أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - هاله ابوليل - الإسترخاء ,, رحلة تأمل ,,,, و إنتفاضة يوغا صامتة














المزيد.....

الإسترخاء ,, رحلة تأمل ,,,, و إنتفاضة يوغا صامتة


هاله ابوليل

الحوار المتمدن-العدد: 5101 - 2016 / 3 / 12 - 02:57
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


يقولون
"استمع ,ابتسم .ثم تجاهل,, ليس من الضروري أن تأخذ كل شيء بعين الإعتبار" كيف لي ان اتناسى الحياة ! سؤال صعب للغاية ولكن لاتتعب نفسك في البحث عن إجابة عصيّة .
أنها كما قلنا ضغوط الحياة التي ترافقك في رحلتك اليومية, وستسبب لك حتما القلق والتوتر , لذا لابد من تعليم الإسترخاء ,كمهارة استراتيجية مثل تعليم القراءة والكتابة والرقص والموسيقى .
هذا الكلام ليس ترفا ولا رفاهية مكلفة فكل ما تحتاجه أن تلتفت لجسدك وتغمرها بمحبة اضافية من دفء روحي
,,, هيا , هيا اترك همومك على الوسادة, واذهب في رحلة تأمل عبر الجسد الى الروح
هناك في متاهة الجسد ,, في مسارب الشعور,,, دع روحك تتنفس روح الحياة .
في كل دروس الإسترخاء ستجد من يجدها بلا جدوى , بلا معنى , بلا هدف , وهم جاهلون -لا محالة - فكم لهذه الإستراتيجية من ميزة لم يرونها .
ليس فقط كونها تأتي في جلسة مريحة وتخفف مما يضغطك فلا حزام يضيق على الخصر ولا مشدات تشد على البطن بل ثوب خفيف فضفاض واستلقاء مريح على كرسي هزاز وذلك من اجل خلق واقع ونمط حياتي صحي

ودع الزهور تتفتح من حولك ,
إترك نوافذك مشرعة للريح ..للهواء الصاخب ,للرعد القادم ..للبرق الخاطف لاتهتم ولا تستقدم النتائج
دع الأمور تجري كما أرتسم لها وتنفس بعمق , بل بعمق اكثر .
أن افضل أوقات الإسترخاء هي تلك التي تأتي بعد حمام دافىء, حتما – الجسد النظيف المرتاح على اريكة سينطق وسيخرج مافيه من ضغوط إنها حركة تحرر وتنظيف للمدخنة , ولكن لا تحسب أن الأمر أنتهى - هنا بل هناك فرصة أخرى للتحرر, إنها تنظيف العقل من شوائبه وذراته المتطايرة بلا تدبير ,ضع إنارة صفراء تأتيك من الخلف وأغمض عينيك قلت إنارة صفراء لتستجلب النعاس , فالأبيض للكشف والظهور والأصفر للذهاب في رحلة تأمل بلا تأمل, بل خيال في اللاخيال , والرحيل من نزعات ومطالب الجسد, نحو رحلة في الجسد والروح في سفر تأمل طويل , ستكون حينها - حتما - قد خضت في تجربة ما يسمى الإسترخاء
ومن تكمن أهمية هذه الإستراتيجية, بالتحرر الذي تخلّفه في الجسد والروح معا ,حيث تعملعلى تحرر الفرد من الضغوطات ومشاعر القلق والتوتر الناتج عن معايشة الحياة.

الإسترخاء , في جزء منه - كما نعرفه ليس فقط عملية شد عضلي واسترخاء ,للحصول على الراحة والمتعة المصاحبة بقدر ما هو النزوع نحو التحرر من الحمولة الفكرية التي ترهق الذات وتولّد التوتر والقلق .
لذلك , كلما قمنا بتعديل فكري أثناء ممارسة تلك الإستراتيجية فحتما, سيرتاح الجسد ويسترخي , وبتلك فقط يستطيع الفرد الوصول إلى درجة عالية من الإسترخاء
فالتأمل هو علاج روحي للجسد , لذلك نجد أن البعض قد يرفض ذلك الإسترخاء خوفا من الضعف الذاتي أو جراء شدة التجارب الحياتية التي يعاني منها .
فالإسترخاء يحتاج الى انفلات عقلي وبدني معا , وحرية في انصهار الجسد وذوبانه تحت وقع التخيّل , فعندما تسمح لمخيلتك بالتحليق وتركز على عضو ما في جسدك فإنك حتما تحاول الوصول اليه عبر مسارب ومتاهة لا تنتهي إلا بدرجة عالية من الإيحاء , وكأنك , تدعو جسدك إلى حفلة يوغا تأملية ,عندها فقط سيحقق الإسترخاء مطالب الروح والجسد كاستراتيجية يومية لمن يتقن إستخدامها وسيحسن من طريقه تنفسه
ليس للهواء فقط بل للحياة بمجملها









الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,323,144,780
- هايكو الحب الياباني
- محاكمة للذات الأنثوية - أنت ياسيدتي - سبب توارث التخلف
- سأتكلم عن الحب , بمحبة اقل ,,,,,
- يمه القمر على الباب , ولا تمل بوجهك عن حماري وحمار الحكيم
- الرقص في المكتبة
- قصة قصيرة - توبليرون g400 - الأبيض-
- العادية الجميلة بذوق إمرأة ريفية
- قطار منتصف الليل
- ترمي بشرر ,,,
- يا غوث
- ما بعد صناعة الكتاب - الترجمة واقع و وقائع
- دوامة الرحيل ‏ ‏ - البوصلة الأخيرة تتجه الى الوطن حتما -.‏
- - يامريم - رواية سنان أنطون التي تتضرع و تشكو من الإقصاء الط ...
- عناق عند جسر بروكلين - قراءة إنطباعية لرواية عناق على جسر بر ...
- -الخبز الحافي- وسؤال السّيرة الذاتية الصّريح و المفضي والمُل ...
- هاله ابوليل – قراءة في رواية (طابق 99) للروائية - جنى فواز ا ...
- قراءة في رواية - شوق الدرويش - للروائي حمور زيادة – سباق الب ...
- شوق الدرويش - للروائي حمور زيادة – سباق البوكر
- قراءة في رواية - حياة معلقة - للكاتب عاطف أبو سيف (سباق البو ...
- قراءة في رواية الطلياني - الطلياني رواية تشيّد على ركام العم ...


المزيد.....




- السجن 25 عاماً لوالدين كبّلا وعذّبا أبناءهم الـ13 لسنوات
- قمة عراقية تضم رؤساء برلمانات ست دول مجاورة منها السعودية وإ ...
- الحكومة السورية تشكر مواطنيها: غيمة وبتمر
- ممثل ساخر في طريقه لرئاسة أوكرانيا
- المبعوث الأممي ينفي تعرضه لمحاولة اغتيال في طرابلس
- لا بنزين بالمحطات.. فرقص السوريون وغنوا بالشوارع
- قطة تصطاد طائرا بمهارة فائقة (فيديو)
- التحالف يعلن نجاح عملية عسكرية في العاصمة صنعاء
- فضيحة مدوية داخل إحدى سفن الأسطول الأمريكي
- بعد اختفائها.. اكتشاف عظمة غامضة في جسم الإنسان!


المزيد.....

- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة
- القدرةُ على استنباط الحكم الشرعي لدى أصحاب الشهادات الجامعية ... / وعد عباس
- العدمية بإعتبارها تحررًا - جياني فاتيمو / وليام العوطة
- ابن رشد والسياسة: قراءة في كتاب الضروري في السياسة لصاحبه اب ... / وليد مسكور
- الفلسفة هي الحل / سامح عسكر
- مجلة الحرية العدد 4 2019 / كتاب العدد
- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - هاله ابوليل - الإسترخاء ,, رحلة تأمل ,,,, و إنتفاضة يوغا صامتة