أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - هذا هو منطق النظم الاستبدادية














المزيد.....

هذا هو منطق النظم الاستبدادية


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 5080 - 2016 / 2 / 20 - 18:30
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس بغريب أو عجيب على النظام الديني المتطرف في طهران أن يبادر وفي خضم إنتشار و تفشي الفقر و المجاعة بين الشعب الايراني بسبب من الاوضاع الاقتصادية و المعيشية الصعبة، الى تخصيص 8 مليار دولار من أجل تحديث دفاعات النظام الجوية بالاضافة الى صفقات تسليحية أخرى لم يتم الاعلان عنها بصورة رسمية وهو مايعني إن نظام الملالي ماض قدما في صرف المليارات تلو المليارات على الاسلحة و الاجهزة القمعية و البوليسية ولايزال يتمادى في عدم الالتفات لأوضاع الشعب الايراني.
النظام الديني المتطرف وهو يستعد لمسرحية الانتخابات بين جناحي النظام حيث يقوم خلال هذه الفترة تحديدا بتشديد قبضته على الاوضاع و يضاعف من ممارساته القمعية من أجل يتحوط من أية مفاجئات أو تحرکات إحتجاجية غير منتظرة، ويبذل مابوسعه في سبيل إظهار هذه الانتخابات أمام العالم على إنها إنتخابات نموذجية و مثالية، رغم إن القاصي قبل الداني يعلم بزيف و کذب هذه الانتخابات و کونها مجرد مسرحية مفتعلة معروفة کافة فصولها.
في أي بلد ديمقراطي، لايمکن أبدا للحکومة أن تبادر الى إبرام صفقات تسليحية ضخمة في وقت يتضور فيه الشعب جوعا، وإن هکذا حکومة يتم لاتبقى في الحکم و تحکم على نفسها بالسقوط أمام إرادة الشعب، لکن هذه الحقيقة تختلف في ظل نظام قمعي إستبدادي کالنظام الديني المتطرف في إيران، والانکى من ذلك إن ذلك يجري تزامنا مع الانتخابات النيابية مما يعني إمعانا في الاستهتار بالشعب و معاناته، وإن المقاومة الايرانية التي شددت دائما بإن هذا النظام ليس معاد للشعب الايراني وانما للإنسانية لکونه لايفکر إلا بمنطق الحديد و النار و القوة و القمع و الممارسات التعسفية، هو نظام لايمکن أبدا الرکون إليه و الثقة به وإن بقائه و إستمراره يعني بقاء و إستمرار کل الممارسات السلبية و لذلك فإنه ليس هنالك من طريق أو سبيل سوى إسقاط هذا النظام و التخلص من شره المستطير.
نظام لم يتمکن طوال 37 عاما من تلبية متطلبات الشعب و تحقيق أمانيه، نظام تمادى في ممارساته القمعية منذ أول يوم لتأسيسه و لحد الان دونما إنقطاع، نظام بنى وجوده و إستمراره على قمع شعبه و على تصدير التطرف الاسلامي و الارهاب لدول المنطقة و العالم، هکذا النظام لايستحق سوى مزبلة التأريخ غير مأسوفا عليه.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,720,145
- هزيمة المخطط الاقليمي لنظام الملالي
- التنافس من أجل المحافظة على نظام ولاية الفقيه
- هل ستصبح إنتخابات 26 شباط شرارة الانتفاضة؟
- هل يمکن التعويل على جناح رفسنجاني روحاني في الانتخابات؟
- إنتخابات 26 شباط و الشعب الايراني
- ديمقراطية القمع و کم الافواه و الحذف و الإقصاء
- السبيل لدعم الوقفات الاحتجاجية لسکان ليبرتي
- تإييد سکان ليبرتي لمواجهة نفوذ ملالي طهران
- لابد من ضمان أمن مخيم ليبرتي
- إقتصاد إيران أم إقتصاد الحرس الثوري؟
- نظام يتاجر بکل شئ من أجل البقاء
- رعب في طهران
- رسالة تظاهرة باريس في 28 کانون الثاني2016 للمنطقة
- زيارة أم فضيحة رسمية
- نظام مطلوب للعدالة الدولية
- نظام الملالي يستجدي الغرب
- العراق في ظل عهد روحاني
- رفسات الذبيح لنظام الملالي
- روحاني يجب أن يعتقل و ليس يستقبل
- الکذبة التي صدقها الغرب!


المزيد.....




- لوحة تجمع بين الفن والكيمياء.. وتتغير بتغير درجة الحرارة
- الاعتداء على راكب مصري وعائلته داخل طائرة رومانية
- ليبيا: حكومة الوفاق تفرج عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء ...
- بالفيديو: سجال بين نائبين لبنانيين في البرلمان خلال جلسة الم ...
- فيديو: العثور على رسالة في زجاجة عمرها 50 عاما في أستراليا
- حقيقة استهداف مواقع عسكرية -مهمة- بقاعدة الملك خالد الجوية ف ...
- مستشار السبسي: الرئيس لم يختم القانون الانتخابي ويوجه كلمة ل ...
- رجل يصعد على جناح طائرة قبل لحظات من إقلاعها... فيديو
- خبير يكشف صفات -الرجل الفاشل-
- إعلام: انطلاق عملية -الغارديان- العسكرية لضبط المراقبة في ال ...


المزيد.....

- لصوص رفحا وثورتنا المغدورة في 1991 / محمد يعقوب الهنداوي
- الهيستيريا النسائية، العمل المحجوب، ونظام الكفالة / ياسمين خرفي
- ثورة وزعيم / عبدالخالق حسين
- التنظير حول الطبقية في الدول الناطقة باللغة العربية أفكار وا ... / نوف ناصر الدين
- العامل الأقتصادي في الثورة العراقية الأولى / محمد سلمان حسن
- مجلة الحرية عدد 4 / محمد الهلالي وآخرون
- مجلة الحرية عدد 5 / محمد الهلالي وآخرون
- ممنوعون من التطور أم عاجزون؟ / محمد يعقوب الهنداوي
- أ.د. محمد سلمان حسن*: مبادئ التخطيط والسياسات الصناعية في جم ... / أ د محمد سلمان حسن
- الانعطافة الخاطئة في العولمة، وكيف تلحق الضرر بالولايات المت ... / عادل حبه


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - هذا هو منطق النظم الاستبدادية