أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - العلاج الاجتماعي














المزيد.....

العلاج الاجتماعي


كامي بزيع

الحوار المتمدن-العدد: 5044 - 2016 / 1 / 14 - 12:30
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لن يصدق الكثير ممن سيقرأون هذا المقال ان المجتمع هو السبب الاساسي لتعاستنا!.
لو فكر كل واحد فينا عن السبب الحقيقي لحزنه وعذابه لجاءت النتيجة، انه بسبب الاخرين.
الاخرين الذين يمتدحوننا سرعان ماينتقدوننا.
الاخرين الذي يحبوننا سرعان مايتركوننا.
فالاخرين هم الذين يرسمون لنا صورة محددة ويضعوننا فيها، ولا يعود من السهل اختراقها.
الاخرين الذين نعمل على ارضاءهم، بطرق الكلام، بالمظهر، بمسايرتهم بطرق التفكير، والعادات والاعراف والتي احيانا قد لا تتوافق مع قناعتنا الخاصة، ونبذل جهدا في ذلك، ولكن للاسف لا نحصل على الرضى المطلوب!.
نحن نتخلى عن انفسنا – ونعتقد ان ذلك يتم طوعا مع انه ليس كذلك- لاجل الانصهار في المجتمع والذوبان فيه، لكننا في النهاية لا نحصل الا على التعاسة.
قيل قديما، ماذا ينفع الانسان اذا ربح العالم وخسر نفسه، وتحديدا هذا مانعاني منه، بل هذا سبب تعاستنا، مع اننا ابدا لم ولن نربح العالم.
كيف خسرنا نفوسنا؟.
خسرناها بهذا الانقياد الاعمى الى مايمليه علينا المجتمع، بهذه القطيعة مع الطبيعة، وهذا الابتعاد عن فطرتنا...
فنحن في احضان الطبيعة نشعر اننا بالف خير، لانها تستطيع ان تمنحنا هذه الطاقة الايجابية التي تبثها لنا الحياة، لا تحثنا على الكلام انما على الصمت، بعكس مايمليه علينا المجتمع، لا تحثنا على التصدي والدفاع بعكس مايفرضه علينا الاخرين.
مع الغير نشعر بالاجهاد، لاننا بحالة استنفار وتبرير وتفهم، الامر الذي يستهلك قوتنا في كل لحظة نكون فيها مع الاخرين.
ببساطة في المجتمع لا يمكننا ان نكون على طبيعتنا...علينا ان نرتدي الاقنعة!.
علينا ان نتخلى ولو مؤقتا عن طبيعتنا، طبيعتنا الخيرة والمرحة والرحيمة والذكية، طبيعتنا التي هي نحن بالحقيقة،
بابتعادنا عن انفسنا لصالح المجتمع، يبدا هذا الشعور بالضياع وفقدان البوصلة والتي نحاول البحث عنها بشتى الطرق، ولكن خارجنا...
العلاج الاجتماعي هو هذه الصحوة الذاتية بضغط المجتمع على حياتنا، وبخلق مسافة بيننا بحيث نكون فيه ولا يكون فينا!.... للحديث بقية...





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,473,024,603
- ماينقصنا ومانملكه
- ابواب السماء
- العين الثالثة
- الاشكال الافلاطونية
- الرقم 13
- التفكير الايجابي
- ثمن الحياة
- العوالم المتوازية
- الطاقة الانثوية لانقاذ العالم
- النوم وسفر الروح
- زهرة الحياة
- الالم هو الشوق للمطلق
- صوت الخير
- النسبة الذهبية
- الكون ظلام دامس
- الاسقاط النجمي
- مكتبة الكون
- طاقة الهرم
- الاثير
- العالم كما تراه


المزيد.....




- هل ستسقط أسماء مرشحين للرئاسيات التونسية على خلفية التلاعب ب ...
- سعوديون يتداولون صور -تعديل المناهج-: كشفت -انتهاكات- الدولة ...
- نهاية مفاجئة لمعركة -ودية- بين فيلين! (فيديو)
- ماكرون: ليس لدينا الوقت للتوصل لاتفاق جديد بشأن بريكست
- فرصة جديدة أمام ترامب؟ قوميون فلمنك يعرضون بيعه إقليم والوني ...
- وسط مقاطعة وزير البيئة: رئيس البرازيل ونشطاء يتبادلون الاتها ...
- غرينبيس: مكة ثاني أكثر المناطق تلوثا في العالم
- ماكرون: ليس لدينا الوقت للتوصل لاتفاق جديد بشأن بريكست
- فرصة جديدة أمام ترامب؟ قوميون فلمنك يعرضون بيعه إقليم والوني ...
- اشتراكي الشمايتين يدعو الى وقف العنف واعتماد الحوار لحل اي خ ...


المزيد.....

- العود الأبدي ديانة مشركة وميتافيزيقا مادية ؟بعض التساؤلات حو ... / الحسن علاج
- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - العلاج الاجتماعي