أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - -زيارة موثقة-














المزيد.....

سوالف حريم - -زيارة موثقة-


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5218 - 2016 / 7 / 9 - 11:47
المحور: كتابات ساخرة
    


حلوة زحايكة

سوالف حريم
زيارة "موثّقة"
اتصلت صديقتي تريد زيارتي، قالت: اريد ان احضر واحتسي فنحان قهوة صِفي لي الطريق، قلت لها اصعدي في حافلة جبل المكبر ، واطلبي من السائق ان ينزلك عند شارع أبو ربيع المغلق بالمكعبات الاسمنتية، بقيت معها على اتصال إلى أن وصلت وقد انهكها التعب، حضّرت القهوة وقلت لها: بما أن الشارع مغلق تعالي نحتسيها على البلكون ما في حد لا رايح ولا جاي، وخلال جلستنا تفاجأت بها تسأل: لماذا لا تركبين كاميرا وأنت بهذا القرب من المستوطنة؟ ضحكت منها وسألتها: كم مرة رفعت الفنجان وأنزلتيه، دهشت من سؤالي وردت لا أعرف. قلت لها وانا أشير باصبعي: انظري إلى هناك من بداية الشارع كاميرات من بيت شلومو إلى بيت مئير إلى بيت كوهين إلى بيت زائير وغيره، كلها رصدت كل حركة قمنا بها، وهي كاميرات ذات جودة عالية ترصد النملة في منتصف الليل، ذهلت من حديثي ورفعت يدها تحك رأسها، فقلت لها: انزلي يدك واتركي هذه العادة ولا تعودي لفعلها حتى لا تصبحي أضحوكة لهذه الكاميرات، قفزت من مكانها ودخلت البيت مذهولة، فضحكت منها، وقلت أرأيت اذا لا داعي أن اركب واحدة.
9-7-2016





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,798,608,089
- سوالف حريم - آخ يا عيد
- سوالف حريم - جرائم بلا عقاب
- سوالف حريم - معراج خاتم النبيين
- سوالف حريم - بين الكفر والايمان
- سوالف حريم - اللهمّ إني صائمة
- سوالف حريم - الخامس من حزيران
- سوالف حريم - الواهمون بالكبر
- سوالف حريم - الرفق بالحيوان
- سوالف حريم - نساؤنا الحوامل
- سوالف حريم - كذبة نيسان
- سوالف حريم - يا وجع القلب
- سوالف حريم - امي حبيبتي
- سوالف حريم - محمود الجدّ والحفيد
- سوالف حريم - الكتاب الكبار والصّغار
- سوالف حريم - دموع بهيّة
- سوالف حريم - لا تعطسوا رحمكم الله
- سوالف حريم - من حقهم أن يدفنوا
- سوالف حريم - الفأر المسكين
- سوالف حريم - يسلم راسك
- سوالف حريم - حبيبي


المزيد.....




- تماثيل داكار.. بصمات للماسونية أم تجسيد للتاريخ؟
- مصر: وزارة الثقافة تكرم أبطال أكتوبر وتعلن جوائز مسابقة -أنا ...
- بالفيديو...عرض موسيقى فرنسي في الصين على ارتفاع 1400 متر
- بالفيديو...عرض موسيقى فرنسي في الصين على ارتفاع 1400 متر
- الأسلوب الأليغوري في رواية-نينا بتروفنا- للروائي العراقي حسب ...
- فنانو مصر يشعلون الـتويتر تضامنا مع الفرعون صلاح
- المسرح الشعبي من الأزمة للخشبة العالمية
- عشرة آلاف سنة منسية من تاريخ البشر
- بنشماش يقود جرّار الأصالة والمعاصرة خلفاً للعماري
- رواية «مأساة الملك علوي» للروائي والقاص المصري حجاج أدول


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - -زيارة موثقة-