أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ايفان الدراجي - هكذا تحصن الاديان نفسها وتحتال















المزيد.....

هكذا تحصن الاديان نفسها وتحتال


ايفان الدراجي
الحوار المتمدن-العدد: 5040 - 2016 / 1 / 10 - 01:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ان الاديان بتناقضاتها اللامنطقية التي يمكن ان يدركها اي عقل بسيط بمجرد ان يفكر بحرية دون قيود او تحفظ على التفكر بشأنها مسلطة على تهيئة العقليات الساذجة البسيطة من الطبقات المتعففة لجعلها قاعدة لهرمها الرأسمالي-الفاشي وتأسيس امبراطوريتها السلطوية وفرض هيمنتها على كل المجتمع البشري عن طريق الدجالين الذين يستغلونهم ويملأون كروشهم من عرق جبينهم باسم الدين والرب.

" إياكم والجدل الكثير واللَّجاجة، فما غضب الله من قوم إلا رزقهم الجدل، ومنعهم العمل" حديث ، "ائتمروا بالمعروف، وتناهوا عن المنكر، حتى إذا رأيت شُحًا مُطاعًا، وهوى متبعًا، ودنيا مؤثرة، وإعجاب كل ذي رأي برأيه، فعليك بخاصة نفسك، ودع عنك أمر العوام " رواه أبو داود والترمذي، وقال عنه الأخير: حسن غريب.
طبعا هذا لاسكات الافواه وتعطيل العقول وتحريم وتجريم التفكير !


ان الاديان تتخذ بعض الآليات التي تخدع بها الناس لتحصين نفسها من التساؤلات والتشكيك والنقاش حين ينتبه هذا الفرد الفقير لمن يمتص دمه حتى الشبع والتخمة، اذ ان كل الضيم والكرب والمصائب والتضحيات التي تصاحب المحافظة على دوغماتية ذلك الدين المتأصلة بالمجتمعات لا تجري وتحدث الا على هؤلاء الفقراء البسطاء المتعففين.

* الفقير بابنا إلى الملكوت - المطران سابا (إسبر)

* رُوي الخبر عن ابن عباس وحدثنا أبو كريب حدثنا أبو عثمان حدثنا بشر عن أبي روق عن الضحاك عن ابن عباس في قوله تعالى "الله يستهزىء بهم" قال يسخر بهم للنقمة منهم وقوله تعالى "ويمدهم في طغيانهم يعمهون" قال السدي عن أبي مالك وعن أبي صالح عن ابن عباس وعن مرة الهمداني عن ابن مسعود وعن أناس من أصحاب النبي: يمدهم يملي لهم وقال مجاهد يزيدهم وقال تعالى "أيحسبون أنما نمدهم به من مال وبنين نسارع لهم في الخيرات؟ بل لا يشعرون" وقال "سنستدرجهم من حيث لا يعلمون" قال بعضهم كلما أحدثوا ذنبا أحدث لهم نعمة وهي في الحقيقة نقمة وقال تعالى "فلما نسوا ما ذكروا به فتحنا عليهم أبواب كل شيء حتى إذا فرحوا بما أوتوا أخذناهم بغتة فإذا هم مبلسون فقطع دابر القوم الذين ظلموا والحمد لله رب العالمين".


نعم انها احد الحجج التي يتخذها من يقف خلف هذه الاديان (الدين الاسلامي على سبيل المثال) لتبرير عجز هذا الرب الذي يتخذون في مساعدة الفقراء على سبيل المثال ورزقهم رغم انهم يخلعون عليه صفة (الرزاق مع صيغة المبالغة) الا انه لا يفعل شيئا لهم لتحسين احوالهم، متخذين شعار الصبر ووعدهم بالجنة وحسن المئاب والخيرات والكنوز المفترضة حجة لاسكات غصبهم واطفاء فتيل حاجتهم وقهرهم . أما عن شفاء المرضى الذين يبتهلون له بالدعاء ويتوجهون طالبين منه الشفاء ليل نهار فهو يتحجج كما في الحديث: " لا يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنه ، في جسده وأهله وماله ، حتى يلقى الله عز وجل وما عليه خطيئة... ما من مؤمن ولا مؤمنة، ولا مسلم ولا مسلمة، يمرض مرضاً، إلا قصَّ الله به عنه من خطاياه " (صححه الألباني) .

* عن أبي هريرة قال : جاءت امرأة إلى الرسول وبها لمم ( وهو الجنون ) فقالت أدع الله فقال إن شئت دعوت الله فشفاك وإن شئت صبرت ولا حساب عليك قالت بل أصبر ولا حساب علي وفي الحديث فضل من يصرع وأن الصبر على بلايا الدنيا يورث الجنة وأن الأخذ بالشدة أفضل من الأخذ بالرخصة لمن علم من نفسه الطاقة ولم يضعف عن التزام الشدة وفيه دليل على جواز ترك التداوي وفيه أن علاج الأمراض كلها بالدعاء والالتجاء إلى الله أنجع وأنفع من العلاج بالعقاقير وأن تأثير ذلك وانفعال البدن عنه أعظم من تأثير الأدوية البدنية ولكن إنما ينجع بأمرين أحدهما من جهة العليل وهو صدق القصد والآخر من جهة المداوي وهو قوة توجهه وقوة قلبه بالتقوى والتوكل . وفي حديث أخرجه البزار عن زيد بن أرقم بلفظ ما ابتلى عبد بعد ذهاب دينه بأشد من ذهاب بصره ومن ابتلى ببصره فصبر حتى يلقى الله تعالى ولا حساب عليه .

ما هذا المنطق!! انه اللامنطق بعينه بل انها سخرية بحق هؤلاء المساكين. وعلى نفس المحور يمكننا التماس احد تناقضات هذا الرب المعهودة حيث: " ما أنزل الله من داء إلا أنزل له شفاء" حديث.

حمدا وشكرا للعلم .

وحين حاول ان يجتهد محمد من تلقاء نفسه فانه اخرج للناس بعض بدعه البدائية على قدر طاقته وما يعلمه ومنها (الحجامة) التي زعموا انها تداوي الناس من الكثير من الامراض الا اني لا ازال الاحظ اقبال الناس على زيارة الطبيب الذي تعلم بفضل مناهج الكفار وشراء الادوية التي انتجتها واخترعتها دول الغرب الكافر ايضا وخصوصا شيوخهم ومطلقي الفتاوى المضحكة كمن يدعي الشفاء ببول البعير وآخر بالتطبير !!
* روى البخاري عن أنس أن رهطاً من المدينة قدموا على النبي فقالوا: إنا اجتوينا المدينة فعظمت بطوننا وارتهشت اعضادنا فأمرهم النبي أن يلحقوا براعي الإبل فيشربوا من ألبانها وأبوالها حتى صلحت بطونهم وألوانهم...... ( رواه البخاري ومسلم وغيرهما).

" توصلت الباحثة السعودية الدكتورة ايمان محمد حلواني إلى علاج مضاد لبكتيريا التسمم الغذائي المسبب للنزلات المعوية الحادة وذلك عن طريق استخدام المادة الفعالة في أبوال الأبل ، وحصلت على براءة اختراع لهذا العلاج في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية"
عيني هي شنو المادة الفعالة في الابوال؟ شنو اسمها؟
بس لاول مرة اعرف ان السعودية فيها نسوان يخرجون الى الشارع ...هالمرة باحثات ؟
من موقع اسمه ( لها)" :بعد إتباعها السنّة النبوية الشريفة في الاستفادة من بول الإبل، توصّلت الباحثة الدكتورة فاتن بنت عبدالرحمن خورشيد، إلى تحقيق اكتشاف علمي عالمي، قد ينقذ الملايين من مرض السرطان، مستفيدة من بول الإبل في إنتاج علاج فعال يهاجم خلايا السرطان ويدمّرها. وأكدت مصادر إعلامية سعودية، أن الدكتورة فاتن (الأستاذ المشارك في قسم الأحياء الطبية ـ كلية الطب والعلوم الطبية بجامعة الملك عبدالعزيز) حصلت على الميدالية الذهبية عن اختراعها ( جزيئات متناهية الصغر في أبوال الإبل تهاجم الخلايا السرطانية)" ميدالية ذهبية؟ ....شنو الاكتشاف مشارك باولمبياد بكين ؟ زين وين السرطانات التي عالجها هذا الاكتشاف العالمي ؟ اعطونا فقط حالة واحدة كي نسكت .
اذن نستمر
من موقع افكار علمية :
"قامت الدكتوره احلام العوضي بجامعة الملك عبدالعزيز بدراسة بول الإبل على الفطريات والبكتريا وانتهت دراستها بصناعة مستحضر تحت مسمى (وزرين) من بول الإبل يستخدم كمضاد حيوي واسع المدى أظهر فعالية علاجية ضد الفطريات والبكتريا والخمائر وعلاج الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والحساسية وحب الشباب والحساسية للجروح والحروق وإصابة الأظافر بالفطريات وأصابع الأقدام وكذلك الصدفيه "
هل رايتم كيف تظلمون بلاد خادم الحرمين بالادعاء انها تقمع المرأة....ها قد تبين لنا ان نصف السعوديات باحثات في كليات الطب ...وان المرأة السعودية تسوي كل هذه البلاوي رغم انها ممنوعة من قيادة السيارة او الخروج بدون محرم او ارتداء ملابس ماعدا النقاب والخيام السوداء ...ومع ذلك طلعوا كل هذه الاكتشافات التي هزت وارعشت الاوساط العلمية في امريكا وبريطانيا وجزر ياجوج وماجوج، بس القضية التي تحيرني هي ان جامعة الملك عبدالعزيز نذرت نفسها ومختبراتها و كادرها العلمي كله لدراسة فوائد بول الابل.... لو تسموها جامعة بول البعير مو اضبط ؟ لاتخاف يا بن حنون... موعبالك بس هالجامعة مهتمة بهذا الموضوع الحيوي ...تفضل اقرا هذا الخبر
من موقع محيط:
"كشفت أكاديمية واختصاصية سعودية هي الدكتورة أميمة الجوهري أن بول الإبل يعالج مرض الصلع، كما أنه يستخدم لأصحاب الشعر الخفيف. وقالت الأستاذة بكلية الصيدلة بجامعه الملك سعود بالرياض : إنها أول من اكتشف العلاج ببول الإبل لمرضي الصلع"
الحمدلله طلعت مو بس جامعة الملك عبدالعزيز تدور اجر...هاي جامعة الملك سعود هم مشاركة بالمجهود العلمي
ويكمل الخبر " واضافت الدكتورة اميمة أن العلاج ببول الإبل كان موجودا في الكتب القديمة، ولكن لم يكن أحد يعرفه، وأثناء قرائتها بمكتبة والدها، اكتشفت وصفة معينة للعلاج ببول الإبل، وبعد اكتشافها هذه المعلومة زارت البادية، والتقت مع عدد من البدو في الطائف، ووجدت أنهم يعرفون هذه الوصفة، وأنها موجودة لديهم، وطبقت هذه الوصفة ونجحت، ومنها انطلقت هذه الوصفة واشتهرت"
لك شنو القضية ؟ طلعت السعوديات كلهن عالمات اسفنيكيات ...بس الحقيقة عجبتني الدقة العلمية في نقل الخبر والمتمثل في جملة "اكتشفت وصفة معينة".....ونجحت... وانطلقت... واشتهرت ...وين ياعالم ...بس دلونا وين اشتهرت ؟ وين نجحت ؟
الحقيقة اني هم عندي وصفة معينة لكنها ليست من الابل .. وهذه الوصفة المعينة مفيدة لمعالجة داء الدجل المسيطر على هذه العقول العفنة
( طب الاباعر / يونس حنون / الحوار المتمدن - العدد: 2890 - 2010 / 1 / 16 / المحور: كتابات ساخرة)

أما عن مسألة تطبير الرأس وربطها باخترع محمد الذ يدعى (الحجامة) نجد أنه " وردت روايات عديدة في مصادرنا الروائية تؤكد علي حجامة الرأس. وتجعلها من المستحبات الشرعية لما لها من الفوائد الصحية الجمة كوقاية من بعض الأمراض الخطرة أو كعلاج لبعضها الآخر، ننقل بعضها: في الكافي عن أبي عبد الله قال: (الحجامة في الرأس هي المغيثة تنفع من كل داء إلا السام، وشبر من الحاجبين إلي حيث بلغ إبهامه ثم قال هاهنا). (الحجامة في الرأس شفاء من كل داء). ( الحجامة علي الرأس علي شبر من طرف الأنف وفتر من بين الحاجبين وكان رسول الله يسميها بالمنقذة) "....
* "بعض الروايات المتقدمة عينت موقع حجامة الرأس منه وهي عادة في الربع الأول من قمة الرأس أي في مسافة فتر تقريبا ما بين رأس الأنف إلي نهاية ما يصل إليه الإبهام.. وواضح أن محل التطبير وضرب القامات والسيوف علي الرأس يأتي في نفس هذا الموضع لمن أراد أن يعتني ويدقق في عمله.. وبهذا يمكن أن يكون التطبير نوعا من الحجامة فيكون مستحبا في نفسه لأن الحجامة مستحبة وان لم نقصد فيه أي عنوان آخر، وواضح أن استحباب التطبير يتأكد إذا أنضم إليه عنوان مستحب جديد وهو عنوان التأسي برسول الله واتباع سنته في حجامة الرأس كما تقدمت الروايات في ذلك فإنه سوف ينطبق عليه عنوان الاقتداء والتأسي فضلا عن الاحتجام "...الخ من كلايش غسيل الدماغ التي يبثها هؤلاء الدجالون على البسطاء من الناس واحيانا الاغبياء والسذج ويمكنك متابعة المصادر في (التطبير نوع من الحجامة/ http://sarallah.valiasr-aj.net/include/VIEW.php?bankname=LIBLIST&RADIF=0000025253)

ذكرت لكم بعضا من الحيل التي يمارسها تجار الدين باسم الرب ، تلك الاديان التي نشأت عند التقاء محتاج وغبي مع محتال وذكي حسب تفسير قول فولتير. “Religion began when the first scoundrel met the first fool”- Voltaire
نسألكم الدعاء !!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- العالم مبني على اهرامات
- مرضى الكذب
- 120 كيلو ذهب من اجل شباك الحسين !!
- قراءة بواقعة الطف ومقتل الحسين 2
- ما خرج الحسين ابن علي أشراُ ولا بطرأ وما خرج لطلب الإصلاح بأ ...
- الرحلة من الدين
- حين يصبح ستايلك الشخصي (انانية)
- بطل فلم هندي
- شو يعني انك تكتشف حالك (ذاتك) او الحياة؟
- ما هي اسباب الغيرية الجنسية (السترايت)
- ما الهدف وراء اثارة الاعلام العربي لقضية المثليين؟
- لماذا يجب أن تكون فخورا بمثليتك؟
- ثلاثة أسباب جعلتني ملحدة
- تفاحة حواء وقضيب آدم
- مدخل الى المثلية الجنسية/ حوار أعده جمال حسين
- يوميات مواطنة/ انثى - (هني مري)*
- الالحاد ليس هوس جنسي
- يا نساء العالم اعملوا
- الالحاد أفضل قرار اتخذته في حياتي
- المثليات والمثليون في العراق بين القبول والترهيب


المزيد.....




- موسكو: تصريحات رئيس أفغانستان حول الدعم الروسي المزعوم لحركة ...
- مطار النجف يستقبل 1135 رحلة عربية وإسلامية خلال محرم
- الإخوان يجتزؤون تصريحا لمساعد داخلية مصر الأسبق عن "تنا ...
- طارق رمضان: الغرب يتجاهل النماذج الإسلامية الناجحة
- روائع فنية إسلامية بمزاد علني في بريطانيا
- الغارديان : إذا خسر تنظيم الدولة الإسلامية الحرب في العراق و ...
- بالفيديو.. جاستن بيبر يعبر عن معتقداته الدينية في وشم عملاق ...
- بالفيديو.. جاستن بيبر يعبر عن معتقداته الدينية في وشم عملاق ...
- وزير بريطاني: مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية البريطانيون يجب ق ...
- تيلرسون: على الفصائل الشيعية المدعومة من إيران مغادرة العراق ...


المزيد.....

- حوار مع أستاذى المؤمن / محمد شاور
- الوصاية على الدين الإسلامي و احتكار الحقيقة ... / محمد الحنفي
- لا عدالة و لا تنمية في خطاب العدالة و التنمية / محمد الحنفي
- هل من الدين الإسلامي إزعاج الأطفال، والمرضى، والعجزة، بالمبا ... / محمد الحنفي
- متى نصل فعلا إلى تحقيق: أن الدين شأن فردي... / محمد الحنفي
- الإسلام و التعبير عن الاصطفاف الطبقي بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- كيف يرد المثقفون الدين؟ بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- اليسار الديمقراطية العلمانية بقلم:محمد الحنفي / محمد الحنفي
- بحث في الإشكاليات اللغوية في القرآن / عادل العمري
- النزعة مركزية الإسلامية / عادل العمري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ايفان الدراجي - هكذا تحصن الاديان نفسها وتحتال