أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سمر محسن - كساندرا البغلة القبيحة














المزيد.....

كساندرا البغلة القبيحة


سمر محسن
الحوار المتمدن-العدد: 5116 - 2016 / 3 / 28 - 17:55
المحور: كتابات ساخرة
    


فترة الحصار لم يكن متوفراً في البيوت العراقية (الستلايت) وكان التلفاز يقتصر على قناتين لا غير وهما قناة (الشباب) وقناة (بغداد)، دون إحتساب البث المشوش لقناة الكويت والتي كان (الأريل) يلتقطها في أوقات نادرة حين يكون الجو رطباً ودبقاً للغاية وبعد محاولات عدة من سكان المنزل لفر الأريل بإتجاهات مختلفة.
مازلتُ أذكر ذلك المسلسل الفنزويلي المدبلج (كساندرا) وفيه ظهرت تلك الحسناء ذات العيون الزرقاء والشعر المتموج والجسد الغني بتضاريس متناسقة، كنا جميعنا ننتظر موعد المسلسل بفارغ الصبر ونستمتع بقصته وأحداثه، ماعدا شخص واحد في المنزل، كان يكره المسلسل أشد الكراهية، وصادف أن يكون هذا الشخص لسوء الحظ هو رب الأسرة (أبي)، فما إن كان موعد المسلسل يقترب حتى كان يتلبسه جني يجعله يُصِر على الإبقاء على القناة الثانية التي لا تعرضه حتى لو كان برنامجهم بوقتها سخيف، وحينها نبدأ أنا وأمي وأخوتي وجدتي بتوسله كي يدير القناة على (كساندرا)، أحياناً نفشل وأحياناً كان يديره بعد أن يمللنا من كثرة التوسل وبعد أن يكون قد مضى على عرضه ربع ساعة وأكثر، وطبعاً ما إن ننجح بإقناعه بإدارة القناة حتى يبدأ مواله اليومي من النقد والمسبة والتعليق بصوتٍ عالٍ منه والمستمر طيلة ساعة المسلسل، كساندرا قحبة، كساندرا بغلة، تفووووو، ليتكِ تموتين، من تظن نفسها هذهِ القبيحة!
كنتُ مراهقة بسن الرابعة عشر آنذاك، وكعادتي لم أكن كباقي عائلتي يخشون مناقشة أبي لكونه يُستفز بسرعة ويغضب ويضرب، فكنتُ أقول ولِمَ هي قحبة؟ هو أيضاً قام بخيانتها! أم لإنه رجل فحلال عليه وحرام عليها؟
كان نقاشي مع أبي ينتهي دوماً بغضبه مني وأما أن يهددني بالضرب إن لم أسكت أو إنه يقوم بضربي كف بالفعل ههههههه.

حتى جاءت تلك الليلة والتي كان أبي قد شرب من الخمر ما جعله رائق المزاج على غير عادة، ووافق على إدارة القناة على كساندرا دون أي ممانعة منه!
وما إن رأيته هكذا حتى خططتُ لإستغلال اللحظة وسألته (بابا لماذا تكره كساندرا؟ وتقول عنها قبيحة الشكل؟)
فرد عليّ (من قال عنها قبيحة؟! أنا؟! أصلاً إنها شهية وتؤكل بلحمها وعظمها).
كان رده هذا صدمة لي ومثير للقرف بعد أن فهمت الآن سبب كرهه الشديد للبنت، حيث لم يكن سوى رغبة جنسية قوية مكبوتة!!!!!!

توالت بعدها المواقف من ذكور محيطين بي سواء في الدراسة أو العمل وغيره، ممن يتخذون نفس موقف أبي ناحية كساندرا يتظاهرون بشدة بكره النساء ونقدهن ويدّعون ويتباهون بأنهم لا يفكرون بالنساء وما ذلك إلا لكونهم يعلمون إن النساء هن نقطة الضعف القوية عندهم وبالحقيقة هم لا ينفكون عن التفكير بالنساء ليل نهار وحتى في منامهم وهذا ما جعلهم أول الحاقدين لشعورهم المزمن بالضعف وقلة الحيلة إتجاه رغبتهم القوية بالنساء، فباتوا يرددون على مسامع الناس ومسامعهم الشخصية أولاً (عسى أن يصدقوا أنفسهم) أن كل النساء عندهم كساندرا،،،،،، البغلة القبيحة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- لماذا أنت أفضل مني وأنا أساوي عشيرتك كلها؟!
- عالم اللادينيين الحالم
- البدوية والكعب العالي
- طرائف صغار الشيعة
- هل الله هو العدل؟ وهل يجب أن نغض البصر عن كل من أرفق إسم الل ...
- لماذا أنا الوحيدة السجينة, سأحارب حتى أجعلكن خلف القضبان معي ...
- المرأة المطلقة حلوى مقضومة
- لا للغناء ونعم للبغاء


المزيد.....




- بطرسبورغ تحتضن مهرجان -ميدان الفنون- للموسيقى
- النمسا تشيد بالإصلاحات التي يقودها جلالة الملك وتعتبر المغرب ...
- أغنية حُب الوطن دِين
- قراءة في فيلم: منزل المندوب الملكي
- سينما -آي ماكس- تقتحم السعودية قريبا
- ليندسي لوهان تعلق على فتح سينمات في السعودية
- مراقبون: خليفة بوتفليقة سيكون شخصية ثانوية في البلاد!
- المحظورات في السينما السعودية بعد إصلاحات محمد بن سلمان
- -ديزني- تشتري أفلام ومسلسلات من -فوكس- مقابل 52 مليار دولار ...
- لشكر مطلوب أمام محكمة إنزكان


المزيد.....

- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني
- مُقتطفات / جورج كارلين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - سمر محسن - كساندرا البغلة القبيحة