أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد كشكولي - نهاية التكوين














المزيد.....

نهاية التكوين


حميد كشكولي
الحوار المتمدن-العدد: 5037 - 2016 / 1 / 7 - 14:50
المحور: الادب والفن
    


بخطى الزيتون على الصخر الملتهب تثب من حفرة ظلك، لاعناً أساطير الأولين والآخرين، ومتخضباً بزئبق التفكير بأبعاد الاضطراب، يحدوك الرجاء أن ترتوي من بئر الصمت، على أريكة الوجود الفولاذية.
ينثر الأثير آنَ غروب حدقتك المتعسفة البغضاءَ في أنين السنونو المنثور على أضلع قيلولة كلاب الرحمة بالنعاج في مرعى الجليد.
تشبه عضلات الماء بالتوائها على الهيكل العظمي للنهر مسيرةً الأشباح من مقبرة أعزة القوم.
تجري في دروب من ياقوت و لآليء و الماس، تلقى أصدقاء تتلبسهم مجوهراتُ قراصنة نبلاء في طرق واسعة للمصير،
يا ابن آلهة الشهوة و الطغيان! يا روحا محمومة تنفخ في بوق لنسف عوالم قديمة لأجل أن تهدم حصن الضحاك . روحك الهائمة تبحث عن نغمة ذهبية، و أنت تتأجج منذ ولادة الغيلان ، في ضباب الخوض في أخاديد الزمان العنيد.
تبتغي الانطلاق بأشرعة بيضاء في ظلمة الليل، أو مثل الفئران التي تقرض خفقان الحجرات ، بحميمية سنابل القمح في فجرٍ قانٍ ، تستفزّ العظام التي ازرقت من التعب، و عضلات ٍ ردمتها الآلام.
في وادي العلف في مستنقع يخلو من الحسرات، في أرض الملح العطشى إلى قطرة ماء, تريد الهروب من نظرات الليل الصفيق .تهربُ إلى مولد الشعاع، لاعادة بناء الجسد وترميم أيكة القمر، تتلمسُ أناملَ العدم الرشيقة و ارتعاشات الظلال . تتأمل العنقاء تعانق السيمرغ في شرق الألوان ، عارياً حتى النخاع، درويشاً يطلق الصبر على معزى الجبال ،و تستقر في منعدم العجب في شعلة بحر امتلأ بكلمات أول الوجود , تستحيل كلماتك الداكنة في تصادم الأرض و الآلهة إلى بروق ، وتتناثر ثمرات اسمك.، تختمر النفس في طين أسود.
نهاية التكوين هي الخروج بدون مكان ، وبدون زمان : ولأجل الغطس في محيط اللامكان ، تبقى معدوما من لازورد سماوات القدوم و دفق غيومها الملتهبة، في منفى خاوٍ ، منعكسا في مرآة مزدوجة العدم و الوجود.
بيد أنك لابدّ أن تعود بمعية ملوك البرد ونجوم الصياح، تعود ثملا من كأس شموخ السنابل الناضحة في دفء بشرات المتعبين و نسيج روحك تتلوى في أنياب الورود، لتعزف مع الكورس نغمة السماء الدافئة:
في يومِ جميل...
في يوم العمل و الحنين…





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,839,320,954
- من غابرييل غارسيا ماركيز إلى غيفارا
- الرفيق كاسترو و الروح الثورية المتّقدة
- تأمّلات فلسفية: هل الطبيعة ديالكتيكية؟
- من رباعيات جلال الدين الرومي
- طحين الشمس
- حميد كشكولي - الأديب والكاتب اليساري – فى حوار مفتوح مع القا ...
- المرأة واهبة الحياة
- التين في ظلال النخيل- الجزء الرابع
- قصيدة -السوريّة- للشاعر السويدي أريك آكسل كارلفيلدت
- الشاعر السويدي نيلس فيرلين : أنغام اغنية شعبية
- التين في ظلال النخيل-3
- التين في ظلال النخيل- الجزء 2
- التين في ظلال النخيل الجزء 1
- تمرد الغيتو - مقاومة المحكومين بالموت
- كشف الحقيقة في أعماق الظلام
- قد حان لي وقت الصلاة - قصيدة لإميلي ديكنسون
- رحلة موفقة ، سيدي الرئيس!
- قصيدة غزل لحافظ الشيرازي- ياريح الصبا ، هلّا أتيتِني بنفحة م ...
- رواية - كلّ شيء هادئ على الجبهة الغربية- و أجيالنا المحترقة ...
- الزورق العليل


المزيد.....




- على أنغام الموسيقى... كتابة نهاية عداء دام 20 عاما بين إثيوب ...
- حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر ...
- حفل ختام كأس العالم 2018: البرازيلي رونالدينيو والممثل الأمر ...
- البيجيدي: لا وجود لسوء نية في تسريب مداخلة حامي الدين
- شاهد: رسامون يحولون الأجساد إلى لوحات فنية
- شاهد: رسامون يحولون الأجساد إلى لوحات فنية
- أردوغان يستخدم صلاحياته الدستورية ويعيد ترتيب المؤسسة العسكر ...
- أسبوع عالمي لسوريا في بيروت..إصرار على الأمل بالفنون
- لويس رينيه دي فوريه: الحُكْم
- في مسيرة الرباط .. حضرت العدل والإحسان وغاب المواطنون


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد كشكولي - نهاية التكوين