أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رزاق عبود - شعارات وتعليقات من الحملة الانتخابية الاسلامية في العراق














المزيد.....

شعارات وتعليقات من الحملة الانتخابية الاسلامية في العراق


رزاق عبود
الحوار المتمدن-العدد: 1395 - 2005 / 12 / 10 - 12:34
المحور: كتابات ساخرة
    


بمناسبة بدا الحملة الانتخابية العراقية، وانتشاراللافتات، والبوسترات، وقيام السرسرية،ذوي القمصان السود، بتمزيق ما لا يعجب "السيد" ادام الله ظله. وكذلك المسيرات، وعقد الاجتماعات، واللقاءات، واقامة المهرجانات الدعائية، وانتشار الشقاوات الاسلاميين المسلحين( على الطريقة المصرية) وقتل المعارضين الملحدين، وحتى المؤمنين، المعممين. وبدأ توجيه الاتهمات، بدل طرح البرامح التي تخرج العراق من محنته، وتوفر للعراقي امنه، وعيشه الكريم. ويدوخ المواطن العراقي في كم من التصريحات، والتعليقات، وا لتسبيحات، والصلوات. والعراقي يجد متعة خاصة بالهزء، والسخرية ممن يريدون خداعه. فقد الفوا ملايين النكت على صدام، وزمرته. لذلك تابع احد الفضوليين، وسجل بعض المشاهد التي يامل ان تساعد المواطن العراقي المسكين في التمعن بما يقال، وايجاد فسحة من الفرح في زحمة الموت اليومي، والشعارات القاتلة:

في مؤتمر صحفي لرئيس قائمة الائتلاف العراقي المشتت السيد عبد العزيز الحكيم يرافقه مجموعة من حلفائه في القائمة. سأله احد الصحفيين الخبثاء:
ـ مولانه، عفوا، بصراحة، هل تؤمن بالتعدديه؟
ـ طبعا، ابني، وخاصة، خاصة تعدد الزوجات!!!

وبدأ ممثل جيش المهدي الجالس(متربع) الى جواره بالتململ وهو يردد: "اننا لله وانا اليه ما نتراجع". فاراد الصحفي الخبيث، ان يستغل الموقف ليلعب على تناقضات التحالف:
ـ كيف تقول ذلك، شيخنه، وانتم منظمة اسلاميه؟؟
ـ اخي، احنه منتظرين المهدي، واذا اجه عجل الله فرجه، فلن نحتاج لاحد غيره.

وعن سبب حصول قائمتهم على ماركة "ثلاث خمسات" التي تذكرنا بفنادق خمس نجوم في المنفي اجاب واحد من جماعة بدر: تعرف احنه عدنه روح رياضية، ونقبل المنافسة، بين الميليشيات، ولذلك سنشكل لجنة اولمبيه سيكون من مهمتها اقامة دورة اولمبية على الطريقة الاسلاميه يمنع فيها اشتراك النسوان، اجلكم الله، وستكون الخمسات الثلاثة مترابطه مثل دوائرالاولمبيه العالميه. ثلث خمسات كافي، اذا خمس خمسات تصير فضيحه.
واضاف طرف اسلامي شيعي قرص:

كما انك تعرف، وليدي، ان قائمتنا اسلاميه، واحنه لو سيد وعمامتة سوده، لو شيخ وعمامتة بيضه، وعمامة خضره للمزورجيه، حتى لا يزعلون علينه. اضافة الى انها محاولة لاستعادة الشعار الذي سرق من عندنا، وهو"امة عربية واحدة ذات رسالة خالدة" الى "امة اسلامية واحدة ذات عباية واحدة". واذا ما عجب الناس، ورادو شئ من الواقع، فنحول الشعارالى "امة ايرانية قاعدة تحت سجادة واحدة"
ولاثبات اعترافهم بدور المراة المنزلي، تحدثت مسؤولة النشاط الفني في "رابطة الحرمة الاسلاميه". طبعا، الصحفيون سمعوا صوتها فقط، كانت متحجبة وراء ستارالخيمة. متحدثة عن ضروره استلهام التراث الغنائي ل"حريم" العراق: فقلصنا ايام الفرح السبعة، التي تغنت بها المطربه العراقية سابقا، طبعا، بسبب الظروف الحرجه التي تمر بها بلادنا الى ثلاثة ايام فتصبح الاغنية:
ثلاث خمسات من عمري حلالي،
ثلاث خمسات بس كلهم ملالي.
اصابيعي اضمهم وتنانيري اش?هم
منو يح?ي وي الملالي، وي الملالي منو يح?ي

واضاف "ممثل" اخر: بما اننا حزب المستضعفين، الله يقويهم، ونريد التقرب الى الناس، ولان الناس تطلق على العمامة تاير فربما يتحول الاسم الى "التايرات الثلاث" بدل "الخمسات الثلاث". ناقصين فضايح؟!

كتب مراسل احدى الصحف ان احد الزعماء الطائفيين المكروهين في مدينته لجشعه، ونفاقه، وتكبره، وعنجهيته، وتقلبه(ل?ل?ي). وبما انهوو، يعرف جيدا مشاعرالناس تجاهه كتب على باب بيته بالحبر الاخضر: " وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم". ولما كان جاره، ومنافسه من الاسلاميين ايضا، وخشية ان يتهم بمعصية كلام الله، فقد كتب مستهزئا، وبالخط الاحمر: "ان ينصركم الله فلا مانع لدينا".


البقية في النشره القادمة. اذا بقينه عدلين!

رزاق عبود
26ـ11ـ2005





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,697,969
- رسالة الى الرئيس الايراني :::بدل ازالة اسرائيل انسحب من عربس ...
- قرآن عمار الحكيم
- رسالة الى اياد علاوي وحلفائه في القائمة العراقية الوطنية
- ايتام ناظم ?زار يتلثمون من جديد
- الاسلام هو القتل والعراق هو الحل
- الجميلة نجوى قاسم افضل من يتناول الشأن العراقي
- الديمقراطيون في امريكا يتحالفون مع البعثيين في العراق
- فرارية الحزب الشيوعي يواصلون استخدام هوياتهم المزورة
- المسلم الوحيد في الصف كان مسيحيا
- الاسلام هو الحل عن طريق القتل
- ارض السواد
- آية الله برزان الطالباني والسيد الرئيس جلال التكريتي
- فرارية الحزب الشيوعي ينتقدون تحالفاته
- رشاوي احمد ال?لبی الانتخابية
- زعماء الشيعة يستعينون بالدعاية الصهيونية
- كلاب الله في البصره -المحافظة السليبة- ينشرون الدمار والموت ...
- الله يهرب النفط من البصرة الى ايران
- ابراهيم الجعفري وتابعه كبه يهينان الذاكرة الوطنية العراقية
- اياد علاوي قادر على اخراج العراق من عنق الزجاجة
- بن لادن والزرقاوي وكل الارهابيين ورثة تقاليد العنف الاسلامي ...


المزيد.....




- شرطيون مغاربة في باريس للتعرف على هويات قاصرين
- منشد الفاتحة المصري على ألحان الموسيقى يرد على منتقديه
- الشعر في الاحتجاجات العراقية يسجّل وقائع الفقر والعنف
- رحيل احمد مطلوب... الشاعر والعاشق ورئيس المجمع العلمي العراق ...
- الإمبراطورية العثمانية... ستة قرون في أقاليم تجاوزت 3 قارات ...
- صدور رواية -طلب صداقة- للكاتب محمد عبد الحكم
- تسعة ممثلين رفضوا أدوارا مهمة في أفلام بارزة
- صدر حديثًا ترجمة كتاب بعنوان -لاثاريللو دى تورمس-
- قريبا في الأسواق… أعمال فنية جديدة لتركي آل الشيخ مع فنانة م ...
- جون أفريك تستبعد العفو الملكي على معتقلي أحداث الحسيمة


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رزاق عبود - شعارات وتعليقات من الحملة الانتخابية الاسلامية في العراق