أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - علمني كيف !














المزيد.....

علمني كيف !


رياض بدر

الحوار المتمدن-العدد: 5279 - 2016 / 9 / 8 - 09:45
المحور: الادب والفن
    



علمني كيف اخلُقُ غيرُك
وكيف اسقطُ للمرة الثانية في الاحظان
علمني كيف اتبع هواي ثانية
ولا تتركني كسفينة بلا قبطان
يامَنْ رسمتَ حياتي
كلوحة بلا الوان
واختزلتَ فصولي كلها بفصل
فانا مفتونة بكَ
والفتنة اشدُ مِنَ القتل
علمني كيف اموتُ مرات ومرات
فانا لم اسمع بقصة حبُ
لازالت على قيد الحياة

فالحُب حُلمٌ لايتكرر يا حبيبي
فهذا مُحال المُحال
***
علمني كيف اركضُ
اركض ...
اركض ...
ثم نتدحرجُ فوق الاوتار كالالحان
علمني كيف اعيش قصة
ليست ككذبة نيسان
ينساها الناس بعد نيسان
يامَنْ رَسمتَ حياتي
بفرشاة من عنبٍ ورمان
فانا إمرأة علقت ذنوبها
فوق الحيطان
تطوف حولها عارية
حتى تاه الحجيج
وسعوا بين النهدان
علمني ...
علمني ...
علمني ...
علمني كيف اخلقُ غيركَ
وانا لازِلتُ اعبدَ الاوثان
فهل سمعت يا حبيبي
ان احداً صار نبياً
وهو لازال يطوفُ حول الجُدران !
فنحن يا حبيبي
قبيلة تُحرم نبوتنا وتحلل الختان

***

يامَنْ رسمتَ حياتي
باصابعكَ ...
وصفعاتكَ ...
وكتبتَ بشَعّري اجمل الاحزان
علمني قبل ان ترحل يا حبيبي
اخر درسٍ في العشقِ
يكون لي حرزاً
مِنَ النسيان
علمني كيف لا اكون مثل الباقيات
إمراة تسير مثل الريح بلا اتجاه
إمراة لا تعرف قراءة خريطة
كتبها الرجال
علمني يا سيدي حرفاً
لا يكون من حروف الهجاء
فانا منذ احببتك
نسيت اللغة ونسيت الاملاء
علمني كيف ابكي بلا دمع
فالدموع هزيمة ...
هزيمة ...
هزيمة ...
في قاموس النساء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,550,171
- الفصل الاخير من الهجرة
- وزارة الدفاع السُنية ووزارة الداخلية الشيعية بينهما برزخ لاي ...
- عضو البرلمان المُنتَصِبْ
- عندما يكون الموج اكثر امناً من السفينة نفسها
- تفكير البسطية
- اينشتاين و ( الله )
- الاخوات السبعة
- الحقيقة في اصل ومذهب ال - خوميني - وعلاقته بوليام ريتشارد ول ...
- النسورهُنا هذه الكَرّة
- رجلٌ ضجِرّ
- الساعة تُشير إلى موعد إنتصافُ العدل
- قصة غرام
- من سهلَ مهمة ظهور تنظيم الدولة الاسلامية !
- ريحة العنبر
- سفينة بِلا أقدار
- آيات يزيديات
- قراءة رجعية لصحيفة نسائية
- وعلى الوطن السلام
- نداء استغاثة من طين
- خطاب آه إلى بغداد


المزيد.....




- الإبراهيمي يخلف الأزمي على رأس فريق المصباح بمجلس النواب
- صيحة جديدة في عالم السينما.. كيف عاد ويل سميث إلى عمر العشري ...
- برلماني من البام: بنكيران و العثماني باعا الوهم للمغاربة
- دعم دولي واسع لمبادرة الحكم الذاتي أمام الجمعية الأممية الرا ...
- في سابقة.. إعادة انتخاب السفير عمر هلال في منصب أممي
- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رياض بدر - علمني كيف !