أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يعقوب يوسف - أخلاقيات حق المرأة في الإجهاض ... وحلم هيلاري كلنتون القديم لزعامة اميركا ... ودور المرأة الامريكية في دعمها في الانتخابات الأخيرة














المزيد.....

أخلاقيات حق المرأة في الإجهاض ... وحلم هيلاري كلنتون القديم لزعامة اميركا ... ودور المرأة الامريكية في دعمها في الانتخابات الأخيرة


يعقوب يوسف
الحوار المتمدن-العدد: 5340 - 2016 / 11 / 11 - 09:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أخلاقيات حق المرأة في الإجهاض ... وحلم هيلاري كلنتون القديم لزعامة اميركا ... ودور المرأة الامريكية في دعمها في الانتخابات الأخيرة

لم تكن طموحات كلينتون لتكون اول امرأة كرئيسة للولايات المتحدة، ليس وليد الامس القريب بل كان معروفا عنها منذ ان تولت موقع السيدة الامريكية الاولى في بداية العام 1993 وربما أقدم من ذلك لما لا وهي التي دعمت زوجها بقوة خلال الحملة الانتخابية التي اوصلته الى سدة الرئاسة إضافة الى دورها الفاعل في الجمعيات النسائية الامريكية وحتى خارج اميركا عندما قادت وفد بلادها الى مؤتمر الاتحادات النسائية الذي عقد في الصين.
كانت شخصيتها قوية مع ألمغالات في الثقة بالنفس، فعندما تحدثت الصحافة الامريكية آنذاك عن مغامرات زوجها النسائية ردت بتحدي وشجاعة، ما علاقتكم بذلك فهذه الأمور انا من يحاسبه عليها، في حين رأينا كيف استغلت الصحافة الامريكية غراميات ترامب للإطاحة به والتي كادت ان تحطمه.
.
وبعد سنة واحدة من دخولها البيت الأبيض عبرت عن رغبتها بشكل غير مباشر عن طموحاتها المستقبلية، ففي يوم صلاة خاص حضرته الام تريزا القادمة من الهند وحضرته السيدة الأولى والتي كانت السباقة في حضور مثل هذه المناسبات، كان ذلك في 22 يناير كانون الأول 1994، تحدثت الأم تريزا عن الفساد الثقافي الذي يُنْتِج جرائم ضدّ الذين لم يولدوا بعد.
و قالت :
” أشعر أن أعظم مدمِّر للسلام اليوم هو الإجهاض، لأنه حرب ضد الطفل، وقَتْلٌ مباشر لطفل بريء من قِبَل الأم نفسها. وإذا قبلنا أن الأم يمكن أن تقتل حتى طفلها، فكيف يمكن لنا أن نَعِظ الناس الآخرين ونُنْهيهم عن قتل بعضهم البعض؟!… أيّ بلد يشرّع الإجهاض، فهو لا يعلِّم مواطنيه الحبّ، ولكن يشجعهم على استخدام العنف، أيْ عنف من أجل الحصول على ما يريدون. وهذا هو السبب، في أن أعظم مُدمِّر للحبّ والسلام: هو الإجهاض.”
واستمرت في حديثها رغم عدم اكتراث هيلاري لموقف الام تيريزا
” فلنحارب الإجهاض،
ولنَدْعَم التبنّي
أرجوكم لا تقتلوا الطفل
إذا كنتم لا تريدونه، أعطوني إياه
في منزلنا في كالكوتا وحدها، لقد أنقذنا أكثر من 3000 طفل من الإجهاض. لقد جلَبَ هؤلاء الأطفال الحبّ والفرح لبيوتٍ كانت تفتقر لها”
والحقيقة ان السيدة كلينتون كانت الداعمة بقوة في حق المرأة في الإجهاض ولم يكن مجرد دعاية انتخابية أوتحدي لترامب.
وعلى الطاولة عند تناول الطعام، سألت السيدة كلينتون الأم تريزا :
” لماذا برأيكِ حتى الآن، لم تحظى بلادنا بإمرأة في منصب الرئيس؟”
اجابتها:
“على الأرجح، لأنه تم َّ
إجهاضها في الرحم!”
.
إن منح المراة في في ممارسة حقها في الإجهاض من أكثر المسائل الشائكة أخلاقيا وإنسانيا في العالم،
فمن جهة نجد ان اغلب حالات الحمل غير الطبيعية او غير المرغوبة تحصل اما لدى المراهقين والطائشين او في حالات الاغتصاب والاعتداءات الجنسية، طبعا باستثناء الحالات المسموح بها طبيا،
ومن جهة أخرى يقدم لنا الطب الحديث الصورة البشعة لعملية قتل الجنين في رحم الام حيث يتم قطع اجزائه وهو ينبض بالحياة لكي يتم إخراجه لكي يتم إخراجه بشهولة من الرحم،
ومن جهة ثالثة نجد ان العلم الحديث قدم للإنسان الوسائل العديدة والمتطورة في الممارسات الجنسية التي تجنب الحمل لمن يمارسون العمليات الجنسية في الحالات الطبيعية.
إلا اننا لازلنا نجد هذه المشكلة تأخذ حيزا كبيرا جدا في اغلب الحملات الانتخابية في دولة كبيرة وديمقراطية ومتطورة كالولايات المتحدة الامريكية.
وما يهمني هنا ان اذكر ان عدم وقوف المراة الامريكية بحماس الى جانب السيدة كلينتون رغم نشاطها المتميز في الدفاع عن حقوق المرأة كان احد الأسباب التي أدت الى خسارتها.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,048,717,387
- لعبة ترامب وأزمة المسجد الأقصى في الانتخابات الامريكية .... ...
- الانفلات القانوني ودور الشريعة في التناقضات والصراعات الطائف ...
- الانفلات القانوني ودور الشريعة في التناقضات والصراعات الطائف ...
- الانفلات القانوني ودور الشريعة في التناقضات والصراعات الطائف ...
- من قصة أبو محجن الثقفي وأكذوبة تحريم ألخمر
- بمناسبة تحريم بيع وصنع واستيراد الخمور في العراق ....كل شيء ...
- لتاجر المفلس يراجع دفاترة القديمة كلمات استنكار في جريمة إست ...
- صالح مهدي عماش مثال من امثلة الاستهتار في حكم العسكر في العر ...
- هل حققت الثورات التي كانت تعد في السراديب المظلمة شعاراتها ا ...
- على هامش اليوم العالمي لمحو الامية ...تحرير طلبتنا من المناه ...
- علموه المحبة فاعطى الحياة للاخرين
- سيدنا رحمه لوالديك هات ايدك
- نظام المحاصصة ومآسي محاصصة المحاصصة في العراق
- كلب بن كلب .... الكلاب مقياس من مقاييس التفاوت الحضاري بين ا ...
- الارهاب من جديد
- اللي عندو سكن ما عندو وطن
- كان فعل ماضي في تعزية أهالي الكرادة الطيبين
- اعطني حريتي ... اطلق عقلي
- لماذا المتكلم ... اٍمرأة
- هل كانت غاية المباهلة تعزيز مكانة علي بن ابي طالب حصرا؟


المزيد.....




- إسرائيل: نتانياهو يسعى إلى إنقاذ ائتلافه الحكومي الذي زعزعته ...
- ماكرون ومحمد السادس يدشنان في طنجة أول قطار فائق السرعة في أ ...
- أمريكا عن فرض عقوبات على 17 سعوديا بسبب مقتل خاشقجي: خطوة مه ...
- نجل خاشقجي يعلن موعد صلاة الغائب على والده في السعودية
- وزير الدفاع القطري يلتقي وزيرة الأمن الداخلي الأمريكي في واش ...
- لبنان.. هل أقفلت أبواب الحل؟
- قائمة "بأخطر عشرين بلداً في العالم" ودولة عربية في ...
- اكتشاف حفرة في غرينلاند تسبب بها نيزك قوته تعادل 47 مليون قن ...
- غضب في مدينة صربية من "تمثال البومة".. الذي لا يشب ...
- -حراس القرى- أداة الدولة التركية في المناطق ذات الغالبية الك ...


المزيد.....

- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني
- كيف ساهم -اليسار الجديد- بصعود -اليمين-؟ / فرانسيس فوكوياما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يعقوب يوسف - أخلاقيات حق المرأة في الإجهاض ... وحلم هيلاري كلنتون القديم لزعامة اميركا ... ودور المرأة الامريكية في دعمها في الانتخابات الأخيرة