أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بشير ونيسي - سيرة فلسفية لجسد موشح بالرمل















المزيد.....

سيرة فلسفية لجسد موشح بالرمل


بشير ونيسي

الحوار المتمدن-العدد: 5225 - 2016 / 7 / 16 - 00:48
المحور: الادب والفن
    


لون الماء لون الإناء
جسم ماء حاملا روح لهب أنت
1
الوجود شغف الجسد بالمعرفة..
2
للوردة أيقونة الحب ، والجسد مخضب ببياض وحمرة الحلم البعيد.
3
نشوة الروح ، تلبس صلاة الجسد.
4
كوردة النور ، أنت تغرد في دمي.
5
امرأة بهمس الماء والسماء ، تقرأ ظلي المشاكس.
6
قمر على شرفة الليل يهمس للفجر بتهويدة الروح.
7
تحتضن حمام أحلامي كي لا يطير في السراب.
8
جسد في فستانه غسق ، وفي بياضه شفق.
9
ها أنت وردة ملائكية الشذى تسقيني كأس الهوى.
10
على عرش القلب ، وردة بلون الملائكة أنت .
11
ها أنت أسطورة للورد ، حكاية للجسد من الأزل إلى الأبد...
12
أنت حين لا أنا جسد بلا روح.
13
الورد يحكي عن رحلة الجسد للروح.
14
فستانها له لون البحر ، والجسد سماء لشوقي.
15
أرق من الورد جسدها ، ألطف من الهواء ، بياضها سماوي الحنين ، يعيد للقلب نبضه التائه..
16
تاريخ هبوط الروح والجسد إلى الأرض ذات زمن يبدأ من أنس التجلي.
17
الروح تقرأ للجسد ، سفر الفناء والبقاء كل لحظة .
18
بياضها روحي المحلقة في السماء ، واحمرارها جسدي المعلق في الهواء اخضرارها وجهي المخضب بعبق الطبيعة ، سوادها ليلي القرمزي.
19
يا جسدها المخضب بالملائكة ، أعدني لأبجدية بيضاء كالحب.
20
لحظة الغياب ، عذاب...
21
ورد أبيض هذا الروح، في فيضه ، قمر أحمر فستانها ، والجسد يشبه الجنة...
22
قلبي كمان قمري الروح ، يبحر في جسدها...
23
قلبي قيثارة ، بين يديها ، عنقود ورد ،يسقيني الشوق ، وإذا انطفأت يشعلني...
24
ذات حب ، وعشتار وردة للنار كل شيء نار شجن .
25
جسدها الملائكي الهمس ، يسقي الروح الكوثر ...
26
ها أنت أيها الواله تتلاشى في مقام الوردة ، تسكر بالروح والريحان ..
27
أصابعها فجر يهدهد ظلمة أحلامي وأيامي...
28
فستانها ألطف من الملائكة ،والشعر قبة للوجود ، والورد مقام الحيرة..
29
ما تبقى من الروح من همسك ، لي وطن.
30
أنت هي ، هي أنت لك الروح حين أموت ، لك الجسد حين أحيا والوجود برزخ مرآة.
31
ذات حلم ، الجسد كان روحا...
32
فستانها الأبيض ، يجعل قلبي ينبض بالورد.
33
طيفك كأس حب ، يمحوني حين أشربه.
34
جنة يا أنت ، والملائكة طوق عشق.
35
يحرقني طيفك ، فأتلاشى عبر الوقت...
36
أناديك يا امرأة تشبه الإشراق، في سكري وصحوي ،فيقبضني بسط كأنه المحو.
37
ملكت فؤادي ، فضيعت بلادي ، نواسي السكر بها ، أردد طقسها في كل نادي.
38
الوردة تحتضر قرب شغف المعرفة.
39
فراشة على نار الوردة تحوم.
40
براءة الروح ، تعيد لجسد نشوة الوقت.
41
دمي يهمس بالسريان حين تداعبه أصابعها.
42
وشم الروح في الجسد ، سر الكينونة والصيرورة .
43
كم في الضلال من غزالي لا منقذ له .
44
كم في النور من سهروردي لا هياكل له .
45
كم في الحضرة من حلاج لا طواسين له .
46
عني أحدثك ،أني أحببت في صباي صبية أمازيغية البياض، اسمها سوفا نورا ، كأنها القمر في ظلمتي ، فما استحسنت منذ ذلك الوقت الجسد بل الروح ، وعلى ذلك كان أبي حين يهجر أمي .
47
المعرفة خيمة شجن ، في يد ريح المحبة .
48
ذات قلب كان الحب مدينة فاضلة ، لا يدخلها الشعراء .
49
ذات حب كان القلب ، طائرا مكسر الجناح يسقط على أبراج خالية .
50
أنا الأمازيغي العربي في مقام الشهيد بين لذة الروح ، وألم الجسد .
51
كل شيء بالحب جنة ، حتى الجحيم .

52
أجمل شيء في هذا البلد أن تموت موتا وجوديا ، لا أن تعيش حياة العدم .
53
لا وجود للجسد بدون حرية ، لا وجود للروح بدون حب .
54
اللذة جحيم الجسد ، الألم جنة الروح .
55
لي في اللغة شكلان ، هوية الجسد ، وحرية الروح .

56
هيولاني الروح ، كم في الحب من مجنون لا ليلى له .
57
الروح متى فرض غير موجود عرض عنه محال .
58
الجسد متى فرض غير موجود أو موجود ، لم يعرض عنه محال .
59
أشهد أني غاو وجهول في ظلام سرمد .
60
كانا وديعين لا هما ولا سقما الروح والجسد .

اصطلام:
أيها الجسد ، أنا آخر بك ، أبني قصرا من الرمل الجريح يهدده عويل الريح ، والمطر .
أيها الجسد يا مدار الغواية والخطيئة الحكاية
ماذا أقول لك وبأي شيء أؤاخذك وكيف أوجه اللوم عليك؟فإنك قد جمعت أمورا منكرة ، وأحوالا عسرة ، لك بوادر ضارة وغوائل حارة تبدو منك وتغور فيك ، وترجع إليك حتى إذا قلت في بعضها إنك حكيم ، قلت في بعضها إنك سفيه ، فالبله والوله والعته منك مخلوط وبان الخليط ، العدم بالوجود ، والشك باليقين ، والنار بالماء ، والاستقامة فيك عائدة بالاعوجاج واللذة تلبس الألم ،فيك فظائع ، وهوامع ولوامع ونوازع وقوارع وبدائع وطوالع وقطائع وفجائع ، لأن حركتك تحدث حدثا تعشقه أنثى . تحب من أجله وتزيغ أخرى وتبغض بسببه . ربما كانت حركتك نقصا وهدما للبناء المحكم ، والنظام البهي ، وربما كنت بناء لمنتقض وتجديدا للقديم ، حتى كأنك عابث بلا قصد ، وعلى جميع صفات ذاتك من الواصفين لك لم يعلم من ظن ولا وضح حال معنى عن توهم ولا رأي من تخيل ولا سلم من ظاهر ولا تميز بيان من تمويه فلهذا واجهتك بكلامي حين الدال شمس مدلول فبالذي نفسي بيده أنت قائم به وموجود ومنقلب ومنساق إلا خبرتني عنك وشفيت غليلي منك .
أيها الجسد تجري وراء السراب جمرة رغبة حسرة ملتهبة . طعنة في الوقت ما فتئت تغور والأرض تمور .خنت موسم السفر في السر فصرت الحجر.
ما أنس لا أنس معشوقة في لطيف الروح سرت ممشوقة
تخلع الحمامة عليها قلادة الطوق ساحبة ليلا من الشعر
له مقلة تطفح بمقة بابلية تنطوي على سيف لحظ كما السحر.

شطحة الوله
بالأحوال أسكر فأفقد جسدا سبك بالصلصال.
أصطلم بالطلسم لأعيد الوقت حضرة بدء .
شغف البرزخ
أخشى أن ترحل عن الحشا الشهوة
قبل النشوة
يا شوق قلبي لنور من عدم أغنى
ومن حيرة هوى
ومن ظمإ أروى
بالحب يخلد الجسد .
جنة المعرفة
جئت منك بك إليك فصرت لي وطنا.
تجل جزائري
جزائر شهيد ، الدم كوثر الروح في جحيم الجسد .
تجل سوفي
سوفا آنس الحب أصل لكل شيء جرى من القدم .

إشارات إلهية من أنفاس روحانية "
عيني حيرى من نوره نفسي سكرى من وحيه
يا هذا إن سهر طرفك فاجعله يراعي محاسن وجهه ، فتاريخ الهجر يبدأ بسيرة الوصل . في لحظة مابين بين ، رأيت الروح أمره كما جاء في الأثر الرب ، أن يدخل جسد آدم ، وهو فخار فهاب وجزع فقال له : أدخل كرها ، وأخرج كرها .
يا هذا أن غريب لم يتزحزح عن مسقط رأسه ، ولم يتزعزع عن مهب أنفاسه ، الوجود له معنى حين أحب .الجسد له سر حين أتلاشى. النور له تجل حين أعرف .العدم له أشكال حين أشك. الروح له جنة حين أشتهي .
يا هذا اقرع صباح مساء باب الله ، أدن حتى ترى ما يتجلى من فيضه النوراني ، أصغ حتى تسمع هديل ملائكته ، افهم حتى تعقل ، وأعقل حتى تشرف ، واشرف حتى تبقى ، وابق حتى تفنى ، وافن حتى تسعد وتطرب نفسك بملكوته ، وارق حتى لا تشقى .
يا هذا كم ما شئت في هذا الوجود ، فرياض الأنس بالآخر زاهرة ، وحدائق المعرفة بالمحبة ناضرة ، وبحار الكون بالأشياء زاخرة ، وآيات الحق بالعجب العجاب حاضرة .
يا هذا كل هذا لمن له الأمر من قبل وبعد ، ولمن له الأول والآخر ، له كل شيء ، إليه كل شيء ، وفيه كل شيء ، وعليه كل شيء ، وبه كل شيء ، وأنت لاشيء .
تلوين وتمكين
ها أنت أيها الجسد طائر يرفرف ولا يحط وذاكرة الروح تمحو ولا تخط. لا يوجد جسد لم تهب عليه الروح .

طائر بلون الفراشة يحوم حول نار قلبي والوقت جرح التجلي.أنا طائر الوقت أين جزائري جزائر الروح والشهداء.
روحك يدوم لكل هول ،وهل كل روحك يدوم
أطيفك أم وحي النور أم كأس الحب وفي دمي كوثر لا ينضب .

رسالة في الأنس وصبابة النفس
إلى ابن حزم
أوله حلم وآخره وحي الحب
هو الحب ، اسلم بالحشا. أوله هزل آخره جد ، دقت معانيه كالروح ، من أمر ربي ، ما مللت شيئا قط بعد معرفتي به ، ولا أسرعت إلى الأنس بشيء قط أول لقائي به هو الحب ، أوله سقم وآخره قتل. ما رويت قط من ماء الوصل ولا زادني إلا ظمأ ، ومن بديع الوصل ما قرأت أن الحب والروح صنوان ، أصفى من الماء ، ألطف من الهواء ، أثبت من الجبال ، أشد امتزاجا من اللون في الملون ، لون الماء لون الإناء ، يا دهشا كله ، أضوأ من الشمس ، أثقب من النجم ، أعجب من الدهر ، أحلى من المنى ، أرسخ من النقش في الحجر . اقرأ ولا تنس الروح قطرة ندى والجسد جمرة صدى ، كان يا مكان والآن ليس في الإمكان أبدع مما كان ، ما بين الروح والجسد ، يكون الحب فعلا ، والفعل أن تسمي ذاتك كوجيتو ، تسمي لتفعل ، وأن تفعل ، تقمع ، تدفع ، ترجع ، تخشع ، تهجع ، تهرع ، تركع ، تشرع ، تجمع ، تقطع ، تنفع ، تفزع ، تقرع ، تصنع ، تخلع ، تقلع ، تمنع ، تفزع ، تزرع ، تصرع والسماء ذات الرجع والأرض ذات الصدع .أبصر الآن سجونا للروح أمامي وورائي نور ، ويدي مكبلة في كهف ، قرأت عنه في فلسفة المحاكاة لأفلاطون .
كفرت بالذي يقيد الروح ، ويحرر الجسد باسم الحياة .
هو الحب سر كينونتي وحريتي ونشوتي ونشأتي ووجودي وشهودي.

حاشية في علة مزار الطيف :
ومما يدخل في هذا الباب وإن كان ليس منه في فصل المحب المستأنس بمزار الطيف ، وجوده في التداني وعدمه في التنائي ، جاء في طوق الحمامة والحب سلامة والكره ندامة .
أعلم أن المحب لا يخرج أربعة أصناف :
"محب مهجور قد تطاول غمه ثم رأى في هجعته أن حبيبه وصله فسر بذلك وابتهج.
محب مواصل مشفق من تغير يقع قد رأى في وسنه أن حبيبه يهجره فاهتم لذلك هما شديدا .
محب داني الديار يرى أن التنائي قد فدحه فيكترث ويوجل ثم ينتبه فيذهب ما به ويعود فرحا .
محب نائي المزار يرى أن المزار قد دنا والمنازل قد تصاقبت فيرتاح ويأنس إلى فقد الأسى ثم يقوم من سنته فيرى أن ذلك غير صحيح ."
وعني حرسك الله أخبرك أني أحد من دهي بهذا الحال وذلك أني كنت أشد عشقا وأعظم شجنا بفتاة أمازيغية لها جسد يفيض بياضه ملائكة ، بابلية السحر كانت فيما خلا اسمها سوفا سيليا عرفتها على شاطيء بحر تيزو وزو جلسنا والكلام بيننا سحر وسر وسفر وراح وروح وريحان وتفارقنا على أمل اللقاء ومنذ ذلك اليوم لم أراها وما طاب لي شيء بعدها ولا نسيت عهدها وشذاها وصار طيفها يزورني حتى صرت محبا مهجورا يتطاول غمي حتى أراها في هجعتي سرابا لذيذا فأبتهج وباسمها ألهج أو محبا مواصلا مشفقا فأرها تهجرني فيقبضني غثيان مر وكآبة وسأم أو محبا داني الديار بالحال وقد فضحني المحال في يقظتي فأكترثت وأنا التائه الواله بسحرها النوراني أو محبا نائي المزار أرى مزارها دنا وتدلى حتى كان قاب قوسين أو أدنى فأفنى في طيفها لأبقى أو ربما أكتفي بمؤانسة الطيف في وحدتي ودهشتي .
وصف آخر لسوفا وردا: نورها كل وجودي حواه آه ما مداه ما برح له في كل شيء معنى أو شكل أو صورة أراه آآآآآآآآآآآه .
آه ما أحلى سرك وأبهى سحرك يا سوفا سيليا !
تجل تلمساني
مقامك تلمسا سرا يعيدني لجوهر فرد بسيط فيه صورة كل شيء .
آه ...ها لا أنا وأنت تلمسا سحرا بحر حب أغرق فيه فأغرق شغفا بالوحي . تلمسا سفرا لي فيك شطح وفتح يجيء متوجا بشهوة لوقت الفردوس المفقود آه ...ها تلمسا سلام .
تجل وهراني
رأيتها عبر وهرا وله قمرا مشعشعا بشبق الكوثر تبر المرسى الكبير .قلت لها يا وهرا بهاء أنت لي ظل وحي وخبز ملكوت يلبسني شفقا غسقي السكون من الحب .آه يا وهرا أنس وطن أنت للغريب ومورد للظمآن .

بشير ونيسي الجزائر





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,359,764,686
- سيرة بشر أنس
- قصر الأنس مخطوطة سوفا نورا وجنان حورا
- رسالة في الفكر والابداع سيرة مثقف جزائري إلى الكاتب الجزائري ...
- رسالة في الصبا والصبابة
- حوار مع الشاعر الجزائري الكبير عمر أزراج الموقف الشعري وقصيد ...
- رسالة في الأنس وشجن النفس إلى قلب موشح بأندلس
- جزائر لو تكون لي
- حاء مبتدأ الحب ، منتهى الروح
- مقام الحيرة قصص قصيرة جدا
- نفسي ذات نور قصص قصيرة جدا
- بنية الفكر والوجود في رواية الولي الطاهر يعود الى مقامه الزك ...
- مصر جزائر الروح رسالة في الابداع والسلام الى الشاعر العربي ا ...
- شكل فيزيائي لكيمياء السعادة في مخطوط أندلسي لمحي الدين بن عر ...
- شذرة غزالية الشك
- مواقف نفرية المقام
- لحظة سهروردية النور
- شظية حلاجية الحال
- كتاب الروح والجسد
- مجاز الروح
- وشم جسدي على جدران الوجود .


المزيد.....




- بالصورة... قبلة مثيرة للجدل بين فنانتين مغربيتين
- مهرجان -كان- السينمائي يعرض فيلما روسيا مصورا بهاتف محمول
- جوني ديب: كنت ضحية لاعتداءات أمبر هيرد خلال زواجنا
- الروائية العمانية جوخة الحارثي.. أول شخصية عربية تفوز بجائزة ...
- في محاولة لوقف الانفجار.. اجتماع عاجل لحكماء البام
- جوخة الحارثي أول شخصية عربية تفوز بجائزة انترناشيونال مان بو ...
- -سيدات القمر- للعمانية جوخة الحارثي تفوز بـ -مان بوكر الدولي ...
- العثماني: الحكومة ستواصل تنزيل مختلف الأوراش الإصلاحية الهاد ...
- العثماني: التعليم قطاع حيوي ومدخل أساسي للإصلاح
- 3 جوائز فضية لـ RT، و-تعلم الروسية مع ناستيا- يحصل على البرو ...


المزيد.....

- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بشير ونيسي - سيرة فلسفية لجسد موشح بالرمل