أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - اقوى وزير تربية بالعالم














المزيد.....

اقوى وزير تربية بالعالم


محمد الرديني
الحوار المتمدن-العدد: 5334 - 2016 / 11 / 5 - 10:23
المحور: كتابات ساخرة
    


ترى ماذا ينتظر البرلمان وهو اعلى سلطة تشريعية في البلاد لأستجواب محمد اقبال وزير التربية بعد الفوضى التي اشعلها ب"ذكائه".
قبل اسبوع سرق احدهم تلفون الجبوري من مكتبه وكانت بالفعل نكتة سمجة فمن يستطيع الدخول الى مكتبه غير المقربين وفي ذلك اليوم قامت القيامة وهدد الاخونجي الجبوري باجراء تحقيق رادع عن هذه السرقة.
ولكنه مع برلمانه الموقر لم يلوي اذن وزير التربية الذي يلطم منذ اسبوعين لأنه لايملك سيولة نقدية لنقل الكتب المدرسية.
هل هذا الوزير قوي الظهر الى هذا الحد بحيث يحرم اكثر من مليون طالب من الكتب الدراسية ويبقى متربعا على كرسيه؟.
يبدو ان الامر كذلك او ان الفتلاوي او بنت نصيف اردن له فرصة اخيرة لغاية في نفس يعقوب.
ماعدا اولياء امور الطلبة الذين احتجوا في ساحة التحرير وعدد من المحافظات بدا الكل وقد التزم الصمت، لماذا؟لا أحد يدري.
معصوم باعتباره رئيس الجمهورية التزم الصمت وحاله يقول "انا شعليه" المهم ادير بالي على بناتي المستشارات.
حيدر العبادي رئيس الوزراء لسان حاله يقول:اي كتب عمي نحن الان في حرب ضروس مع داعش وتحرير الموصل اهم من كتب التاريخ والجغرافية.
الجبوري اصبح خبيرا بتأجيل العديد من مشاريع القوانين الى اجل غير مسمى ولايهمه ان تنشر صورته في مواقع التواصل الاجتماعي وهو يحتسي البيرة مع احداهن في بار قبة البرلمان او ربما في مكان آخر.
جميع رؤوساء الكتل السياسية "الخريط" تتشبت بالصمت وكأن السيد اقبال عمل لهم "عمل" وسحرهم الى اصنام جامدة.
هل هذا السيد اقبال قوي الى الحد الذي لايطاله القانون؟ ام هذه الدولة بلا قانون.
ولك ياعمي اي قانون انت تحجي عشرة بالشهر، روح على الحاج غوغل وابحث عن اغنية حضيري ابو عزيز "عمي يابياع الورد"اشرف بكثير من الحديث عن هؤلاء الامعات.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,840,500,833
- حفل فضائي لرئيس الوقف الشيعي
- انهم يعفطون
- مسالخ الاغنام في صحراء كربلاء
- شهامة عراقيين آخر زمان
- الخياط والوطن
- عيني حمودي انت خريج محو الامية؟
- كنز سليمان في النزاهة والبرلمان وثالثهما محافظ ذي قار
- ان لم تمت بالمفخخة ستموت في سيارة
- مبروك عليكم العطلة الاضافية
- حلم سخيف جدا
- المجانين ليسوا وحدهم في نعيم
- الوزير الفقير استدان لكي يقضي اجازته مع افراد عائلته في باري ...
- سفيرنا في الامم المتحدة -لنكات -اصلي
- امتحان فضائي للمخابرات
- الفويسق الذي نال زوجة صاحبه
- زهرة النيل وحاشية المالكي اولاد عم
- خروف بغداد ورقصة فضيلة
- راحت عليك يا السعودية
- انت عاطفي اذن انت عراقي
- كلامك درر ايها الزعيم


المزيد.....




- بنعبد القادر يقود وفدا مغربيا في القمة العالمية للحكومة المن ...
- الملك فيليبي السادس: علاقاتنا مع المغرب استراتيجية بفضل صداق ...
- الميثاق الأممي للهجرة يشيد بالمرصد الإفريقي الذي اقترحه جلال ...
- -هوتيل ترانسلفانيا 3- يحتل صدارة إيرادات السينما
- أثرياء يقفون وراء صعود الهند وازدهار اقتصادها
- فنانون من تايلاند يبدعون لوحة ضخمة مكرسة لـ-صبية الكهف-
- أصدر الشاعر السوري، صالح دياب، كتاباً بعنوان «الشعر السوري ا ...
- صدر حديثًا كتاب بعنوان -ابن رشد بين الشريعة والحكمة-، للدكتو ...
- جورج كلوني يحقق دخلا قياسيا خلال العام الماضي
- نص”كلاكيت تانى مرة”أهداء الى روح العامل” يوسف رشوان”بقلم الش ...


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - اقوى وزير تربية بالعالم