أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - الاقباط امتداد للحضارة المصرية














المزيد.....

الاقباط امتداد للحضارة المصرية


لطيف شاكر

الحوار المتمدن-العدد: 5286 - 2016 / 9 / 15 - 02:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



الأقباط هم بقايا تلك الأمة المصرية العريقة في الحضارة التي أجمع الكل علي أنها أقدم الأمم في المدنية وأسبقها اٍلي التمدن وقد شهدت التواريخ علي أنها هي السبب الوحيد والعامل الأكيد علي اٍيجاد التمدن في العالم واٍنتشاره علي وجه البسيطة.
( كتاب تاريخ الأمة القبطية يعقوب نخلة)
يقول كاتب المصريات وليم زول " للقبط اهمية خاصة لانهم البقية الباقية من الشعب المصري ,ذلك الشعب الذي يمتاز بأن له أقدم تاريخ مدون

وقد بدأ العلماء منتصف القرن التاسع عشر بدراسة القبط ونشر مورتون في فيلادلفيا عام 1844 كتابه المسمي الجنس المصري الاصيل وقال فيه : ان الاقباط هم سلالة مباشرة لقدماء المصريين , ثم اخذ العلماء عنه هذا الرأي حتي اظهرت البحوث الحديثة واجمع العلماء واهمهم اوتكينج علي ان الاقباط شعب ابيض من شعوب البحر المتوسط وهم لم يحافظوا علي بعض ميزات الجنس المصري الاصيل فحسب بل احتفظوا الي الآن بالسحن المصرية القديمة , وكان اختلاطهم بالاجناس المختلفة قليلا لم يؤثر فيهم .

وفي كتاب ابناء الفراعنة المحدثين للمؤلف س.ه. ليدر ص342
اجري البروفيسور اٍليوت سميث في تقرير هام بعض المقارنات بين مقاييس الرجال في الوقت الحالي , وهو مايشير الي ان هناك اختلافا قليلا جدا في هذا الصدد بين المصريين القدماء واحفادهم الاقباط
وتم فحص جماجم أقباط القرون الاولي , وقد اتضح أنها متطابقة تقريبا مع جماجم المومياوات الفرعونية , وشكل الجمجمة نفسه موجود بين المسيحيين المحدثين .

اطلق الكاتب الصحفي الفرنسي "بيرونسيل هوجوز" علي الاقباط لقب "الشعب الذي تناساه التاريخ" (كتاب تأثير الحضارة القبطية علي التاريخ)

ويقول المؤرخ عبد العزيز جمال الدين في مقدمة تحقيقه لكتاب تاريخ مصر والعالم القديم ليوحنا النيقوسي:ان وجود المصريين الاقباط رغم الاحتلال والقهر الي يومنا هذا يعد من معجزات البقاء فعلي الرغم من الاضطهادات العاتية التي مر ويمر بها المصريون الاقباط علي مر العصور الي يومنا هذا, فمازالوا يعيشون صراعاتها ويتعايشون مع احداثها وباقون لاستكمال مسيرتهم
.
ويستطرد قائلا : المصريون الاقباط هم امتداد مصر كحضارة واستمرارية مصر ممتدة في ابنائها الاقباط الذين يدينون بالولاء بوطنهم وارضهم , بصرف النظر عن دينهم , حتي وهم يعيشون في ارض الغربة والمنافي , ويعد هذا من الاسباب الاساسية التي تدفعنا لبعث تراثنا المصري القبطي الذي طال عليه التجاهل لاسباب كثيرة ليس منها اي سبب علمي جدير بالاحترام

اما ادوارد ويكن المستشرق البريطاني فيذكر في كتابه اقلية معزولة
واقباط اليوم الذين يشتركون مع الاقليات جميعا في نضالهم العالمي للبقاء في الحياة يرجعون في اصلهم الي الفراعنة القدماء وبذلك فهم يتمتعون بقوة احتمال وصلابة الاهرام وارادتهم وعزيمتهم في ان يحتفظوا بشخصيتهم القبطية تتكرر بشكل لانهائي خلال تاريخهم القديم وفي موقفهم المعاصر

ويحدثنا بتلر أن مصر بعد الغزو الاسلامي ضمت اغلبها الاقباط الذين هم ابناء الفراعنة
يقول د.عصمت محمد حسن عن اصل اقباط في كتابه "جوانب من الحياة الاجتماعية لمصر" من خلال كتابات الجبرتي ص96... وينحدر الأقباط عن المصريين القدماء الذين عاشوا في عصور الفراعنة والفرس واليونانيين والبطالمة والرومان قبل الفتح العربي لمصر وهم أقدم شعب في مصر

ويقول المفكر .طارق حجي في كتابه في سجون العقل العربي:
رغم ان مصر كانت كلها مسيحية لعدة قرون ورغم ان المساهمة المصرية في بقاء العقيدة المسيحية بالشكل الحالي كانت المساهمة الكبري وبرغم ان اكثر من مليون مصري قد ماتوا دفاعا عن ايمانهم المسيحي فان معظم المصريين المعاصرين بما في ذلك المثقفين وخاصة المثقفين إما أنهم لايعرفون شيئا علي الاطلاق عن المسيحية وتاريخها في مصر او انهم علي الاكثر يعرفون القليل جدا عن كل ذلك .
وعندما فتح المسلمون خزائن مصر واحتلال العرب لها كان معظم المصريين مسيحيين لانها كانت الديانة الرسمية التي فرضها الاباطرة قسطنطين وثيئودوسيوس علي ربوع الامبراطورية ومنها مصر سدية ولهجتهم وتقاليدهم وعاداتهم
وتكتب المؤرخة لويزه بوتشر
لاشك ان الاقباط هم وحدهم سلالة المصريين القدماء العظماء وقد ابقتهم العناية الالهية ليكونوا معجزة الدهور بعد اضطهاد شديد استمر حتر تاريخه من ظلم مهول وعذاب شرحه يطول
يتبع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,560,466,405
- عنصرية السلف والخلف
- الجهل نورن
- هدم الكنائس بين الماضي والحاضر
- الارهاب والاسلام
- لماذا اؤيد تظاهرة الاقباط بواشنطن ؟!
- تظاهر الاقباط في واشنطن
- حلول مقترحة لحل مشكلة الاقليات
- الحكم الديني وازدراء الاقليات3/3
- الحكم الديني وازدراء الاقليات 3/2
- الحكم الديني وازدراء الاقليات 3/1
- نهر النيل والاحتلال العربي
- جلسات العار القبلية لتهجير الاقباط
- ازرع كذبا تحصد ظلما
- مصر التي تعرت
- هل الجسد سلعة ؟!
- بين قيامة السيد المسيح وقيامة الوطن
- ربط شم النسيم بعيد القيامة
- يهوذا خان أكم يهوذا ..؟!
- احد السعف بين الماضي والحاضر
- المرأة الفاضلة من يجدها لان ثمنها تفوق اللآلئ


المزيد.....




- تصميم جسر دافنشي يعود إلى الحياة..فهل كان لينجح تصميمه سابقا ...
- موريتانيا: هل ينفتح التلفزيون الرسمي على المعارضة؟
- تصاعد التوتر في كاتالونيا والسلطات الانفصالية تدعو إلى وقف - ...
- جان كلود يونكر وبوريس جونسون يؤكدان التوصل إلى اتفاق بشأن بر ...
- الخارجية السورية تدين -الأطماع التوسعية- لأردوغان
- هاجر الريسوني: الصحفية المغربية تغادر السجن مع خطيبها بعفو م ...
- قصة عالم الفيزياء المسلم الذي -ظلمه التاريخ-
- بريكست: التوصل إلى اتفاق بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي
- تسبق الفهد وتعيش بتونس.. اكتشاف أسرع نملة في العالم
- كتالونيا تعزف لحن الانفصال.. احتجاجات عنيفة ببرشلونة ومدريد ...


المزيد.....

- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لطيف شاكر - الاقباط امتداد للحضارة المصرية