أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حميد تقوائي - حرب الموصل والدونكيشوتيون -اعداء الامبريالية-!














المزيد.....

حرب الموصل والدونكيشوتيون -اعداء الامبريالية-!


حميد تقوائي
الحوار المتمدن-العدد: 5328 - 2016 / 10 / 30 - 21:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


حرب الموصل والدونكيشوتيون "اعداء الامبريالية"!
حميد تقوائي

احد الدلائل التي تعتمد عليها القوى اليسارية من موقفها " المعادي للامبريالة" و ظاهريا السوبر راديكالي هي ادانتهم الهجوم على الموصل قائلين" اننا ضد للرأسمالية ولسنا ضد ألأسلام السياسي!". في عالمهم الالهي فان الأسلام السياسي لا ربط له بالرأسمالية! الا نستطيع بنفس هذه الدلائل فصل الحركات القومية و الفاشية و والعرقية و المعادية للمرأة والعنصرية المعادية للمهاجرين و غيرها عن الرأسمالية معلنين اننا ضد الرأسمالية ولكن لسنا ضد هذه الحركات الرجعية ؟!

ان القوى اليسارية اللاهوتية المتماسكة من امثال مجموعة ال س . دبليو. بي SWP في بريطانيا قد وصلت الى هكذا استنتاج وتدافع علنا عن حسن نصر الله و احمدي نجاد!، فبالنسبة لهؤلاء الدونكيشوتيين الذين يعلنون الحرب على الرأسمالية في اذهانهم، بينما هم في الواقع يصبون الماء في طاحونة الرأسمالية!، فان الرأسمالية بالنسبة لهم عبارة عن مفهوم تجريدي يجب محاربته في الكتب و على الورق. اما في العالم الواقعي فانهم لا يدمغون بالنضال ضد الرأسمالية في قيافتها و تجسداتها السياسية. انهم عندما يواجهون قوى من امثال داعش و القاعدة و حسن نصرالله و الجمهورية الأسلامية الذين يلجون الميدان باسم المستضعفين و "معاداة امريكا" فهم يقفون الى جانبهم بشكل رسمي و عملي او على الاقل يقفون موقفا سلبيا مختارين الحياد.

اليوم ينبهوننا هم انفسهم بان هزيمة داعش ستدفع بالوضع نحو الاسوأ ! الداعشيون في ايران، ومن اجل تبرير حكومتهم الالترا رجعية و المعادية للانسان، يقولون نفس الشيء: بسقوط الجمهورية الأسلامية فان الوضع سيزداد وخامة أكثر.

وجهة النظر هذه و الموقف اليساري المريخي هذا لا يختلفان عن معاداة أمريكا على شاكلة الخميني وخامنئي و لكن باطر والفاظ يسارية. لا يمكن تقديم هدية افضل من هذه للرأسمالية المعاصرة! لذا فان نقد وفضح هذه الأشكال الدونكيشوتية اليسارية تشكل جزءا من النضال ضد الرأسمالية المعاصرة.

26 اكتوبر 2016—من الصفحة الرئيسية للحزب الشيوعي العمالي الأيراني
ترجمة سمير نوري
*دون كيشوت / هي رواية اسبانية للكاتب الاسباني ميجيل دى سيرفانتس ويعتبر "دون كيشوت" أو كما تنطق بالاسبانية (دون كيخوتة) واحدة من الروائع العالمية في الأدب الروائي الساخر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,925,705,761
- العنصرية و التطرف الأسلامي في المانيا!!
- خصوصيات الأنتفاضة الجماهيرية في العراق!
- حميد تقوائي - ليدر الحزب الشيوعي العمالي الايراني - في حوار ...
- المرحلة الثانية للثورة المصرية
- خبز، حرية، كرامة إنسانية!
- الرجل الذي احتج عن طريق اضرام النار في جسده يمثل الغالبية ال ...
- رسالة حميد تقوائي ليدر الحزب الشيوعي العمالي الأيراني الى جم ...
- الاشتراكية هي الحل
- حميد تقوائي ليدر الحزب الشيوعي العمالي الايراني في لقاء مع ن ...
- ثورة جماهير ايران وأثرها على الاوضاع في العراق والشرق الاوسط
- بلاغ حميد تقوائي الى جماهير ايران : لا تمنحوا القتلة اية فرص ...
- الجماهير الفلسطينية: ضحايا معسكري الارهاب
- خلفية وضرورات سياسية
- بظل نظام الفصل الجنسي يعرف المجتمع على انه مجتمع الرجل
- بإمكانك أن تكون معارضاً لكليهما
- للبشر قيم متساوية في كل مكان في العالم
- هجوم اسرائيل على جماهير لبنان كارثة سياسية وانسانية يجب ان ي ...
- المعركة ضد الارهاب - جبهات وتحديات جديدة لليسار *
- رسالة حميد تقوائي بمناسبة الاول من ايار
- 2 -كاريكاتور من الثورة المخملية! نقد على بيان ونشرة الإسقاط، ...


المزيد.....




- مسلحو المعارضة الموالون لتركيا في إدلب يرفضون تسليم أسلحتهم ...
- ليبيا.. مقتل زيزو إرهابي درنة
- إسقاط الطائرة الروسية: إسرائيل تخشى من قرار بوتين "بقطع ...
- روحاني: واشنطن تسعى لزعزعة الأمن في إيران وهي "ستندم عل ...
- إسقاط الطائرة الروسية: إسرائيل تخشى من قرار بوتين "بقطع ...
- مورينيو مهاجما لاعبيه: يأتون للاسترخاء لا للقتال
- شاهد.. سيول عارمة تغرق نابل التونسية
- صحيفة: إسرائيل خائفة من بوتين الذي قد يقطع جناحيها في سوريا ...
- صورة متداولة لابن سلمان مع ابن زايد في الطائف
- قراصنة يختطفون 12 شخصا من سفينة الشحن السويسرية -غلاروس- قبا ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حميد تقوائي - حرب الموصل والدونكيشوتيون -اعداء الامبريالية-!