعدالة الاجتماعية والأمن والاستقرار، في عراق معافى مدني ديمقراطي اتحادي مستقل.وشكراً لكل من ساهم معنا في الحوار العلني حول وثائق المؤتمر الأساسية خلال سنة من النقاش العلني الديمقراطي الواسع، ولتدقيقها وإغنائها. وكل الاحترام للآراء والملاحظات الجادة التي تعد بالآلاف، والتي ساعد قسم منها في تصويب وتعديل مشاريع الوثائق، لتكون اكثر استجابة وعكساً لحركة الواقع وتطور الحقائق، ولتعبر بشكل أدق عن حاجات ومطالب شغيلة بلدنا وطموحات ابناء شعبنا.
مضيفا "ان الكثير من القوى تهتم وتتحسب الى مابعد داعش، وبعضها يسعى للتمسك بنفس المنهج البائس، منهج المحاصصة الطائفية الاثنية واعادة انتاج نفس الكوارث الامنية والاقتصادية والاجتماعية برموزها الفاشلة.
مستدركا "لقد استطاع الحراك الجماهيري متعدد الاشكال، في موجته الاخيرة، ان يتواصل احتجاجا وتظاهرا اكثر من 16 شهراً، وان يصمد امام كل الضغوط والمضايقات، وينتشر في كل انحاء العراق، ويستوعب كل فئات السكان، شيباً وشباباً ورجالاً ونساءً، ويحافظ على طابعه السلمي. وبذلك اثبت اصالته، كونه ضرورة موضوعية، وردا صارخا على المحاصصة والارهاب والفساد، وعلى سوء الادارة وإهمال الخدمات، واكد استعادة الشعب المتزايدة للثقة بالنفس وبقدرة نشطائه اذا ما وسعوا صفوف الحراك، ونوعوا ميادينه، وأحسنوا تنظيمه، ووحدوا قيادته، ان يفرضوا بجدارة واقتدار مطالبهم، ويحققوا اهدافهم كل الدعم والاسناد لحركة جماهيرنا المنعشة، الهادفة الى بناء العراق المدني الديمقراطي، والساعية الى رسم ملامح مستقبل العراق الزاهر، في مواجهة المشاريع المشبوهة التي تريد ابقاء الوطن مشدودا للاسس البائسة، التي قادت الى كل المآسي التي عاشها البلد.
تحية من القلب للناشطات والناشطين في سوح الاحتجاج، وهم يهتفون بصوت هادر ضد المحاصصة والارهاب والفساد، ومن اجل التغيير والاصلاح، والدولة المدنية الديمقراطية .
وبعد ذلك القى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري كلمته التي جاء فيها "اتقدم لكوادر الحزب الشيوعي العراقي ولسكرتاريته ولمؤتمره العام وجماهير الحزب لانعقاد المؤتمر العام، متمنيا لاعمال هذا المؤتمر النجاح والتوفيق، وان يتمخض عن النتائج المرجوة والطموحات والاهداف المرسومة.
مؤكدا ان "تبني الحراك المدني من قبل الأطراف الوطنية المخلصة وبضمنها الحزب الشيوعي، إضافة مهمة وحيوية لإدامة نبض الجماهير وحضورها في الفعل السياسي... فقد كان حراكا عراقيا يعيد الأمل بالإيجابية الفاعلة، مِن خلال تبني منهج الإصلاح الفعلي الذي يعمل على تصحيح المسار والعمل على بناء دولة المؤسسات".
وأضاف انه "أصبح من اللازم أن نجري إصلاحا حقيقيا شاملا، يقدم الحكم الرشيد كخيار وطني ويجعل الأولوية لدولة المواطنة والدولة المدنية وتحكيم الدستور والقانون، والابتعاد عن الارتجال والانسياق وراء الدعوات الضيقة أن كانت مذهبية أو قومية أو أثنية أو حزبية."
ثم قدم ممثل رئيس الجمهورية د. لطيف رشيد كلمة الرئيس فؤاد معصوم، التي تمنى فيها نجاح المؤتمر العاشر للحزب الشيوعي العراقي، وتوصله الى قرارات من شأنها ان تعزز دوره في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
ومؤكدا على "عدم امكانية تجاوز الدور المحوري الذي قام به الشيوعيين في تطوير المجتمع العراقي، والتضحيات الجسام التي قدموها من اجل تحقيق الحرية والديمقراطية والسلام في العراق، ويتواصل هذا الدور المتميز في ساحات العمل السياسي والاجتماعي، من خلال اسهامات الحزب في سائر الميادين، ومواقفه التي تتصف بالتوازن والروح الوطنية والشعور العالي بالمسؤولية، اتجاه مصالح الشعب والوطن.
وبعد ذلك القى وليد الحلي ممثل رئيس الوزراء د. حيدر العبادي كلمته وهو ينقل تحايا رئيس مجلس الوزراء متمنيا للمؤتمر كل النجاح في دعم العراق وتحدياته العديدة، العراق الذي يعيش معركة حقيقية مع قوى الارهاب داعش.
واخيرا قدم الشيخ بشير ممثل التيار الصدري كلمته التي هنأ فيها انعقاد المؤتمر العاشر والحضور النوعي المميز، مؤكدا على الدولة المدنية التي سعت لها امم قبل الميلاد، ثم تطور هذا السعي وهذه الدولة المدنية حتى وصلنا العصر الحالي. وهذا العنوان الذي يحمل مفهوم التغيير وهو يحمل عنوانا عاما في خطاب تغيير الواقع من الحال السيء المعاش للناس نحو الاحسن، ونحن بحاجة ماسة الى الدولة المدنية التي تحمل اركان هامة طالما نادت بها شريعة السماء والتي تطالب بالغاء مفهوم الاقلية والاكثرية، وتطالب باحترام الاخر وحب الاخر والتسامح والمواطنة.
وبعد ان انتهت الكلمات، قدم الفنان د.ميمون الخالدي قصيدة الشاعر الكبير الجواهري "سلاما الى اطياف الشهداء الخالدين" والشاعر المبدع عريان السيد خلف قصيدة "هذا الموت"، وبعد ذلك قدمت فرقة "انغام سومرية" مجموعة من الاغاني الهبت حماس الجمهور.
وبعد هذه الاحتفالية الرائعة التي حضرها عدد كبير من اعضاء مجلس النواب ورئيس شبكة الاعلام علي شلاه ورئيس مجلس امنائها مجاهد ابو الهيل ورئيس طائفة الصابئة المندائيين ستار جبار حلو.
توجه مندوبي المؤتمر الى مكان انعقاده وبدأ اعماله بالتصويت على شرعية المؤتمر وانتخاب لجان ادارته ولجان لمناقشة التقرير السياسي والنظام الداخلي وبرنامج الحزب والتقرير المالي والانجازي.
وقبل ان تتولى رئاسة المؤتمر الجديدة مسؤولية الجلسة، قدم حميد مجيد موسى كلمة الى مندوبي المؤتمر حيا فيها جهودهم ونضالهم.
وفي اليوم الثاني من المؤتمر ناقش المندوبين بعد ان توزعوا الى اربعة ورش برنامج الحزب ونظامه الداخلي والتقرير السياسي والانجازي. ومن ثم التصويت عليه في جلسة عامة.
وبعد اليوم الثاني تم التصويت على عدد اعضاء اللجنة المركزية وبضمنها كوتا الشباب والنساء، وقدم المرشحون انفسهم الى المندوبين ونشاطهم في صفوف الحزب وعلاقتهم مع الجماهير ورؤيتهم القادمة.
وبعد ذلك قدم مفيد الجزائري عضو المكتب السياسي، كلمة المندوبين الى سكرتير الحزب حميد مجيد التي خلت قائمة الترشيح من اسمه لاعتذاره عن الترشيح، جاء فيها "رفيقنا العزيز أبو داود اليوم تمنحنا، وأنت الكريم بروحك وعطائك، فرصة شيوعية جديدة، وأنت تودعنا

اليوم تشرفنا بفرصة تكريمنا لك فقد كان اعلانك في اليوم الأول من أيام مؤتمر حزبنا العاشر عن مغادرة موقعك كسكرتير للجنة الحزب المركزية حلقة أخرى ذات مغزى عميق، في سلسلة المآثر التي اجترحتها طول حياتك الكفاحية المديد.اننا نحن رفاقك المؤتمرين اذ نمنحك أيادينا معبرين عن كثير اعتزازنا بمسيرتك، فأننا نؤكد، في الوقت ذاته، عميق ثقتنا بأنك ستبقى معنا بروحك وباسهاماتك التي ستظل تغني عمل حزبنا، وتعزز مكانته السياسية والاجتماعية، وقدرته على مواصلة الكفاح من أجل الوطن الحر والشعب السعيد. شاكرين عطاءه الوافر للحزب والوطن، ومؤكدين مواصلة نهج الديمقراطية والتجديد.
واخيرا بدأت عملية التصويت لاختيار اعضاء اللجنة المركزية الجديدة، وعند انتهاء التصويت بدأت عملية الفرز والعد امام المندوبين بشكل علني، ومن ثم اعلنت نتائج الفرز واسماء الفائزين، وسط مشاعر الفرح وانشاد سنمضي سنمضي الى ما نريد وطن حر وشعب سعيد.
ومن الجدير بالذكر حضر عدد كبير من الصحفيين والفضائيات لتغطية هذا الحدث الهام مباشرة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,684,338
- طاولة اعلامية للمحلية العمالية في منطقة الكاظمية
- شارع دجلة منجز ثقافي في محافظة واسط
- رحيل فنان الشعب يوسف العاني وعودة نواب الرئاسات
- الواعد انيس عامر يقيم معرضه السابع للصور الفوتوغرافية على ها ...
- من اجل تعديل قانون حرية التعبير والتظاهر السلمي... وفد من من ...
- مضايف الاهوار عمق تأريخي انساني
- الرابع عشر من تموز ثورة ثقافة
- الخصخصة وانهيار الاقتصاد العراقي بعد (2003)
- احزان (عشتار جميل حمودي) في مركز اوج بغداد الثقافي
- سليمة مراد في بيتنا الثقافي
- (تركيب) ابداع فني وافكار شبابية في غرف واروقة منتدى المسرح
- المحلية العمالية تنظم طاولة اعلامية في منطقة الكرادة
- الحزب الشيوعي العراقي يحتفل بالذكرى (82) لتأسيسه
- شبكات التواصل الاجتماعي تسهم في زيادة مبيعات شركات القطاع ال ...
- تسكين الدرجات الوظيفية لحملة شهادة الدبلوم غبن كبير
- مهرجان طريق الشعب: تظاهرة ثقافية تأسيس لوعي ثقافي جديد
- الاعلامية تضامن عبد المحسن... في تكريم منتدى الاعلاميات العر ...
- النقابة الوطنية للصحفيين تعقد مؤتمرها الثاني وتنتخب مجلس جدي ...
- تطوير الصناعة الوطنية يسهم في انهاء الازمة الاقتصادية
- هواتف الشكاوى في الدوائر الحكومية .. فساد أخر!


المزيد.....




- ردود فعل بعض سكان ستراسبورغ بعد تحييد شريف شيكات
- ترامب لن يجتمع مع بوتين ما دامت روسيا تحتجز سفنا أوكرانية
- نتنياهو: إسرائيل ستصدر تصاريح لآلاف المنازل المبنية بشكل غير ...
- ترامب لن يجتمع مع بوتين ما دامت روسيا تحتجز سفنا أوكرانية
- نتنياهو: إسرائيل ستصدر تصاريح لآلاف المنازل المبنية بشكل غير ...
- جنوب أفريقيا تنافس مصر على استضافة أمم أفريقيا 2019
- شاهد.. -الكفتاجي- أكلة الشعب في تونس
- الحبيب الحسيني يدعو إلى جعل المراكز الجهوية للاستثمار بشكلها ...
- جمال كريمي بنشقرون يدعو إلى ترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة وإعما ...
- سعاد الزيدي تشدد على أهمية التماسك الاجتماعي، كمدخل رئيسي لض ...


المزيد.....

- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عامر عبود الشيخ علي - تحت عنوان (التغيير.. دولة مدنية ديمقراطية اتحادية وعدالة اجتماعية) يعقد الحزب الشيوعي العراقي مؤتمره العاشر..