أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أيوب الرويفي - الدايمو : تنضيد إجتماعي في اليابان














المزيد.....

الدايمو : تنضيد إجتماعي في اليابان


أيوب الرويفي
الحوار المتمدن-العدد: 5302 - 2016 / 10 / 2 - 18:07
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


القرنان 14 و 15 حقبة غموض سياسي و تفكك مستمر في السلطة المركزية ، هذي الفوضى نجمت عن زيادة في عدد الفرسان جعلت من المستحيل المحافظة على روابط الولاء الشخصي ، حتى أن تعزيز الوحدة القومية أصبح يتطلب ظهور بنى سياسية جديدة ، الأمر سيكون بطيئاً بالضرورة حيث كانت أول مراحله خلق وحدات إقطاعية مستقلة عن عصبة كاماكورا الأصيلة ، هكذا أصبحنا نرى بعض الشوغونات و أرستقراطيي الريف مرتبطين بأتباع محليين أصبحوا سادة أقوياء في حكم مقاطعاتهم ، و قد أظهرت الحروب في السنوات الأخيرة من نظام كاماكورا أن سطوته على باقي الطبقة المحاربة كانت أقوى من سطوة الهوجو و الشوغون .
لم ينقطع نفوذ هؤلاء الأسياد المحليين عن تقوية نفسه خلال القرنين 14 و 15 ، و لم يكونوا يحصلون على سلطتهم إلاّ بموافقة إجتماعية أو بتعيين من نظراءهم ، ثم ما لبثوا حتى أصبحوا حكاماً محليين حقيقيين يتمتعون بسيطرة على مناطق بكاملها.
و في القرن 16 اتخذوا إسم "دايمو" الذي سيلعبون تحت ظله دورا من المكانة حتى عصر الإقطاع ، و كان لصعودهم السياسي نتيجة معاكسة هي الإنحسار الإجتماعي للفرسان المستقلين ، و الواقع أن معظم الممتلكات القديمة تجمعت في المناطق التي يشرف عليها الدايمو ، وغدت وظيفة القيم على الأعمال لقبا فارغا قبل أن تختفي بشكل نهائي ، نفس الوقت تطور الفن العسكري و صاروا يلجؤون أكثر فأكثر إلى المشاة للخدمة في مناورات المعارك ، و بما أن الفرسان لم يعد لهم مسوغ للوجود ، و بما أنهم أضاعوا صفتهم القتالية ووضيفتهم الإجتماعية ، فإنهم بدوا قوة في كامل إنحسارها ، نجح بعضهم في الوصول إلى مركز الدايمو ، لكن أكثرهم هان أمرهم ، و أصبحوا يعرضون خدماتهم على الدايمو و أن يمارسوا تحت رايتهم وظائف عسكرية و إدارية ثانوية ، و كانوا يعيشون من وراء استثمارات الدايمو في الأراضي التي خصصها لهم من ممتلكاته الخاصة ، أو أنهم اكتفوا بأجور من الخزينة الأميرية ، وهكذا اقتربت حالتهم بطبقة الفلاحين الذين تحولوا إلى مشاة مدربين ، و قد اتخذت فرقة الأرض الطاهرة من ذلك حجة لتفرض سيادة الإقطاعيين ، و كان الفلاحون ينقلبون إلى جنود ، و ينقلب الفرسان إلى فلاحين بعد خوض معركة فاشلة ، و هكذا وقعت في القرنين 15 و 16 قابلية انتقال إجتماعي بين الطبقات الشعبية و الأرستقراطية المتوسطة .
العائلة الإمبراطورية و أمراء البلاط أول من تحملوا صدمة في هذه التحولات ، المداخيل تضاءلت أكثر فأكثر ، و انتهى بها الأمر أن تلاشت تماما في نهاية القرن 15 ، و في القرن التالي أصبحت العائلة الإمبراطورية و الفيجيوارا و مختلف عائلات البلاط تعاني من حياة ضعف و بؤس ( حتى أن إمبراطورا كان ينسخ القصائد مقابل مبلغ ) ، و من أجل الإستمرار في البقاء وجب عليها ترأس شركات تجارية و نقابات حرفية في كيوتو ، ولولا الإحترام لما نجوا من هذه الشدة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- التهديد الداخلي لليابان ( ثورة غو ديغو )
- محاولات الغزو المغولي لليابان
- الفرق الدينية البوذية في اليابان
- اليابان تحت وصاية العائلات
- اليابان في مدرسة الصين


المزيد.....




- الشرطة اللبنانية تستعيد من لصوص لوحة Lady Reeves لسلفادور دا ...
- المناورات الأمريكية-الكورية قد تستفز كوريا الشمالية
- للمرة الأولى.. بيونغ يانغ من الجو بتقنية الـ-360-
- الصدفة تساهم في اصطياد أخطر الأسلحة البحرية
- الآن.. الضوء لقياس ضغط الدم!
- الهندسة الروسية معيار العالم لتصنيع الأجهزة الفضائية
- ما الذي أبكى رئيس وزراء كندا في مؤتمره الصحفي؟!
- بأمر من محمد بن سلمان.. القبض على رجل أعمال مشهور ومسؤول كبي ...
- -النيازك- تدمر استحكامات الإرهابيين في سوريا
- -القرش- الروسي يخيف أمريكا


المزيد.....

- نقش الحقيقة السبئية: جغرافية التوراة ليست في اليمن / فكري آل هير
- المقصوص من الاسلام الكامل صانع الحضارة / محمد سعداوى
- الأمثال العامية المعاصرة / أيمن زهري
- اشكالية العلاقة بين الحزب الشيوعي والمؤسسة الدينية في العراق ... / سلمان رشيد محمد الهلالي
- تحولات الطبقة الوسطى(البرجوازية) في العراق خلال (150) عام (1 ... / سلمان رشيد محمد الهلالي
- التساؤل عن الإنية والبيذاتية عند هيدجر وسارتر وكيركجارد / زهير الخويلدي
- طبيعة وخصائص الدولة في المهدية / تاج السر عثمان
- ابن رشد من الفقه الى الفلسفة / محمد الاغظف بوية
- السوما-الهاوما والسيد المسيح: نظرة في معتقدات شرقية قديمة / د. اسامة عدنان يحيى
- كتابة التاريخ بين المفرد والجمعي / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - أيوب الرويفي - الدايمو : تنضيد إجتماعي في اليابان