أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - سعيد زارا - حول ملخص كارل كافيرو لرأس المال














المزيد.....

حول ملخص كارل كافيرو لرأس المال


سعيد زارا

الحوار المتمدن-العدد: 5330 - 2016 / 11 / 1 - 05:26
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


سررت جدا عندما اطلعت على ترجمة ملخص رأس المال لكارل كافيرو على صفحات الحوار المتمدن, و هنا لزم على أن أتقدم بالشكر للسيد وليد ضو الذي ترجم الملخص إلى العربية. ميزة الملخص و فائدته الرئيسة كونه يتوجه لأوسع العموم حيث الأسلوب سهل حيث يغيب فيه الجهاز المفاهيمي العلمي الصارم.

لا اكتب هنا لأبدي ملاحظاتي على ترجمة السيد وليد للملخص وهذا موضوع أخر بل لأبدي ملاحظتين بدتا لي في غاية الأهمية : 1/ السياق التاريخي للملخص الذي قد يجهله البعض خصوصا إن المرحلة التي قام فيها كارل كافيرو بتلخيص الجزء الأول من رأس المال لكارل ماركس كانت بعد إعلان الايطالي كافيرو على تخليه عن النهج الماركسي و الالتحاق بجماعة الفوضوي باكونين. 2/ المغزى من كتابة كارل كافيرو لملخص رأس المال.

أصبح كارل كافيرو عضوا في الأممية الأولى فرع نابلي سنة 1871 بعد زيارته باريس و لندن حيث حظي باهتمام أعضاء المجلس العام للأممية و خاصة ماركس خلال إقامته في لندن عام 1870. لكن كافيرو سرعان ما تأثر بأفكار الفوضوي باكونين, ترأس ندوة ريميني 4 غشت 1872 و التي بموجبها تأسست الفيدرالية الايطالية, و فيها تم إعلان الفيدرالية بقطع كل صلة و تضامن مع الأممية و مجلسها العام في لندن. بعد ذلك نشط بحماس في معاداة الماركسية إلى جانب ملاتيستا و اخرين إلى جانب باكونين إلى حد اعتبار أن ماركس و انجلز أنهما المسؤولان على ما آلت إليه الحركة العمالية في ألمانيا و قد نسبوا إليهما برنامج غوتا الذي انتقده ماركس بشدة و صرامة.

في السجن انهمك كافيرو عام 1879 متعطشا الى تلخيص كتاب راس المال الذي يجهله الايطاليون.

لكن السؤال المشروع الذي يطرح نفسه بقوة: لماذا تلخيص كتاب رأس المال و التهافت لان يكون مشاعا بين أوساط الطبقة العاملة في ايطاليا التي تجهل رأس المال لصاحبه كارل ماركس و في نفس الوقت معاداة الماركسية؟؟؟

قد يجيبنا أنصار فوضوية باكونين أن الكتاب الذي لخصه كارل كافيرو هو تكريم الروح العلمية للمفكر الألماني كارل ماركس كما أكد ذلك باكونين نفسه قبل أن يكتب كافيرو ملخصه بعقد من الزمن في إحدى مراسلاته لهيرزن أكتوبر 1868 قال: "سأكون جاحدا إن لم اعترف بالخدمات العظيمة التي قدمها ماركس لقضية الاشتراكية, التي خدمها بذكاء, بحماس و جدية منذ ما يقارب خمسة و عشرين سنة,و في هذا تجاوزنا كلنا بثبات و بدون شك. كان من المؤسسين الأوائل , بثبات, و الرئيسي للأممية, وهذا في نظري, جدارة كبيرة, رغم ما فعله ضدنا".

و كذلك كتب كافيرو في مقدمة ملخصه يعتبر كتاب رأس المال حقيقة جديدة تخلع الزي عن الراهب لنرى الدماء العالقة بجسده و كذلك تهدم بنيان الأكاذيب و الافتراءات التي يقوم عليها النظام الرأسمالي, و انه حرب مجيدة بالنظر إلى قوة العدو و أيضا إلى قوة القبطان (كارل ماركس) الذي صقل و بلور اعتى الأسلحة الجديدة التي استوحاها بعبقرية من كل العلوم الحديثة.

لكن الفوضويين أنصار باكونين و كافيرو هنا يسوقون نصف الحقيقة و يغضون الطرف على النصف الأخر وهو عجزهم التام في إقناع العمال على إعلان الحرب على النظام الرأسمالي دون أن يتسلحوا بأسلحة الماركسية الوحيدة القادرة على تشخيص حركة الرأسمالية . و هو ما يفسر تحمس كافيرو لتلخيص رأس المال الذي يجهله الايطاليون حتى يضمن قاعدة كبيرة من الفوضويين معاديي الماركسية.

كيف ينتقي الفوضويون أنصار باكونين أسلحة الماركسية الجديدة ليسلحوا بها الطبقة العاملة دون أن يأخذوا بالجديد الذي أتى به ماركس نفسه عندما قال في رسالة له إلى فايدمايير بتاريخ 8 مارس 1852 قال فيها : الجديد الذي جئت به هو:
1/ أن إثبات وجود الطبقات لا يرتبط إلا بمراحل محددة من نمو الإنتاج
2/ أن صراع الطبقات يؤدي بالضرورة إلى دكتاتورية البروليتاريا
3/ و أن هذه الدكتاتورية نفسها لا تمثل سوى انتقالا نحو محو الطبقات و نحو مجتمع بلا طبقات.

إن من بنى عمارة رأس المال الشامخة التي يتحصن بها الفوضويون أتباع باكونين و كافيرو هو نفسه من أعلن أن الاشتراكية فترة انتقالية إلى الطور الأعلى من الشيوعية تكون بدكتاتورية البروليتاريا, و كأن ما كتبه ماركس عن صراع الطبقات و زواله يناقض ما كتبه في رأس المال. إن التعاطي بانتقائية مع مصفوفة القوانين التي كشفها ماركس أو جهلها لهو العقبة الكبرى في تحرر البروليتاريا من براثن الاستغلال البرجوازي.

الحقيقة الساطعة التي لا يقدر الفوضويون أنصار باكونين القفز عليها و هي انه لا خيار للطبقة العاملة في قضية تسلحها بالماركسية, فالأخيرة باعترافهم صقلت أدوات جديدة تنهل من سائر العلوم الحديثة, و ما معاداتهم لماركس و انجلز تحت يافطة أنهما سلطويان يريدان أن يقيما نظاما في الأممية تابعا لأفكارهما بشكل دكتاتوري إلا مدخلا ميئوس منه لمعاداة الاشتراكية العلمية التي أسسها ماركس انجلز الاشتراكية الموسومة بدكتاتورية البروليتاريا.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,724,623
- رأسمالية بدون إنتاج بضاعي !!! حوار مع الرفيق حسقيل قوجمان.
- ماذا نفعل ب-رأس المال- ما بعد الرأسمالية؟2
- ماذا نفعل ب-رأس المال- ما بعد الرأسمالية؟
- ما بين الشعبين الفلسطيني و السوري, ثبتت خيانة -الشيوعيين-.
- على هامش الدولار(البيتكوين bitcoin )
- لم تعد -دول الرأسمال-...رأسمالية 2
- لم تعد -دول الرأسمال- ... رأسمالية
- إضاءات حول المانيفيستو الشيوعي اليوم 1
- البند 11 من اعلان رامبوييه
- البورجوازية الوضيعة تسرق انتصار قوى الاشتراكية على النازية
- مراسم دفن الرأسمالية.
- الاقتصاد الاستهلاكي و فائض القيمة 4
- الاقتصاد الاستهلاكي و فائض القيمة3
- الاقتصاد الاستهلاكي و فائض القيمة 2
- الاقتصاد الاستهلاكي و فائض القيمة
- حول عيوب نداء الحزب الشيوعي الفلسطيني
- الورثة الحقيقيون لمصباح ديوجين * هنيئا للحوار المتمدن *
- خيانة الاشتراكية و انهيار الاتحاد السوفياتي
- مركبة الاستهلاكية, مركبة افلاس البشرية
- إعلان رامبوييه


المزيد.....




- تركيا تؤكد أن طائراتها الحربية استهدفت مخابئ -حزب العمال الك ...
- كنداكة السودان الجديد
- العراق يزيد إنتاجه من البنزين وزيت الغاز
- صندوق النقد vs صندوق النقد [4]: كينز منقذاً مرّتين؟
- ” الشباب التقدمي ” يهنئ المنتخب الوطني لكرة اليد بالفوز التا ...
- الذكرى الخامسة لرحيل الشاعر الفلسطيني #سميح_القاسم
- تظاهرات احتجاجية للحزب الشيوعي في موسكو
- اعتصام شبابي لـ -أشد- بمخيم مارلياس للمطالبة بالحقوق الانسان ...
- شاهد: معرض يحيي ذكرى الزعيم السوفييتي لينين بطريقة مبتكرة
- الشيوعي الأردني ينعي الرفيق “أبو عزمي”


المزيد.....

- الحلقة الأخيرة: -الصراعات الطبقية بالمغرب و حركة 20 فبراير : ... / موقع 30 عشت
- الأسس الأيديولوجية والسياسية لبناء الحزب البروليتاري الثوري / امال الحسين
- اليسار الاشتراكي والتحالفات الوطنية / لطفي حاتم
- إرنست ماندل؛ حياة من أجل الثورة / مايكل لوي
- ماركس والشرق الأوسط ٢/٢ / جلبير الأشقر
- عرض موجز لتاريخ الرابطة الأمميّة للعمال _ الأمميّة الرابعة / الرابطة الأممية للعمال
- مقدمة “النبي المسلح” لاسحق دويتشر:سوف ينصفنا التاريخ(*) / كميل داغر
- ( فهد - حزب شيوعي، لا اشتراكية ديمقراطية ( النسخة الأصل ... / يوسف سلمان فهد
- فهد - حل الكومنترن. / يوسف سلمان فهد
- فهد - مستلزمات كفاحنا الوطني. / يوسف سلمان فهد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - سعيد زارا - حول ملخص كارل كافيرو لرأس المال