أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - كوردستان ..هل بات إعلان إستقلالها قريباً؟!














المزيد.....

كوردستان ..هل بات إعلان إستقلالها قريباً؟!


بير رستم
الحوار المتمدن-العدد: 5194 - 2016 / 6 / 15 - 05:11
المحور: القضية الكردية
    


إن قضية إستقلال كوردستان _ونقصد هنا ومرحلياً؛ إقليم كوردستان (العراق)_ باتت من الأحداث والمواضيع الساخنة في المشهد العراقي "كوردياً وعربياً"، بل وحتى إقليمياً ودولياً حيث هناك القوى والأحزاب الكوردستانية التي تتطلع لإجراء الإستفتاء قريباً لتكون مقدمة شعبية وقانونية لطرح مبدأ الإستقلال، كما أن هناك في الآونة الأخيرة بعض الأصوات العراقية العربية هي الأخرى تطالب بإستقلال وإنفصال الكورد عن الجسد العراقي، إن كانت عن قناعة للبعض ومن منطلق حق سياسي للكورد _وهم القلة_ أم كانت نتيجة ردود أفعال وتشنجات عصبية، كما صرح به مؤخراً "د. محمود المشهداني"، رئيس برلمان العراق الأسبق حيث ومن جملة ما قاله في إحدى مقابلاته التلفزيونية؛ "إذا إنفصل الكورد سوف تتعافى العراق" وذلك على الرغم من إعترافه، بأن كوردستان لم تكن يوماً جزءً من العراق.

وكذلك فإن تحركات وسياسات الحزب الديمقراطي الكوردستاني والرئيس بارزاني خلال الفترة الماضية _الإقليمية والعالمية_ كانت جميعها وفي جزء أساسي منها؛ هي معرفة ردود القوى الإقليمية والدولية من مسألة إجراء الإستفتاء وإعلان الإستقلال للإقليم الكوردي وقد كانت زيارته لكل من السعودية وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية من أهم تلك الزيارات وأعقدها بخصوص القضية ويبدو أنه قد نال بعض الإشارات من مراكز القرار الإقليمي والدولي، حيث رأينا خطاب التصعيد السياسي والتهديد بالإستقلال في أزمة النواب العراقيين في بغداد وكذلك في عموم الملفات الخلافية مع الحكومة المركزية، بل إن الديمقراطي الكوردستاني أستخدم هذه الورقة السياسية حتى مع خصومه التقليديين داخل إقليم كوردستان ونقصد به تيار الاتحاد الوطني مع الفرع المنشق عنه "حركة كوران" وذلك من خلال الإيحاء بأن هناك من يقف (حجر عثرة) في طريق إستقلال كوردستان.

لكن جاء الرد من الحزبين السابقين؛ الاتحاد الوطني وحركة كوران بعد إجتماعهم الأخير وما تمخض عنه بخصوص القضية حيث يقول البند الثالث من البلاغ الختامي والذي عقد بين اعضاء القيادة المشتركة للاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير، اليوم الثلاثاء، في مدينة السليمانية، ما يلي: "تم التأكيد على أهمية الحفاظ على وحدة الصف والبيت الكوردي ووحدة الشعب وأرض كوردستان، والعمل من أجل محو آثار الإدارتين المنفصلتين في كوردستان"، ويضيف البلاغ ليقول في البند السادس منه ما هو التالي؛ "دعم وإسناد حق تقرير المصير وتنظيم الإستفتاء وإعلان الإستقلال، وتقرر الاستعداد لذلك والإعلان عن الخطوات اللاحقة في أوقاتها المناسبة". وهكذا فإننا أمام مشهد سياسي بات يرتسم ملامحه بوضوح بحيث من كان يحسب على المحور الإيراني والمناهض لإستقلال كوردستان، بات هو الآخر يعلن بكل وضوح وشفافية موقفه السياسي من القضية وبأنه مع إستقلال الإقليم الكوردستاني ولذلك جاء السؤال؛ هل بات إستقلال كوردستان قريباً؟!

أعتقد ما زالت الإجابة صعبة عن هذا السؤال وذلك في ظل حالة العنف والإرهاب التي تشهدها المنطقة وضرورة الحفاظ على وحدة القوى التي تحارب المجموعات الإسلامية الراديكالية وعلى الأخص منها تنظيم "داعش" الإرهابي، لكن وبنفس الوقت هي فرصة تاريخية للكورد لكي يضغطوا على القوى الإقليمية والدولية للحصول على إستقلالهم السياسي، كون الدولة الديمقراطية الفيدرالية في الشرق تعاني من أزمات مجتمعية كثيرة.. وهنا فقط نود أن نطرح سؤالاً واحداً على كل أولئك الذين روجوا عن الحزبين المذكورين _وعلى الأخص منهما حركة كوران_ بأنهما عملاء إيران وهم (ضد إستقلال كوردستان)، ألا تشعرون بالخجل من أنفسكم وأنتم تخوّنون تيار سياسي عريض له تاريخه النضالي في الحركة الكوردية حيث مهما إختلفنا معهم في القراءات والرؤى والمواقف السياسية، إلا أن الأخلاق والضمير والشرف والميثاق السياسي، بل المصلحة الوطنية الكوردستانية تفرض علينا جميعاً أن لا نطعن في ظهر الأخ والشريك السياسي .. فهل ستكون عبارة ورسالة لكم أيها (الثوار الفيسبوكيين)!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- بيان وتوضيح بخصوص موقفي من -الإدارة الذاتية-.
- حقائق وأرقام مروعة .. من الكارثة السورية!!
- الفيدرالية/الإستقلال والقراءات السياسية الواقعية.
- قضية الجهاد والإرهاب وواجب العلماء في الإفتاء والإلغاء!!
- قُلّ من هو مستشارك .. أقل لك ما هي سياساتك!!
- قوات سوريا الديمقراطية تدق المسمار الأخير في نعش مشروع أردوغ ...
- أردوغان .. والخوازيق الأمريكية.
- الأحزاب الكوردية والعلاقة مع الأنظمة الغاصبة لكوردستان.
- مشاركة الكورد ..بتحرير كل من الرقة والموصل.
- أمريكا وولادة الدولة الكوردية.
- السياسي الكوردي وكوارث القراءات الخاطئة!!
- الحروب الصليبية ..حقيقة تاريخية أم كذبة إسلامية!!
- -داعش- ..منتج إسلامي وليس أمريكي!!
- الإحتلال الكوردي.. للأراضي الآشورية؛ حقيقة أم لعبة سياسية!!
- كوردستان .. وغزوات العرب والمسلمين.
- (نيرون أنقرة) ..ونيران -روما الجديدة-!!
- المجلس الكردي .. والزهايمر السياسي!!
- قراءات ساذجة .. أم مواقف مدفوعة الثمن؟!
- كفوا .. عن حماقاتكم السياسية!!
- تركيا .. تريد أن تنقذ نفسها، لا أن تحل المسألة الكوردية.


المزيد.....




- معلمون ومدرسون يتظاهرون امام وزارة المالية ويمهلونها 10 ايام ...
- الجبير يحمل الحوثيين مسؤولية تدهور الوضع الإنساني في اليمن
- المرصد اليمني لحقوق الانسان: المساعدات الإنسانية لا تزال ناق ...
- بنغلادش وميانمار تبحثان أزمة الروهينغا النازحين على الحدود
- اعتقال داعشي مصري مع عشيقته في الفلبين!
- السجون الإيرانية وانتهاكات حقوق الإنسان
- القمع والعنف المفرط وانتهاكات حقوق الإنسان في السودان
- مصر.. الحكم على 4 أشخاص بالإعدام في قضية -خلية أوسيم-
- 12 حالة انتحار العام الماضي بين صفوف القُصر اللاجئين دون ذوي ...
- نائب يدعو إلى تشكيل تحالف دولي لمكافحة الفساد في العراق


المزيد.....

- دفاعاً عن مطلب أستقلال كردستان العراق - طرح أولي للبحث / منصور حكمت
- المجتمع المسيّس في كردستان يواجه نظاماً سلطانياً / كاوه حسن
- الحزب الشيوعي الكوردستاني - رعب الاصلاح (جزء اول) / كاميران كريم احمد
- متى وكيف ولماذا يصبح خيار استقلال أقليم كردستان حتميا؟ / خالد يونس خالد
- موسم الهجرة الطويل إلى جنوب كردستان / ابراهيم محمود
- المرسوم رقم (93) لسنة 1962 في سوريا ونظيره في العراق وجهان ل ... / رياض جاسم محمد فيلي
- المشكلة الكردية في الشرق الأوسط / شيرين الضاني
- الأنفال: تجسيد لسيادة الفكر الشمولي والعنف و القسوة // 20 مق ... / جبار قادر
- انتفاضة السليمانية وثورة العشرين / كاظم حبيب
- الطاولة المستديرة الثانية في دمشق حول القضية الكردية في سوري ... / فيصل يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - كوردستان ..هل بات إعلان إستقلالها قريباً؟!