أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - على عجيل منهل - مو حزن ولكن حزين -العراق - اكثر دول العالم حزنا - استلم -














المزيد.....

مو حزن ولكن حزين -العراق - اكثر دول العالم حزنا - استلم -


على عجيل منهل

الحوار المتمدن-العدد: 5334 - 2016 / 11 / 5 - 10:22
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


-نشرت - منظمة "غالوب Gallup" الأميركية التي تقدم البحوث في كيفية إدارة الموارد البشرية، قائمة الدول الأكثر حزناً تصدرها العراق ويليه إيران في المرتبة الثانية.
العراق وإيران أكثر الدول حزنا وفقا لدراسة شملت 185 -- دولة حول العالم.. عالميا، العراق رقم واحد، وإيران تليها، ولم أستغرب أن تكون "سورية ولبنان واليمن والسودان وإثيوبيا" تحتل المراكز الأولى

كتاب ثمين،-

أصدرته دار جداول تحت عنوان: «المناحة العظيمة.. الجذور التاريخية لطقوس البكاء في الجاهلية والإسلام» لمؤلفه الباحث العراقي فاضل الربيعي. والحقيقة أن ما طُرِحَ في هذا الكتاب جدير بأن يُقرأ ويُناقش في طريقة تفسيره لظاهرة البكائيات العراقية.
يبحث الكاتب مسألة البكائيات العراقية من زاوية جديد. فهو أولاً ينفي تأثر العراقيين في نعيهم وإقامتهم الطقوس الدينية بالدولة الصفوية التي كان العام 1511م أوج نفوذها في العراق، بل هو يعتبر أن مشتركاً جَمَعَ الإيرانيين والعراقيين في تلك البكائيات سَبَقَ الدولة الصفوية، بل سَبَقَ حتى الإسلام والتشيُّع من أساسه، وذلك باتصاله بحضارات قديمة منذ ثلاثة آلاف عام، وبالتالي فهو يعتقد بأن الفرس هم مَنْ تأثَّر بذلك المشترك حين كان في العراق دولة الآشوريين الكبرى.
يذكر الكاتب أن «طقوس النُّواح الجماعي» كانت «منتشرة في مدن وقرى وبلدات الامبراطورية الآشورية – البابلية الجديدة» حزناً على الإله تموز الذي كانوا يعتبرونه شهيداً. بل إنه وخلال تمدّد تلك الامبراطورية نحو البحر الأحمر ومصر، ظهرت تلك الطقوس هناك على حدود مصر.-

مو حزن لكن حزين.-

التقرير-ورد فيه - إن العراقيين يقودون العالم في الحزن.. كما يقول اسطورة الشعر الشعبي مظفر النواب : مو حزن لكن حزين.تدهور الوضع الصحى - تزايد الوفيات وتزايد معدل الإضطرابات النفسية سوء التغذيه-لهذا لا يعتبر العراق من البلدان السعيده -
هو يختزن - هذا الحزن عبر عقود من الأزمان والمواظبة عليها من خلال ممارسة طقوس وشعائر مرتبطة بالأحداث التاريخية مثقلة بالألم والنواح على مدار السنة. -: ان هذا الحزن المتوارث جعل العراقي لاشعوريا يتعاطف مع اي حدث يومي عابر ويربطه بذاكرة قديمة سرعان ما تتوهج بالبكاء والنحيب. - اضافة الى ذلك فالشعب العراقي ربما يعتبر من اكثر شعوب العالم تعرضا للحروب والغزوات منذ سقوط بغداد الاول على يد المغول ولحد التاريخ الحديث.- ان هذه الحروب تجعله معرضا لاضطرابات نفسية متكررة واحساس عاطفي متطرف.-
- ان العراقيين- - بحاجة ماسة لانتخاب قادة ذوي حكمة يروضون هذا الوضع - الجامح- ومعادلته بالعقل لكي يعيشوا اسوة بباقي شعوب العالم حياة خالية من المنغصات..-





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,140,493
- وزارة التعليم العالى فى العراق تلزم الطلبه- با لزى الموحد -ل ...
- تحررت --مدينة قرة قوش -- ودقت اجراس الكنيسه
- الكتب المدرسيه -والمناهج -لم توزع فى العراق- رغم بدء العام ا ...
- البرلمان العراقى- اعتقال النائب محمد الطائى -صاحب -قنا ة الف ...
- نادية مراد -ولمياء حجي بشار- تمنح جائزة اندريه سخاروف -لحقوق ...
- سقطت -دابق -و حديث ابو هريره عنها -ولم تتحقق نبؤة - صحيح مسل ...
- النفط مستعبد الشعوب - تركيز- ترامب المرشح الرئاسى الاميركى - ...
- الفقراء، فاقدوا الأسنان، والرياضيون عديمو الدماغ، والقضاة جب ...
- سائق «توك توك» يهز عرش النظام فى مصر- وحكومة الاقزام فى بغدا ...
- من الذي سيلزم حده ويسحق خده -أردوغان مهاجمًا العبادي: لست ند ...
- المحكمة الاتحادية العليا فى بغداد- تلغى قرار- الغاء مناصب نو ...
- غيرهارد شرودر -معانقة الدب الروسى
- تزايد ملحوظ -للصينين --فى الموصل-- لماذا ؟
- مصرع- العالم البيولوجي العراقي حازم الدراجي - نتيجة «حريق غا ...
- المثقف السعودي صالح المنصور، المعروف باسم «الشّيوعي الأخير» ...
- سلام عادل - يبصق - فى وجه - على صالح السعدى - بصقه يخالطها ا ...
- توسيع -مزبلة التاريخ - لتشمل حكام العراق -افسد نظام شهده الت ...
- عيد وطنى جديد فى العراق- 3اكتوبرعام1932 - انضمام العراق لعصب ...
- الرويبضة - فى بلاد قاسم امين- يطلب كشف العذريه- لمن تتقدم لل ...
- -العدالة ضد رعاة الإرهاب- قانون -.JASTA


المزيد.....




- بيع 10 سنتات بأكثر من مليون دولار في مزاد علني
- من مطار -هيثرو- إلى -جون إف كينيدي-.. مسار يتخطى حاجز المليا ...
- الجزائر: نمر هارب من حديقة الملاهي يتعرض للقتل والسلخ
- إسكتلندي -لا يتعرف- على زوجته ليلة الزفاف
- هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى تنسحب من خان شيخون وريف حماة ال ...
- جزيرة سورية صغيرة استطاعت أن تنجو من الحرب .. إلا أنها لم تن ...
- إنزال 8 مهاجرين من سفينة أوبن آرمز إلى لامبيدوسا وعمدتها يزو ...
- هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى تنسحب من خان شيخون وريف حماة ال ...
- جزيرة سورية صغيرة استطاعت أن تنجو من الحرب .. إلا أنها لم تن ...
- إنزال 8 مهاجرين من سفينة أوبن آرمز إلى لامبيدوسا وعمدتها يزو ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - على عجيل منهل - مو حزن ولكن حزين -العراق - اكثر دول العالم حزنا - استلم -