أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - الله يرحمها



سوالف حريم - الله يرحمها


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5221 - 2016 / 7 / 12 - 16:27
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة

سوالف حريم
الله يرحمها
لقيت فتاة من بلدة جباليا في قطاع غزّة مصرعها يوم أمس بعد أن ألقت بنفسها من الطابق الثالث، ولقي شاب مصرعه في دير البلح برصاص "الاحتفالات"، وأصيب خمسة آخرون بجراح بسبب الرّصاص الحيّ والمفرقعات في قطاع غزّة، وأصيب آخرون في الضّفة الغربيّة المحتلة، وتقدّر المفرقعات التي استهلكت يوم أمس بملايين الشّواقل، تذهب لجيوب التّجار الاسرائيليين الذين يستوردونها، في حين أنّ الرّصاص الحيّ يشهد على فوضى السّلاح غير الرّاشد، وعلى بؤس ثقافتنا في مفهوهم الاحتفالات.
ويبقى السّؤال حول الشّاب الذي قضى نحبه، والطفل الذي فقد احدى عينيه، والصّبية التي لقيت مصرعها انتحارا.
فهل هناك دراسة لأسباب ما جرى، واستخلاص العبر لمنع تكرارها في المستقبل؟ لقد سبق أن سقط ضحايا فوضى السلاح في هكذا مناسبات، وتمّ شرب القهوة وتبويس اللحى على دمائهم، لكن الجريمة الاحتفالية بقيت، وأعتقد أنّها لن تنهي ما لم يتمّ تشريع قوانين رادعة بهذا الخصوص، وتطبيقها على الجميع من خلال القضاء المستقل والنّزيه.
وهل سيمرّ انتحار الفتاة مرّ الكرام، لتصبح مجرد رقم يضاف إلى أرقام من سبقوها؟ وهل ستعيد وزارة التربيّة والتعليم النّظر في امتحان الثّانويّة العامة الذي يضع التلاميذ في أجواء رعب؟ وهل ستتم دراسة الأوضاع البيتيّة والأسريّة للمنتحرين؟ وما دور الأسرة في ذلك؟ ولماذا لا تراعي الأوضاع النّفسيّة لبناتها وأبنائها؟ وهل البنات رقم زائد في عائلاتنا العظيمة؟
12-7-2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,463,930
- سوالف حريم - مبارك للناجحين ولكن. ..
- سوالف حريم - -زيارة موثقة-
- سوالف حريم - آخ يا عيد
- سوالف حريم - جرائم بلا عقاب
- سوالف حريم - معراج خاتم النبيين
- سوالف حريم - بين الكفر والايمان
- سوالف حريم - اللهمّ إني صائمة
- سوالف حريم - الخامس من حزيران
- سوالف حريم - الواهمون بالكبر
- سوالف حريم - الرفق بالحيوان
- سوالف حريم - نساؤنا الحوامل
- سوالف حريم - كذبة نيسان
- سوالف حريم - يا وجع القلب
- سوالف حريم - امي حبيبتي
- سوالف حريم - محمود الجدّ والحفيد
- سوالف حريم - الكتاب الكبار والصّغار
- سوالف حريم - دموع بهيّة
- سوالف حريم - لا تعطسوا رحمكم الله
- سوالف حريم - من حقهم أن يدفنوا
- سوالف حريم - الفأر المسكين


المزيد.....




- مصر.أدب الرسائل:رسالة الرفيقه عبير الصفتى الى ابنتها وروحها ...
- يُصدر قريبًا «صوت الغزالي وقِرطاس ابن رشد» للباحث والناقد ...
- مفتي تترستان يتحدث إلى الصحفيين عن حجاج روسيا
- وفاة الفنان المصري ناجي شاكر مصمم عرائس -الليلة الكبيرة-
- الترجمة في الحج.. 80% لا يتحدثون العربية
- صدور العدد الجديد من مجلة -إبداع- عن الهيئة العامة للكتاب
- الممثل الكوميدي الأمريكي جيم كيري يعلق على هجوم الحافلة المد ...
- قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام ...
- نيك جوناس وبريانكا شوبرا يؤكدان خطوبتهما
- شاهد.. بوتين يرسم على سيارة الوزيرة العروس النمساوية تهنئة ب ...


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - الله يرحمها