أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - يعقوب يوسف - الارهاب من جديد














المزيد.....

الارهاب من جديد


يعقوب يوسف
الحوار المتمدن-العدد: 5236 - 2016 / 7 / 27 - 16:02
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


الارهاب من جديد
هذه المرة الذبح على مذبح المحبة والسلام
وهل كان الذبح بالطريقة الرحيمة كما يأمر الاسلام
بعد الاحداث المتلاحقة اخيرا في فرنسا والمانيا عادت القنوات الاسلامية تطرق من جديد على لعبة بل اكذوبة المهمشين، مقابل تنديدات خجولة.
الى متى ستبقى هذه القنوات ومن ورائها المؤسسات الموجهه لها تصر على التهرب من مسؤوليتها وتحميل الدول الغربية (المسؤولية الكاملة) ودون الاشارة الى هذه الضحية البريئة كونه كان صديقا للمسلمين وداعية للسلام والتاخي، هل هذا رد الجميل؟
من الذي اوصل هؤلاء الى اوربا يابلاد البترول والثراء، ومن الذي حول بلدانهم الى كوارث وخراب، وما الذي تغير في الخطاب السياسي والديني?
لقد ازداد الخطاب السياسي والديني تطرفا وبشكل ابشع من السابق وخاصة بوجود القنوات العديدة المتطرفة ولكن المحزن اننا نرى هذه الادعاءات من خلال فضائيات اكثر حيادية، وهذه احداث (جمهورية المينا المصرية الاسلامية ) وسكوت المؤسسات الرسمية والدينية عنها او شجبها بخجل او محاولة التهدئة باساليب الترهيب والترغيب تؤكد لنا صحة هذه الاكذوبة الصارخة.
وقد تقول لي انه مواطن اوربي ولد فيها وربما ابواه واجداده ولدوا فيها وكما نسمعها كثيرا، وهذه حقيقة ولكن السؤال الاهم لماذا هذه الجرائم تحدث الان ولم تحصل سابقا هل جيء بوالديهم واجدادهم ليعملوا مستثمرين او وزراء مثلا، لقد كانوا اكثر من اولادهم معرفة بالاسلام فعندما خرجوا من بلدانهم، ربما لم يقراوا اكثر من القرآن وكانوا اكثر التزاما في صومهم وصلاتهم والتزامهم باعمالهم، اذن لماذا هذا التهريج بشعار التهميش، ما الذي حصل غير مشاريع غسل الادمغة البترودولارية، لقد دمرتم افكار هؤلاء الشباب (الابرياء) بهذه الاحلام الكاذبة لعصر الخلافة الافلاطونية التي لم تتحقق قط في كل العصور الاسلامية الا في مخيلتكم المريضة، جميع هؤلاء الشباب والمراهقين القاصرين في عمر الورود واغلبهم ربما من الدارسين وليسوا في مرحلة الاستعداد العمل، او من المجرمين السابقين اللذين تستغلهم الافكار الخبيثة بحجة دعوتهم الى التوبة والعودة السراط المستقيم وذلك بالقيام بهذه الاعمال الاجرامية والذهاب الى جنة الحواري والغلمان المخلدون.
اذن كونه غربي ويحمل جنسية البلد هو مؤشر سلبي لكم وليس ايجابي.
اقولها بقوة ان لم يتغير الخطاب الديني والسياسي تغييرا جذريا والاهم (صادقا) فان هذه التصريحات التي تبث من هنا وهناك وكأنها تعطي اشارات لهؤلاء الارهابيين بالاندفاع في عملهم وأن هناك من يقف ورائهم.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,794,732,508
- اللي عندو سكن ما عندو وطن
- كان فعل ماضي في تعزية أهالي الكرادة الطيبين
- اعطني حريتي ... اطلق عقلي
- لماذا المتكلم ... اٍمرأة
- هل كانت غاية المباهلة تعزيز مكانة علي بن ابي طالب حصرا؟
- حديث المباهلة في الإسلام وما يقابلها في المسيحية هل يجعلهما ...
- هل يقدر العراقيين اليوم ان يؤسسوا لحكومة تكنوقراط قادرة على ...
- حكاية المقص ولعبة الملف المغلق لحكومة التكنوقراط
- هل ستعود كارثة سد مأرب من جديد في سد الموصل أم سنتعلم من درو ...
- هل الام مدرسة ومن المسؤول عن اعدادها
- من هو عيسى
- الطرطور ........و القائد الضرورة
- هل أدركت شهرزاد الصباح
- المشاعر الإسلامية والصليبو فوبيا


المزيد.....




- الجيش الليبي ينعى قائدا كبيرا.. وحفتر يتوجه إلى درنة
- كم مجرم حرب نازي ما زال على قيد الحياة؟
- 16 قتيلا بتفجير سيارة مفخخة في أفغانستان
- تعلم الروسية بطريقة سهلة مع ناستيا سفيب
- حركة خمس ونجوم وحزب الرابطة يبحثان تشكيل الحكومة الجديدة في ...
- تباهى به بوتين.. صاروخ روسي يفشل في تجارب عديدة
- مشجعو الزمالك يطالبون عبر مواقع التواصل بمدير فني أجنبي لفري ...
- طلب فلسطيني للمحكمة الجنائية الدولية بالتحقيق في -جرائم- ارت ...
- حركة خمس ونجوم وحزب الرابطة يبحثان تشكيل الحكومة الجديدة في ...
- الضغط والقلق يصنعان أهم القرارات في حياتك


المزيد.....

- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد
- الارهاب اعلى مراحل الامبريالية / نزار طالب عبد الكريم
- الكتابة المسرحية - موقف من العصر - / هاني أبو الحسن سلام
- التجربة الجزائرية في مكافحة الإرهاب / زرواطي اليمين
- حمـل كتــاب جذور الارهاب فى العقيدة الوهابية / الدكتور احمد محمود صبحي
- الامن المفقود ..دور الاستخبارات والتنمية في تعزيز الامن / بشير الوندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - يعقوب يوسف - الارهاب من جديد