أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - الدين سبب تخلف الحضارة العربية و الاسلامية















المزيد.....

الدين سبب تخلف الحضارة العربية و الاسلامية


صباح ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5064 - 2016 / 2 / 3 - 15:37
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الامم العالمية وشعوبها تتسابق في قفزات سريعة و بخطى واسعة نحو التقدم العلمي و الثقافي و الفني و في كل مجالات الحضارة الانسانية ، اصبحت شعوب العالم المتمدن تتفاخر بتطوير علوم الفلك والفضاء وترسل مسابرها و معداتها الهندسية الى القمر و المريخ و تستكشف اقاصي كواكب المجموعة الشمسة ، و اخرون يتفاخرون باكتشافاتهم لقاحات و ادوية ضد الامراض المستعصية و مكافحة الايدز و الايبولا و السرطان ، و معاهد علمية و بحثية غربية تفاجئ العالم بأخبار الابداعات الهندسة و اختراع الصواريخ و الطائرات العملاقة وصناعة الغواصات و سفن الفضاء و اكتشاف اعماق البحار و المحيطات .
أما نحن امة اقرأ التي لا تقرا ، وان قرأت تحفظ و لاتفهم ، لا تتفاخر بابتكاراتها و لا بعلمها و لا تشارك للحصول على جوائز نوبل في الطب و العلوم و نحتل اسفل درجات سلم الحضارة العالمية ، واكثرها فسادا و سرقات لأموال الشعب و الوطن ، و اكثرها تخلفا في مجالا العلوم والابحاث العلمية ولا يوجد لدينا تطور نفتخر و نتباهى به بين الامم . اثارنا تُسرق و الغرب من يقوم بترميمها ، مكتباتنا تنهب وكتبنا تحرق بيد من يطالبون بانشاء دولة الخلافة الاسلامية، الفن حرام و الاثار اصنام و اوثان لابد من تحطيمها ، كنائسنا و مساجدنا بيوت ينعق بها البوم و تسكنها الغربان بعد تفجيرها و تدمير ما بها من فن معماري و فنون صورية و نحتية . مخطوطات قرآنية يتم اكتشافها مدفونة بين الجدران العتيقة ، ترسل لدول الغرب (الكافر) لترميمها و فحصها وترجمة نصوصها الغريبة عن ثقافتنا ونحن لا نجيد الترميم او التحسين .
اين هي الحضارة العربية و الاسلامية التي نتباهي بها باعلى صوتنا في المنابر و لا وجود حقيقي لها ؟ لماذا بقينا بين اسافل الامم المتخلفة و المعتمدة في كل شئ على الغرب الذي نسبه و نشتمه ليل نهار و نسميه الغرب الكافر و نحن المؤمنون فقط و نحن خير امة اخرجت للناس ؟ وكل الناس الاخرين كفارا و زناديق يستحقون القتل شرعا او يدفعون الجزية و هم صاغرون اذلاء تحت رحمة المتخلفين .
اين الخير فينا و ما الذي نقدمه للعالم من علوم و فنون و حضارة . حتى ثروتنا النفطية يأتي خبرائهم لاستخراجها لنا من باطن الارض و هم من يبنون منشات الحفر و النقل و التحميل و التصدير ، و لانستفيد منها نحن و هم يشترونها بابخس الاسعار و يتحكمون في اسعارها و يستخرجون منها ملايين المنتجات الصناعية ، ونحن لا نستخرج منها غير الزفت الاسود لتبليط الطرقات .
هل تعرفون السبب ايها السادة لكل هذا التخلف و الانهيار الحضاري لنا ؟
انه اشراك الدين في السياسة ، ان الدين و شيوخه المتخلفين هو من كان وراء مصائبنا و تخلف شعوبنا وعدم تقدم حضارتنا .
اشراك الدين الاسلامي في كل شئ و في حياة الانسان هو السبب في عودتنا الى القرون السالفة ، شيخ اسلامي مقمل اللحية يقول ان الارض ثابتة و الشمس هي من تدور حول الارض ، وشيخ آخر يقول ان بول الابل فيه شفاء من كل الامراض وآخر يدعي ان الطب النبوي و الحجامة تشفي من امراض السرطان و تسمم الدم و الايدز و الصرع و العقم .
الدين يا سادة يتدخل في حياة الانسان ، حتى في علاقة الرجل مع زوجته في الفراش ، وكيف يدخل الحمام . الدين يأمر النساء ان يقرن في بيوتهن و شل قدرات نصف المجتمع . الدين يطلب من المراءة التي تعمل مع الرجل في مكان واحد ان ترضعه من ثديها كي تحرم عليه و لاينظر لها نظرة شهوانية !! اي تخلف هذا ؟
تكفير المسلم لمواطنه الغير مسلم ، و حجر عقله و المطالبة بسجنه ان استعمل عقله و انتقد شيئا من التراث المتخلف للسلف (الصالح) او طالب بتنقيح مناهج التعليم الديني في المدارس ، التي تدرس ان جاع المسلم فحلال عليه اكل لحم الانسان ، الدين الذي يحلل زواج الرجل من ابنته بالزنى ، هو من يعرقل عجلة التقدم الحضاري عندنا لآنه يدرس في مدارس الازهر اكبر مؤسسة دينية اسلامية في العالم .
يقول شيخ الازهرو الامام الاكبر احمد الطيب في خطبة له في مؤتمر عالمي ، ان المسلمين كانوا اصحاب ارقى حضارات العالم في الماضي ، لأنه كانوا متمسكين بالدين الاسلامي الحنيف ، وكلمة علم تكررت بالقرآن اكثر من سبعين مرة ، وكان علماء المسلمين و العرب هم من علم العالم الغربي الحضارة والثقافة . و ان الغرب لم يتقدم علميا و حضاريا الا بعد ان ترك المسيحيون دينهم و هجروا كنائسهم .
ويضيف شيخ الازهر : المسلمون تأخروا عن ركب الحضارة والرقي بعد ان هجروا دينهم و ابتعدوا عن ثوابت الاسلام .
اما انا فارد عليك يا شيخ الازهر قائلا :
كلامك كله خطأ يا شيخ ، فالمسلمون لم يكن لهم حضارة و تقدم في غابر الزمان ، ولا يوجد اي معلم حضاري تتفاخرون به في مهد الاسلام في الجزيرة العربية او اي منطقة اسلامية احتلها العرب و المسلمون ، و معظم علماء المسلمين السابقين مثل ابن سينا الرازي و الخوارزمي و غيرهم لم يكونوا عربا ، بل عجما ، انتهلوا العلم من منابع حضارتهم الغير عربية وليس من علومكم الاسلامية او العربية .
و المسيحيون الغربيون لم يتركوا دينهم و تقدموا علميا و حضاريا ، بل اتبعوا ما قاله لهم السيد المسيح حرفيا اعطوا لقيصر ما لقيصر و اعطوا لله ما لله .
اي افصلوا الدين عن الدولة و السياسة و لتكن العبادات لله في دور العبادة و لا شأن لأمور الدولة و لادخل لها في الدين . الغربيون حجّموا دور رجال الدين و ليس الدين نفسه ، و فصلواالدين عن الدولة و اقتصرت العبادات في داخل الكنائس و المعابد تمارس بكل حرية ، وبذلك عرفوا طريق التقدم و الحضارة .
اما المسلمون فلا زالوا وسيبقون مزاوجين الدين مع الدولة و السياسة و سيبقى هذا سر تخلفهم الحضاري الى الابد ان لم يغير قوم بانفسهم لن يغير الله ما بهم من ضعف .
الغربيون وحتى الشعوب التي لا تنتم الى الاديان السماوية الثلاث كاليابانيين و الهندوس و السيخ و البوذيين وصلوا القمر والمريخ و فاقوا العالم بالرياضيات و علوم الفلك وفيزياء الذرة ، وهم من حصد جوائز نوبل للعلوم والاداب و الطب والفلسفة و الفيزياء و الكيمياء وليس المسلمين .
الاسلام والمسلمون في دولهم حصدوا ولازالوا يحصدون ارواح البشر و يقتلون الحرث والنسل من مواطنيهم ، و يدمرون ما بقى لديهم من الحضارة ويهدمون المصانع والمدارس والمستشفيات ، في العراق و اليمن و سوريا بسلاح الغرب الذي يشترونه باموال الشعب المسلم . الحروب مستمرة في ليبيا و الصومال و افغانستان وباكستان فأين حضارتكم يا عرب و يا مسلمين ؟
المسلمون ماهرون لا في الابداع الحضاري لكن في مهارة القتل و الجلد و رجم النساء في الطرقات ، وقطع الرؤوس والاطراف وصلب البشر ، وخير دليل على ذلك ما تفعله داعش و جبهة النصرة و العصابات الاسلامية و الاخوان المسلمون من اغتيالات وتفجيرات في العراق و مصر و مدن سيناء . و لاتقولوا كذبا و رياء انهم لا يمثلون الاسلام ، فهم يطبقون الاسلام الصحيح بكل ما جاء في كتبه و تراثه ، ويريدون اعادة انشاء دولة الخلافة الاسلامية المندثرة .
اي حضارة اسلامية تتكلم عنها يا شيخ الازهر ؟ هل حضارة الاندلس بنيت بايدي مهندسين جئتم بهم من صحراء الجزيرة العربية ؟ ام بنيت بأيدي ابناء الشعب الاسباني العريق الذي سخره المسلمون الغزاة لخدمتهم .
ما دام الاسلام يصر على تدخل الدين بكل امور الدولة والسياسة و حياة الانسان ، فستبقون ابد الدهر بين الحفر . لان الشعب ان اراد الحياة و التقدم والرقي فلابد ان يستجيب القدر، و لابد ان يترك الدين في المساجد ، و يمارس العلم في الجامعات ومعاهد الابحاث العلمية ولابد من تحجيم دور شيوخ الدين والدجل وابعادهم عن السياسة و العلوم .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,802,405
- مصادر قصة النبي ابراهيم في القرآن
- السيرة الذاتية لمحمد بن عبد الله نبي الاسلام
- التفسير المبين لمعنى الحور العين
- وانك لعلى خلق عظيم
- القرآن الارامي
- من هم الضالين حسب القرآن ؟
- القرآن و اللوح المحفوظ
- ما معنى يسوع المسيح ابن الله
- الارهاب الداعشي يضرب اوربا مجددا
- من سيرة محمد بن عبد الله رسول الاسلام
- جمع عثمان للقرآن
- علم الذرّة في التاريخ
- الحج لن يستفيد منه المسلم سوى حكومة السعودية
- المسلمون يهربون من بلاد الاسلام افواجا
- لو كنت رئيس دولة عربية
- مقاييس الانبياء الكذبة
- من خلق الكون والحياة ، الله ام الصُدَفة ؟
- محمد والمسيح - دراسة مقارنة
- طوفان الهجرة الاسلامية في اوربا وامريكا
- رسالة الى شعب العراق


المزيد.....




- الولايات المتحدة: اعتقال إيرانيين اثنين بتهمة التجسس ومراقبة ...
- بوتين في تهنئة بالأضحى: قيم الإسلام الأصيلة تدعم حسن الجوار ...
- المسجد الأقصى.. محاولة إسرائيلية جديدة لمحو ذكرى إحراقه
- المسلمون يحتفلون بأول أيام عيد الأضحى
- مبادرة جديدة.. عودة مرسي مؤقتا ومراجعة فكر الإخوان
- سلفيون ينسحبون من مواقع في تعز.. وانفصاليون يهاجمون حفلا في ...
- بالصور: استعدادات العيد في دول عربية وإسلامية
- 5 سنوات سجن لزعيم حركة "عرفان" بتهمة إهانة المقدسا ...
- 5 سنوات سجن لزعيم حركة "عرفان" بتهمة إهانة المقدسا ...
- الصين ترفض تحكم قوى خارجية في شؤون البلاد الدينية


المزيد.....

- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه
- عصر علماني – تشارلز تايلر / نوفل الحاج لطيف
- كتاب ( البرزخ ) : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - الدين سبب تخلف الحضارة العربية و الاسلامية