أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس - ماسيليا كوربيد - سلسلة ضد الاديان: قضية ضد الله_الادعاء الجزء 4















المزيد.....

سلسلة ضد الاديان: قضية ضد الله_الادعاء الجزء 4


ماسيليا كوربيد
الحوار المتمدن-العدد: 5087 - 2016 / 2 / 27 - 12:55
المحور: ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس
    


القضية 4 : رسالة انتحار من قلب الجنة
اكـتب عن كلمات لم تكن من نصيبي يوما اكتب عن مواقف لم اعشها وودت لو استطعت عيشها اكتب عن لمسات حلمت بها ولم انلها اكتب عن جروح لم تشفى ولا تنفك تنخر عظامي اكتب عن اسئلة لم تهبني اجابة بل تمادت في غموضها: هل يستطيع الانسان ان يحب اكثر من شخص واحد حب حقيقي؟ على اي اساس يتم اختيار النصيب وشريك المستقبل في اللوح المحفوظ؟هل القدر يختار الثنائيات بناءا التوافق العقلي ام يوجد ماهو اهم كمعيار ؟هل من ساتزوجه ستكون صفاته كما حلمت بها و مواصفاتي كما حَلم بها؟ هل انا من سيغنيه عن كل نساء العالم كما احلم ان يفعل هو ويجعلني لا ارى من الرجال غيره؟ هل اجد بينكم اجابة لهذه الاسئلة وغيرها الكثير الكثير فانا لم اصل لإجابة بعد لا أدري اكرر نفس الاسئلة يوميا لكن الاجابة تبقى نفسها لا ادري...
اَتذًكر أول ليلة لما جهزت زوجتك الأولى لنا الفراش لم احس حينها بألمها ولم اقرأ شوقك لحُضنها في عينيك وكأن لا وجود لها ظننت انها مقصرة وظننت انني انا المنقذة لكن لم اضع نفسي مكانها ولا لمرة واحدة،لم اتصور ما احست به وقتها لكن لسخرية القدر وُضعت في نفس موقفها،ليلتها انا من جهز فراشك بكيت حد الاختناق ولم اذق طعم النوم وأنا اتساءل هل ستغازل العروس الجديدة وتقول لها انت اجمل من رأيت كما غازلتني؟هل ستقبلها بنفس الحرارة التي قبلتني بها؟هل ستداعب صدرها مثلما داعبت صدري هل ستدخله فيها بنفس الشدة التي دككت بها اسواري هل ستحضنها عندما تنامان كما فعلت معي ليلتها هل هل هل اسئلة كثيرة غموضها قاتل وأجوبتها تبعث في رائحة الموت اكثر كل هؤلاء جعلوني احتضر فوق فراش مائي من دموعي وشبح المقصرة يؤرق مضجعي...
هل تذكر لما اشتكيت لك قلة اهتمامك بي قلت لي انا اعدل بينكن والجميع انصفك بحجة انك لست مقصرا وانك لم تخالف الشرع،حينها فقط عرفت ان تعريفي لمصطلحي الاهتمام والعدل مختلف عنكم،انت ترى العدل عدم التقصير بالأمور المادية ترى العدل ان تحب زوجاتك بنفس القدر وتبيت مع كل واحدة منهن نفس عدد ليالي الاخرى لكن اتدري ماهو العدل بالنسبة لي،العدل ان تكون لي وحدي اهتمامك بي وحدي ان تفكر بي وحدي ان يكون وقتك حصرا لي وحدي العدل عندي ان نعيش معا ونساند بعضنا كثنائي وليس كفريق كرة سلة العدل ان احقق احلامي معك،بالمناسبة هل تعرف ماهي احلامي هل خطر لك ان تسأل عنها يوما احلامي تنحصر فيك وباهتمامك بي،احلم ان نلعب معا كالأطفال و نعمل مقالب في بعضنا حلمي ان يسهر احدنا على الاخر في لحظات المرض والسقم حلمي ان نتشاجر و نتسابق على ارضاء بعضنا حلمي ان اجد صرصورا وأخافه وتحميني منه وتضمني لا يهمني كم تعتبر هذا سخيفا لكنك ستكون بطلي عندها وسأستمتع جدا بإغاظتك لي بشان خوفي هذا،حلمي ان نسافر حول العالم بعد ان نتقاعد حلمي ان يكون صدري سريرك وذراعاك لحافي ونتنفس كلمات غزلنا لبعضنا،هل عرفت الان ماهي احلامي هل عرفت الان ماهو العدل والاهتمام في قاموسي، لكن العدل في قاموسك انت ان احس اني مقصرة ان احس اني لا اكفيك ان احس اني انثى ناقصة،العدل عندك ان انام وحيدة وان امرض وحيدة وان اخاف وحيدة للأسف انا رايتك انسانا وملكا وأنت رأيتني رقما وجارية تدفع لها في كل شهر وتطعنها في كل مرة تكون في الفراش مع غيرها ولم تكتفي بعد...
الان في الجنة نفس السيناريو يتكرر انا ارتعد من برد غيابك وأنت تتدفأ في احضان اخرى مجددا تفضل انثى ثانية و مجددا تفضل بكرا علي وكأنك مصاص دماء لا تشبع من فض البكارة تلو الاخرى لكنك دائما تنسى ان البكر لن تتفاعل معك كما افعل انا لن تنظر لك كما انظر لك انا لن ترى تلك الثقة والشوق لك في عينها كما كنت ستفعل في عيناي انا لكني اشفق عليك فرغم كل نهمك في إلتقام اجساد النساء اللواتي مرت شفاهك عليهن لم تجرب الشبع الناتج عن التفكير في انثى واحدة وان تراها عالمك كما تراك هي كذلك،اذهب يا سفاح اذهب وارتوي دما واستمتع بألمهن وانظر في عيونهن علك ترى الالم فتستيقظ من وهم متعتك واستمتاعك بفحولتك...
لكن ورغم كل هذا لا الومك انت بل الومك انت إلهي اذ يبدو انك نسيت دعائي لك وانا صغيرة بأن تحقق امنيتي وتجعلني اتزين بالعقل لا الشكل اعطني عقلا اكسر به قيود الواقع و اطير به في بحر الخيال ولا تعطني جسدا يجذب الحشرات الطامعة بوجبة والسلام ففي نهاية المطاف سيذهبون وانا سابقى حبيسة جسد بائس بحال المسجونة ولا اتأمل سوى حيطان من الذكريات،اعطني طموحا ولا تعطني مالا اعطني دربا شاقة يداوي اصراري على بلوغ هدفي جراح اشواكها بدل درب من حرير تلسعني نعومته فالجنة بالنسبة لي حياة اطمح فيها واحقق طموحي واذهب في رحلة استكشف فيها نفسي وليس مجوهرات وقصور وعروش كانها ممالك محصنة تخنقني اسوارها وتمنعني من التنفس ،نعم الهي انا انثى احب الشقاء واعشق لذة الصراع من اجل البقاء ولم تغوني يوما عيشة الاميرات ولا اطمح إلا بعرش قلب حبيبي للأسف يبدو انك اخلطت بين العرشين....
من بعيد ارى ضرائري نساء كرهتهن دون سبب فقط لأنهن شاركنني حبيبي لكني اكاد اجزم اني لو عرفتهن في ظروف مغايرة على الارجح لكنا اعز الاصدقاء،في قلبي حسرة منكن وعليكن ويبقى الالم في قلوبنا ما يجمعنا رغم كل الخلافات فكلنا ضحايا الانتظار في طابور لا ينتهي للظفر برجل...
في الجهة الاخرى تقابلني صديقتي العزيزة ،صديقتي التي لم يتزوج عليها حبيبها في الدنيا كانت تحكيلي دائما عن سعادتها معه وعن اهتمامه بها وعن غيرتهما على بعض وعن انها تعيش الجنة في احضانه لكنها الان تجلس مصدومة تراقب زوجها بين حورياته فتبكي لا اراديا وتتلاشى عينها شيئا فشيئا في بحر من الحيرة والألم ابكي يا صديقتي ابكي فيبدوا انهم لم يفهمونا يوما ولم يروننا إلا حاويات لمنيهم ابكي فالذي خلقنا لم ولن يعرف ماهي الجنة بالنسبة لنا فكيف بخلقه ابكي واسقطي بدل الدمع دمعتين فأنا قد جفت دموعي ابكي.....
ارغب ان اصرخ في وجه الله لماذا؟،لماذا تفننت بوصفي بناقصة العقل والدين ولم تنقص ألمي وجعلته ضعف كل مخلوقاتك ؟لماذا جعلتني وسيلة ليشعر الرجل بالرضا لما يسجنني ويتفنن في سن القوانين ضدي؟ لماذا لم تجعل لي في كتابك هدفا غير ان اكون زوجة صالحة واما جيدة؟ لماذا حرمتني من ان احلم وان اسعى لتحقيق حلمي واجعل الرجل احد اهتماماتي وليس كلها؟ لماذا كافأتني بأشياء لم ارغب بها لماذا جعلتها كمن يرمي لقمة لكلب كي يخرس لم تعتقد اني بهذه السطحية مجوهرات وغلمان وجمال حقا هل هذا ما استطعت مكافأتي به هل هذا اقصى ما استحقه هل هذا سبب وجودي ان اتزين فقط؟ لماذا لم تنتبه ان هذه الناقصة عقل ارادت... لا يهم ففي كل الاحوال اصرخ ولا احد يجيب اصرخ حتى يختفي صوتي وأيضا لا احد يجيب حتى اصبحت اصرخ صرخات صامتة لان ألمها ما عادت الاذن تكفي لتسمعه ما عدت احتمل ان اعيش وسط جنة بطعم الجحيم عربدة ونكاح وسكر فقط وكل الاوجه فيها متشابهة لم تغوني الحياة الابدية يوما ولن تفعل لذا اليوم سأتمرد في عقر دار الله وامامه وسأجعل دمي يشكل حروفا تعبر الزمان والمكان وتصل الى الارض لتعرف كل امرأة متألمة ان المها لن ينتهي في الجنة بل سيصبح اسوء سيتحول من دور ثانوي في حياة رجل الى تذاكر مجانية لصالات سينما واقعية لا تعرض سوى أفلام البورنوغرافي بطلها من تحبينه مع اخرى غيرك،لذا ثوري الان سيدتي فلاشيء بانتظارك على الطرف الاخر غير الاوهام عيشي فليس لك غير هذه الحياة لتعيشيها لذا الان اسألكن من منكن سيداتي ستنتحر في الجنة التي تبنيها في عقلها وتمني نفسها بها قبل ان يفوت القطار وتصبح مثلي مجرد امراة اخرى تنتحر في الجنة هذا ان اتتها الشجاعة او تعيش حياة ابدية مملة كمتفرجة خاضعة
ان اعيش حياة واحدة بطريقتي فيها انا خير من ان اعيش حياتين اكون فيها كل شيء غير نفسي
يتبع.....





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- سلسلة ضد الاديان: قضية ضد الله_الادعاء الجزء 3
- سلسلة ضد الاديان: قضية ضد الله_الادعاء الجزء 2
- سلسلة ضد الاديان: قضية ضد الله_الادعاء الجزء 1
- سلسلة ضد الأديان:ماذا لو كان هناك إله؟ الجزء2
- سلسلة ضد الأديان:ماذا لو كان هناك إله؟
- سلسلة ضد الأديان: أين انتم من لغة القرآن؟
- سنلتقي
- سلسلة ضد الاديان ثوري على افكارك سيدتي
- سلسلة ضد الاديان علموني في الاسلام
- سلسلة ضد الاديان فحل العرب
- سلسلة ضد الاديان مقابلة حول نشأة الحياة 2
- اهداء الى العراق وكل دولة تنزف
- ارضعني اصبح امك
- من يريد ان ارضعه
- سلسلة ضد الاديان مقابلة حول نشاة الحياة 1
- سلسلة ضد الاديان الارض و القمر
- سلسلة ضد الاديان نشاة المجموعة الشمسية
- سلسلة ضد الاديان نشاة الكون


المزيد.....




- تيلرسون يهنئ السوريين بتحرير الرقة
- خسائر للحوثيين في معارك بجنوب وشرق اليمن
- مسؤول روسي يرد على المتحدثة باسم البيت الأبيض
- الولايات المتحدة تحث العراق على الحد من التحركات بمناطق النز ...
- مواجهات بين البشمركة والقوات العراقية جنوب أربيل
- بالفيديو...تركيا ترد على النمسا بتفتيش مواطنيها بالكلاب في م ...
- شاهد بالفيديو...زفاف أحمد سعد وسمية الخشاب
- تصاعد الخلاف بين حزب صالح والحوثيين
- حملة وطنية في فرنسا لمحاربة هدر الطعام
- واشنطن تدعو لوقف التحركات الاستفزازية في المناطق المتنازع عل ...


المزيد.....

- الروبوت في الانتاج الراسمالي وفي الانتاج الاشتراكي / حسقيل قوجمان
- ظاهرة البغاء بين الدينية والعلمانية / صالح الطائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف : ظاهرة البغاء والمتاجرة بالجنس - ماسيليا كوربيد - سلسلة ضد الاديان: قضية ضد الله_الادعاء الجزء 4