أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - إنه يوم الضحية ضد الجلاد














المزيد.....

إنه يوم الضحية ضد الجلاد


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5263 - 2016 / 8 / 23 - 18:53
المحور: حقوق الانسان
    


التحرکات و النشاطات المکثفة التي تقوم بها الجالية الايرانية المتواجدة في مختلف دول العالم على أثر نشر التسجيل الصوتي الخاص بفضح تفاصيل قيام النظام الايراني بإرتکاب واحدة من أقذر جرائمه و أبشعها بحق السجناء السياسيين خصوصا و بحق الشعب الايراني عموما، تجسد واقع و حقيقة موقف الشعب الايراني من تلك الجريمة المخزية و سعيه من أجل محاکمة و مقاضاة مرتکبيها من قادة و مسٶولي النظام.
مجزرة صيف عام 1988، والتي قام النظام وخلال فترة وجيزة و قياسية بقتل و تصفية 30 ألف سجين سياسي، جاءت کدليل ساطع على وحشية و دموية هذا النظام و على إستخفافه بکل القوانين و الانظمة المرعية بل و حتى بقوانينه القمعية ذاتها، وإن تصفية هذا العدد الکبير من السجناء في فترة قصيرة لاتتجاوز بضعة أيام، تبين ذعر و رعب النظام من منظمة مجاهدي خلق حتى وإن کان أعضائها في السجن، وهذا مايعيد بالاذهان الى أيام نظام الشاه حيث کان کابوس النظام و هاجسه المستمر منظمة مجاهدي خلق وإن الذي يبدو إن نفس السيناريو يتکرر مع نظام الملالي الذي يعاني من نشاطات و تحرکات هذه المنظمة و يسعى من أجل القضاء عليها عبثا ومن دون طائل.
التظاهرات و الاعتصامات و حملات الاضراب عن الطعام و إقامة المعارض في مختلف عواصم و مدن الدول في سائر أنحاء العالم، تجسد ذروة نشاط الجالية الايرانية في العالم من أجل الاقتصاص من هذا النظام و هو يمثل و يجسد بالضرورة موقف الشعب الايراني و مطلبه الملح بالاقتصاص من الذين إرتکبوا هذه الجريمة الرعناء و التي تجسد ذروة الاستخفاف و الاستهانة بأبسط مبادئ حقوق الانسان خصوصا وإن الجريمة تمت بأثر رجعي من جراء فتوى دينية لاإنسانية من جانب مٶسس النظام الخميني، وإن نشر الملف الصوتي قد أثار مشاعر و أحاسيس الشعب الايراني و دفعه و في الذکرى ال28 لهذه الجريمة الى الاعراب مجددا عن موقفه الغاضب من النظام و المطالبة بمحاکمة قادة النظام و مسٶوليه الذين شارکوا في هذه الجريمة.
اليوم و عشية الذکرى ال28 لجريمة إبادة 30 ألف سجين سياسي من قبل نظام الملالي، فإن صوت الضحايا و موقفهم ينبري مجددا للنظام من خلال الشعب الايراني الرافض للنظام وإن هذه التظاهرات و التحرکات و النشاطات التي تعم سائر أرجاء العالم، فإنها تجسد في الحقيقة و واقع الامر يوم الضحايا على الجلادين و يوم الحرية ضد الاستبداد، وإن هذه النشاطات لن تهدأ ولا تستکين إلا بإسقاط النظام.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,863,703,406
- دعوات أممية بشأن الاعدامات في إيران لابد من تعميمها
- الوقت المناسب لموقف حازم من ملالي إيران
- نظام بمنطق قرووسطائي
- الذکرى ال28 لأکبر مجزرة ضد السجناء السياسيين
- أبشع جريمة لنظام الملالي
- لکي لايلتقط ملالي إيران أنفاسهم
- الاعدام و القمع هو منطق طهران الذي لن يتغير
- القمع و الاعدامات لن يغيرا مصير ملالي إيران
- لن يحاصر القمع و الجوع شعبا
- کإنها الايام الاخيرة للملالي!
- لهذا يجب الإمتثال امام العدالة
- نحو تحريم و تجريم التطرف الاسلامي قانونيا
- من أجل حملة عالمية ضد حملات الاعدامات للملالي
- مانفع الادانة و الشجب لنظام لايکترث به؟
- کفى مسايرة و مماشاة لنظام معادي للإنسانية
- عدالة الملالي في الاعدام و معاداة الانسانية فقط
- أصوات عربية ترتفع دفاعا عن سکان ليبرتي
- سر خوف طهران من لقاء عباس رجوي
- لاوعود ولاعهود للإستبداد الديني
- التطرف الاسلامي کنه و بٶرة الجرائم


المزيد.....




- هجوم على المعارضة والإعلام في المالديف
- مصر: حملة لسحق حرية الفن
- السعودية تعلن اعتقال شخص حاول تنفيذ عمل إرهابي بالبكيرية وسط ...
- بومبيو ودي ميستورا يناقشان التسوية في سوريا وعودة اللاجئين
- السعودية تعلن اعتقال شخص حاول تنفيذ عمل إرهابي بالبكيرية وسط ...
- بوغدانوف يبحث عودة اللاجئين السوريين مع مستشار الحريري
- سفينة أكواريوس ترسو أخيرا في مالطا وعلى متنها عشرات المهاجري ...
- الأمين العام للأمم المتحدة يرحب باتفاق -حماس- وإسرائيل
- سفينة أكواريوس ترسو أخيرا في مالطا وعلى متنها عشرات المهاجري ...
- موسكو: العمل جار على عودة اللاجئين السوريين ودمشق قدمت كل ال ...


المزيد.....

- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حقوق الانسان: قراءة تاريخية ومقاربة في الاسس والمنطلقات الفل ... / حسن الزهراوي
- العبوديّة والحركة الإلغائية / أحمد شوقي
- جرائم الاتجار بالبشر : المفهوم – الأسباب – سبل المواجهة / هاني جرجس عياد
- الحق في المدينة ... الحق المسكوت عنه الإطار الدولي والإقليمي ... / خليل ابراهيم كاظم الحمداني
- مادة للمناقشة: إشكالية النزوح واللجوء من دول الشرق الأوسط وش ... / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - إنه يوم الضحية ضد الجلاد