أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - محمد المطاريحي - سيرة من ذاكرتي / الحلقة الثالثة














المزيد.....

سيرة من ذاكرتي / الحلقة الثالثة


محمد المطاريحي

الحوار المتمدن-العدد: 5237 - 2016 / 7 / 28 - 16:40
المحور: سيرة ذاتية
    


أواصر التقارب بين افراد القرى والبيوت اكثر من المدينة ، ويرجع الى كثرت التواصل في القرية بسبب موسم العمل الزراعي وعدم العمل في الايام الاخرى ، يصبح التقارب والجلوس امام البيوت والحديث اكثر من المدينة ، حيث العمل والشغل اليومي يجعل التواصل اقل .

لهذا لاحظت عندما جاء سيارة الحمل التي تنقل اثاث بيتنا كانت القرية مجتمعة برجالها ونساءها واطفالها ، وكانت النساء مع النساء والبكاء ورجال مع الرجال وصوت النحيب ، فهي استذاكر لحظة لفترة من العشرة والحب والالفة بين الناس ، في هذه اللحظة انا لا يشكل لديه اي هاجس من الحزن او اي شي اخر وربما فرح لاننا نريد الانتقال ، ففي هذه المشاهد لم تشكل لي الا لحظة المنظر المحزن اما الانتقال في جميلة وممتعة لاني احسست اننا ذاهبون الى نزه .

انتقلنا الى بيتنا الجديد وهو اختلاف شاسع بين بيت المدينة وبيت القرية ، خصوصا انه بناء جديد وعلى طراز الحديث حيث يتكون من المضيف والهول وساحة الدرج والمطبخ وغرفتين تحت وغرفتان فوق ومساحة واسعة ونحن عائلة تتكون من جدتي وامي وثلاث اولاد انا اكبرهم وبنتين صغيرتين .
ولكن اللحظات كانت فيه وحدة بسبب المكان الجديد وعدم المعرفة للجيران ، والام تمنعنا من الخروج خوفاً علينا هذه الاشياء يمر بها الجميع عندما ينتقل للدار الجديدة .
حيث هذا الانتقال حدث في سنة 1993 بعد الحرب مع الكويت والازمة الاقتصادة والحرب التي قام بها التحالف الدولي ضد العراق ، الذي كان فيها العراق يعيش وحدة وازمة دولية نتيجة الحصار الذي نتج عن قرار الأمم المتحدة رقم 661 الذي صدر في يوم 6 أغسطس 1990، ونص على اقرار عقوبات اقتصادية خانقة على العراق لتجبر قيادتة آنذاك على الانسحاب الفوري من الكويت .
الحصار وعذاباته على كل العراقيين من ازمات اقتصادية وحاجات مهمة يومية ، ونحن منهم فكيف اذا نفذ كيس الطحين او نفذ السكر او الشاي ونحن في منطقة جديدة .
حيث كان الانتشاًر هو تقترض من جيرانك حتى تأتي تسترجعه هذا كان سائد ايام الحصار .
كان اعمامي وجدي عندما يأتون من الريف بالبيت مقرهم ، وكنت من الملتهفين لذهاب الى الريف ، لان الوحدة الموجود في المدينة بسبب عدم وجود الاصدقاء . من الخوف الذي حصل عند بداية نزولنا في حينها كانت ليلة من الليالي ذات ريح عالي واذا بجدتي تقول الباب الرئيسي مفتوح على وجهيه وفي ساعة متاخرة من الليل ظنن منا انه سارق فخرجت معي جدتي لغلق الباب وتبين بعد حين انه لم يغلق جيداً وفتحته الريح .
بعده فترة من الزمن توثقت العلاقات مع الجيران ، فكان ابو سعيد الذي هو كذلك جاء من الريف ، ذاك الرجل الطيب الغيور على جاره فكان اذا التحق ابي الى الجيش كان ينام في السطح الذي يبعد بيته مسافة 600 متر كي يراقب بيتنا بالليل ، وكان ذو نكتة ومرح كنت اكثر الاوقات اقضيها مع اولاده .
الجار الاخر ابو محمد وهو عسكري متقاعد الانسان الحنون الغيور الكريم فكنت لا احس بالغربة عندما ادخل لبيته ، الجار الاخر سيد هاشم ( الله يرحمه ) كذلك عسكري سابق طيب القلب كريم يحمل من الفطرة مالم ارى مثله .
الجار الاخر استاذ عبد الامير وهو خياط كذلك انسان محترم ومؤدب وهادئ وخجول جدا . وبعد سنوات زادت الجيران وجاء ابو جميل ابو باسم استاذ حسين استاذ مهدي و ام احمد وابو عامر وسيد علي ، وبعدما سكن جدي معنا صار البيت مقر لهم بالليل يتبادلوا الحديث حتى منتصف الليل .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,364,024,797
- مذكرات من سيرتي / الحلقة الثانية
- الوطن حر
- مذكرات من سيرتي / الحلقة الاولى
- لا تهاجر !
- أين انت الان ياوطني ؟
- الشعب يختلف على حقوقه !!!
- أحتسى الخمر
- فضيحة الخجل
- ذكريات يتيم
- وجها لوجه مع السماء
- لا تكن وحيد
- القمر
- الاصلاح
- حروف من همس
- قراءة النص الديني رأي
- حدث طارئ
- ممنوعٌ عليه
- زفة الرحيل
- الاحلام للفقراء كذبة
- تعدد الشعارات وضياع الهدف / الحراك في العراق


المزيد.....




- مدفع رمضان في الأردن يُطرب العمّانيين بعد غياب
- وزير خارجية إيران: عرضنا على الخليج معاهدة عدم الاعتداء.. وإ ...
- رئيس وزراء المجر يأمل أن تأتي الانتخابات الأوروبية بقادة راف ...
- شاهد: انهيار منصة داخل مسرح صيني يتسبب في وفاة طفلة
- رئيس وزراء المجر يأمل أن تأتي الانتخابات الأوروبية بقادة راف ...
- شاهد: انهيار منصة داخل مسرح صيني يتسبب في وفاة طفلة
- ثمنه مليونا دولار.. أغلى دواء على وشك الوصول للسوق
- ضغط الشارع يثمر.. لا مترشحين لانتخابات الرئاسة في الجزائر با ...
- أميركا وإيران.. حالة لا حرب وتواصل لعبة عض الأصابع
- سفير السعودية في الإمارات يغرد عن إيران بطريقة -غير مسبوقة- ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - محمد المطاريحي - سيرة من ذاكرتي / الحلقة الثالثة