أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2016 - المرأة والتطرف الديني في العالم العربي - هاله ابوليل - محاكمة للذات الأنثوية - أنت ياسيدتي - سبب توارث التخلف














المزيد.....

محاكمة للذات الأنثوية - أنت ياسيدتي - سبب توارث التخلف


هاله ابوليل

الحوار المتمدن-العدد: 5095 - 2016 / 3 / 6 - 08:57
المحور: ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2016 - المرأة والتطرف الديني في العالم العربي
    


بعيدا عن أسئلة الملف - ملف 8 آذار / مارس الذي يتحدث عن يوم المرأة العالمي 2016 –بعنوان المرأة والتطرف الديني في العالم العربي . سأترك ذلك للآخرين .و سأقوم بالإجابة على سؤال عن محاكمة للّذات الأنثوية
السؤال سيكون :
من أين ينبت التطرف! وليس من أين يأتي التطرف الديني والعنصري
لاشك , إنه ينبت من بين أحشاء إمراة تنتظر لمدة تسعة اشهر متواصلة , طفلا , تريده ذكرا وليس أنثى !
طفلا ذكرا- فقط لتباهى به العائلة والعالم بأسره ,,,, فالولد الذكر بحسب ثقافتها يسند زواجها -المتعثر على حائط لا يميل .
من هنا بالذات تأتي بذور تلك الثقافة الضعيفة , فيعامل الطفل –الذكر كولي للعهد وحارس لمملكة النساء وحامى حمى البيت ,رغم إنه لم يتخلص بعد من حفاظه .
بربكم ,,,
إنظروا لمملكة النساء الفارغات - يعتقدن أن هذا المخلوق الصغير - الضعيف لمجرد أنه يملك عضوا ذكريا –قد يسند جدارا على وشك الإنقضاض , فإذا كانت ربة الحسن والجمال تعتقد أن الطفل الذكر سيثبت أركان مملكتها الواهية في ظل رجل مهيمن ومسيطر , يريد أن يكون له أميرا وخليفة يحفظ اسمه من الإندثار و يمدد له جذورا لعائلة عريقة في نقاءها كما يعتقد - ناسيا إنه لن يكون موجودا لكي يحتفل ويسقي تلك الجذور النابتة .
إننا نمضي يا سادة يا كرام في العبث وللاجدوى في تفكيرنا العقيم هذا , عندما نعتقد- جازمين , إننا نبني ممالك راسخة في الجذور لمجرد أن لنا اصلابا تنمو في الحياة ونتناسى , إننا في النهاية , لم نقدم شيئا للتاريخ ولا للعالم شيئا يستحق الذكر وأن كل تلك البذار- لم تفعل شيئا ذو أهمية سوى كتابة تاريخ أنسابها الغارقة في الجهل والتخلف .
من هنا يكمن الخلل – يا سادة يا كرام
,,,,, إنه في عقلية الأم والأخت والزوجة - تلك التي تريده طفلا ذكرا وتساير منظومة التخلف منذ عشرات السنين
ماذا تريدين من الذكر - إيتها الإمرأة التي تنجب وتلد !!
أن يبعث باسم العائلة العريق للتمدد وتكوين الجذور , هل هو إمتداد لنسل -طيبة الأعراق , ممتدة في توارثها العميق لمركبات النقص والدونية عند إنجاب الأنثى - والتي مافتأت حتى عصرنا هذا - عار ودمار للأسرة .
تتكلمون عن دور الإمرأة ومحاربتها للتطرف والتي هي نتيجة و حصاد ما جنته ثقافتنا وتخلفنا بدءا من شعورها بقلة الأهمية وضعف الذات , فهي التابع وهي في الدرجة الثانية وهي التي لا تتزوج – خجلا عندما يموت البعل-الزوج , في حين تسايره كل الأعراف عندما يوارى جثة زوجته , بعد الأربعين بالتمام والكمال - ذاهبا في خطبة فتاة جديدة , كان قد بدأ بالتودد لها في فترة الأربعين - التي هي فترة الحداد على تلك الزوجة التي ماتت .
الإمرأة المسكينة –الضعيفة –المقهورة –المظلومة – المنهوبة حقوقها – المسروقة الأرث العائلي بحجة حماية اموال العائلة - يا سادة يا كرام هي مصدر ضعفنا ومصدر قهرنا ومصدر إنتاج تخلفنا.
فالمرأة التي توافق لولدها الأصغر, أن يجبر اخته الكبرى على كوي قميصه , كخادمة - رغما عن رغباتها , إنما هي من تورثنا كل ذلك الحطام .
,,العائلة التي تمنع الصبية من الذهاب الى السوق إلآ بصحبة طفل صغير يكون لها حارسا من الأعين ومعطيا لها شرعية التأخر والمشي بالشارع ,إنما هو مجتمع متخلف يحافظ على تركيبته الذكرية بكل السبل ,وقصص كثيرة لاداعي لذكرها فالجميع يعرفها ويتحدث عنها ولايحدث التغيير

فلو اجتمعت كل منظمات العالم وحقوق الإمرأة وأقروا حقوقا لها - ستبقى منقوصة طالما ظلت تلك الإمرأة مقيدة بسلاسل التخلف والجهل .
هل شاهدتم , كم تحب الإمرأة أن تتزين و تلبس في الحفلات الزواجية - تلك السلسلة الذهبية المتشابكة من الحلقات الشبيه بسلسلة ربط الكلاب
هل فكرتم لما تعجبها تلك القطعة الذهبية بالذات !
هذا فقط من اجل كونها تعشق وتحب أن تقاد كقطيع النعاج ,وتحب أن تكون تابعة لا قائدة , وتحب أن تظل في الصف الثاني أو الأخير خلف الرجل . ومن هنا تشعر الإمرأة الغير متزوجة و قليلة الثقافة بمركبات النقص لإنها لاتملك زوجا ,فالرجل وان لم يكن سوى ذكر ولا علاقة له بالرجولة فهو ظل حيط وهذا افضل بحسب نظرها ممن لاظل لهم - كما يعتقدن . فهل جربن تحرية أن تكون بلا قيود ولا سلاسل حلقية قي الرقبة ,حتما لم يعشن تلك التجربة !!
لست هنا بصدد إلقاء التهمة على الإمرأة فقط ولكن على توارث التخلف الأزلي فالمرأة التي تنجب ,سبع فتيات , لن تهدأ وتكن بل ستظل تحمل وتلد لمرات عديدة ,حتى تنجب الذكر – ولي العهد – قدس الله سره وحماه من عيون الحاسدين
فحامي الحمى – الذكري صاحب العصمة وصاحب الأرث العائلي , إنجبته أمراة متفاخرة بالذكورة وتعاني من عقدة النقص كونها امرأة ناقصة العقل والدين ,فحتما - ستعلي من تفوقه الذكوري بدون أن يبدو ذلك مستهجنا , وربما تحرضه - بشكل خفي وترغمه لكي يضرب اخته الكبرى والتي تكبره بسنوات فيرغمها على كوي قميصه و ربما تنظيف حذاءه .
فلما نظلم الرجال ! إيتها السيدات المحترمات.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,324,231,082
- سأتكلم عن الحب , بمحبة اقل ,,,,,
- يمه القمر على الباب , ولا تمل بوجهك عن حماري وحمار الحكيم
- الرقص في المكتبة
- قصة قصيرة - توبليرون g400 - الأبيض-
- العادية الجميلة بذوق إمرأة ريفية
- قطار منتصف الليل
- ترمي بشرر ,,,
- يا غوث
- ما بعد صناعة الكتاب - الترجمة واقع و وقائع
- دوامة الرحيل ‏ ‏ - البوصلة الأخيرة تتجه الى الوطن حتما -.‏
- - يامريم - رواية سنان أنطون التي تتضرع و تشكو من الإقصاء الط ...
- عناق عند جسر بروكلين - قراءة إنطباعية لرواية عناق على جسر بر ...
- -الخبز الحافي- وسؤال السّيرة الذاتية الصّريح و المفضي والمُل ...
- هاله ابوليل – قراءة في رواية (طابق 99) للروائية - جنى فواز ا ...
- قراءة في رواية - شوق الدرويش - للروائي حمور زيادة – سباق الب ...
- شوق الدرويش - للروائي حمور زيادة – سباق البوكر
- قراءة في رواية - حياة معلقة - للكاتب عاطف أبو سيف (سباق البو ...
- قراءة في رواية الطلياني - الطلياني رواية تشيّد على ركام العم ...


المزيد.....




- أول معبد هندوسي في أبوظبي..ماذا سيتضمن؟
- السعودية: أمن الدولة يكشف تفاصيل الهجوم على مركز مباحث شمال ...
- السعودية.. رئاسة أمن الدولة تصدر بيانا بشأن هجوم الزلفي شمال ...
- أبرز مواصفات هاتف -5G- من -Hu?wei-
- تعرف إلى أبرز ردود أفعال زعماء العالم على تفجيرات سريلانكا
- شاهد: لحظة انفجار إحدى كنائس سريلانكا في يوم الاحتفال بعيد ا ...
- بين #انزل_شارك و #باطل انقسم المصريون حول التعديلات الدستوري ...
- كيف اخترعت سترات القفز المظلي الحر؟
- تعرف إلى أبرز ردود أفعال زعماء العالم على تفجيرات سريلانكا
- شاهد: لحظة انفجار إحدى كنائس سريلانكا في يوم الاحتفال بعيد ا ...


المزيد.....

- الانثى في الرواية التونسية / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف 8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي 2016 - المرأة والتطرف الديني في العالم العربي - هاله ابوليل - محاكمة للذات الأنثوية - أنت ياسيدتي - سبب توارث التخلف