أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - أعلام ساويروس ..!!! والدولة المصرية.!















المزيد.....

أعلام ساويروس ..!!! والدولة المصرية.!


مجدى نجيب وهبة
الحوار المتمدن-العدد: 4946 - 2015 / 10 / 5 - 17:14
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


**أول أمس استضاف الأعلامى أحمد موسى الكاتب عبد الرحيم على ..وقد عرض الأخير حوار مسجل بين ناشط 6 ابريل احمد ماهر والناشط أحمد عيد الذى اشترك للاسف فى وضع دستور مصر وقد كان الحوار بين الاثنين حول مؤامرة تسليم مصر للأخوان وتأليف كتاب عن ثورات الربيع العربى على ان يقوم الامريكان بكتابة المادة ومضامين الكتاب ليوافق هواهم وان يضع مؤسس حركة 6 ابريل اسمة فقط ويتقاضوا مبلغ كبير من المال يتقاسمة النشطاء بينهم بينما يضيع الوطن لا شىء يهم ..استمعنا الى اكثر من حوار بين الاثنين وقد تعمد السيد عبد الرحيم على على عرض الشريط المسجل بين الاثنين لانة للأسف الناشط احمد عيد كان من احد الذين وضعوا دستور مصر بل الكارثة انة مرشح نفسة فى مجلس الشعب عن دائرة امبابة ..وهنا يأتى موقف الدولة الذى يبدو انة متخاذل أو مرهرط أو ربما مازال البعض متامر على اسقاط الدولة المصرية ومازال البعض يرتدون الأقنعة حتى الأن...فالمفروض أن هذة الشرائط وغيرها الكثير عرض على الامن الوطنى المصرى والمخابرات العامة والمفروض انة يتم اتخاذ كل الاجراءات القانونية ضد كل من تورط فى التآمر على الدولة المصرية لان مصر ليست تكية لكل من يلهو بها والشعب هو الذى يدفع الثمن ..ولكن للأسف اى شىء من هذا القبيل لم يحدث بل زادت الامور سؤا واصبحنا نرى الاعلام الكياد الذى يمتلكة رجل الاعمال نجيب ساويروس وهو يكيد للوطن فتارة يتم قطع الارسال على الكاتب عبد الرحيم على لانة تجرأ وكشف دور رجل الاعمال نجيب ساويروس وعلاقتة بالسيد محمد البرادعى (الهارب) وهو رجل امريكا الاول وآخرين كثيرون تحالفوا لاسقاط الدولة المصرية ..وتأتى النكبة الكبرى أمس بالجوء قناة رجل الاعمال باستضافة أحمد عيد ليهدد كلا من السيد عبد الرحيم على ومقدم البرنامج احمد موسى وكأننا لسنا فى دولة ولا هناك وطن ولا هناك دولة كبرى اسمها مصر ..لم تكن المرة الاولى التى يستخدم رجل الاعمال قنواتة وصحفة فى تدمير الوطن واتعجب من دولة لا تحترم سيادة المواطن المصرى وتترك كل شىء للعشوائيات وللذين يتأمروا عليها كتبنا نحذر من رجل الاعمال وما يفعلة فى الوطن ولكن يبدو انة يملك سلطة اكبر من سلطة الشعب المصرى فمن وراءة ومن يدعمة ومن يتغاضى عن كل ما يفعل ولصالح من يتحرك رجل الاعمال بكل ثبات وثقة وكأنة دولة داخل الدولة ..لقد كتبنا كثيرا ولكن لا حياة لمن تنادى واليكم نص المقال الذى كتبناة منذ اكثر من عامين وللأسف لم يتغير شىء ولن يتغير.....
*****إتقوا الله فى مصر .. يا إعلام "ساويرس"!!!****
** من الواضح أن العاهرة ستظل عاهرة .. مهما حاولت أن تتجمل وتتستر خلف شعارات مضللة وكذابة .. ومهما حاولت أن تتستر حول أقنعة زائفة ..
** عندما كتبنا عن جريدة "المصرى اليوم" الإخوانية .. هذه الجريدة التى يشارك فى إدارتها ، رجل الأعمال "نجيب ساويرس" .. وعندما وجهنا إتهامنا لرجل الأعمال بأنه ليس بوطنى .. وإنما هو يحرض ضد الوطن من خلال جريدة أدارها "مجدى الجلاد" منذ بداية نشأتها لخدمة الإخوان ومنظمة حماس التخريبية .. ونجح فى ذلك .. وبعد سقوط النظام ، وسيطرة الإخوان على كل الحياة السياسية فى مصر .. صار رئيس التحرير السابق كارت محروق فى نظر الممولين لهذه الجريدة .. فتم إستبعاده بعد حصوله على مكافأة مالية .. نتيجة خدماته الجليلة فى تخريب الوطن وتدميره .. ورغم ذلك أيدنا الكثيرين ، وهاجمنا البعض تضامنا مع "ساويرس" ..
** وعندما هاجمنا قناتى "O.T.V" .. التى تقوم بنفس الدور .. لم نجد إستجابة أو تحرك أو بيان واحد يصدر من مالك هذه القناة .. وهو نفس رجل الأعمال "نجيب ساويرس" .. بل هو أصدر بيان واحد فقط ، عندما تعرضت القناة للتهديد من قبل بعض المواطنين .. لكى تكف عن التحريض ضد الوطن .. خرج علينا رجل الأعمال بكلمتين نشروا فى صفحته الخاصة "إن نباح الكلاب لا يضير السحاب" !!..
** وها هى "المصرى اليوم" تعود بنفس المنهاج .. لتهل علينا فى قضية إرهابية ، شغلت الرأى العام المصرى .. وهى الإعتداء الإرهابى السلفى على طالب السويس "أحمد حسين عيد" ، طالب الهندسة ، أثناء سيره مع صديقته بالطريق العام ..
** تقول الجريدة للتضليل على الحقائق .. فى صدر عدد الجمعة الصادر فى 6 يوليو 2012 .. مانشيت كبير وعنوان يقول "الشيخ وليد وشريكاه يعترفون أمام النيابة بقتل شاب السويس" .. والكلام للثلاثة المتهمين .. حاولنا نصحه ، والطعنة غير مقصودة .. بل أن الجريدة نشرت كذلك على لسان اللواء "محمد إبراهيم" وزير الداخلية ، أن المشتبه بهم فى قتل الطالب "أحمد حسين" ، ضحية السويس ، والذى صفهم بأنهم "ملتزمون دينيا" .. نافيا إنتماءهم لأى أحزاب سياسية ، أو تيارات متطرفة .. وشدد الوزير على أن الحادث "جنائى" ، و"مشاجرة عادية" .. متهما أجهزة الأعلام بتضخيم الحادث ، والترويج لـ "جماعة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر" .. التى لا وجود حقيقيا لها ..
** وإذا ثبت ما صرح به وزير الداخلية ، فيجب أن يقوم هذا الوزير بتقديم إستقالته فورا من أخطر جهاز أمنى يحافظ على أمن وسلامة الوطن وهى "وزارة الداخلية" .. كما يجب التحقيق مع مالك هذه الجريدة الذى يسمح بنشر الموضوع بطريقة مفبركة ومغايرة للواقع ..
** كما أن هناك التحقيق الذى نشرته الجريدة داخل العدد ، بعنوان أكثر حماقة .. "المصرى اليوم تنشر سيناريو الجريمة فى 10 مشاهد" .. وتفاصيل الخبر تقول .. "وليد وعنتر ومجدى ثلاثة ملتحيين" .. لا ينتمون لأى تيار دينى ، أو مدرسة فكرية إسلامية معروفة فى السويس .. ركبوا دراجاتهم النارية ، وتوقفوا أمام حديقة عامة ، عادة ما يكون روادها من الشباب .. ودخلوا فى نقاش عادى تطور إلى نقاش ساخن ، مع شاب كان بصحبة فتاة .. تطور الأمر إلى "غزة" فى فخذه الأيسر .. ودماء تسيل على الرصيف .. وإنتهى فى مستشفى الإسماعيلية كحالة وفاة" ...
** هل رأيتم تبسيط لهذا الحادث الإجرامى أسهل من ذلك .. يعنى ببساطة ، الجريمة عادى والضرب أفضى إلى موت .. فلا يندرج تحت بند الإرهاب ، أو سبق الإصرار والترصد .. ولكن كما يقرأ البعض أن الجريمة عادية جدا قد تحدث كل لحظة .. وتبدأ الجريدة فى عرض 10 مشاهد ..
** كتبوا .. المشهد الأول .. بين الساعة السابعة والثامنة .. بدأت فى إستقبال زوارها الليليين ، وروادها .. فإطلالة الحديقة على المجرى المائى من جهة ، وكورنيش خليج السويس من جهة أخرى .. جعل منها مكانا مرغوبا فيه .. ولكن عدم إضاءتها بشكل جيد ، حدد بنسبة كبيرة ، طبيعة روادها المنتشرين بكثافة غير كبيرة بإمتداد 500 متر ..
** وفى المشهد الخامس .. طبعا هناك مشهد ثانى وثالث ورابع .. ولكنى قصدت ما تحاول الجريدة توصيله للقارئ .. تقول "المشادة تجرهم الأربعة "الثلاثة أشخاص وأحمد إلى عمق الحديقة .. وبالطبع المقصود من المشهد هنا هو إيهام القارئ بأن الشاب كان يجلس فى الحديقة وسط الأنوار الخافتة .. والباقى معروف" ..
** المشهد الثامن .. يزداد العنف مع تكرار الدفعات والشد والجذب .. يخرج أحد الثلاثة مطواة ويسدد لـ "أحمد" طعنة فى فخذ ، قدمه اليسرى بسلاح أبيض .. مما تسبب فى قطع شريان القدم .. ويسقط بينما يركض الثلاثة إلى دراجتهم النارية ، ويهرولون سريعا من المكان ..
** هذه بعض المقاطع المقتبسة من المشاهد العشرة التى نشرتها "المصرى اليوم" ..
** هذا هو رأى أحد الصحف التى حذرنا منه ، رأت تبرئة الإرهاب .. وإلصاق التهمة بالشهيد "أحمد حسين" ، طالب الهندسة .. بأنه كان يمارس فعل فاضح داخل إحدى الحدائق خافتة الأضواء .. وسوف أترك للقارئ التعليق على ما ذكرته صحيفة "المصرى اليوم" ..
** كلمة أخيرة لرجل الأعمال "نجيب ساويرس" .. كفاكم تخريب فى مصر .. كفاكم .. كفاكم .. كفاكم !! ."" ومازالت الجريدة والقناة تمارس التحريض ضد الوطن ..والوطن هو الشعب المصرى ولا خياة لمن تنادى""
مجدى نجيب وهبة





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,049,430
- كلاكيت مرة أخرى ...-لجنة ألعار ..لجنة الخمسين- التى وضعت دست ...
- حمدى رزق-..أى حلم تتحدث عنة ..؟ألا تخجل من نفسك !!!
- ألاعلام ألمصرى ..يقود حملة خبيثة لإسقاط سوريا
- الرئيس السيسى ..ودستور آلتأمر على مصر
- هل السيسى يسلم مصر للسلفين ؟؟!!!!
- رسالة :إلى العميان الذين لآيبصرون ما تفعلة آمريكا
- هل مريم ملاك كاذبة ..أم صادقة فى روايتها -الصفر-
- -مصر- بين العواطف والجهل ..وبين الفوضى الهدامة
- هل يسير ..-السيسى- على خطى ..-حسنى مبارك-
- -الفوضى والإرهاب والبلطجة- شعار مصر الجديدة فى غيبة من الشرط ...
- بعد تطبيق قانون الإرهاب ..ميدان الجامع بمصر الجديدة يتحول ال ...
- -الخديعة الكبرى- .. أسمها -السد العالى-
- كوارث قد تدمر الجميع اسمها ..شبكات التواصل الاجتماعى والفيس ...
- امريكا ..ليست دولة ..بل مجتمع من..- الشواذ والإرهابين-
- رسالتى .. إلى صديقى العزيز بعد أن فكت كل اواصر الحب والإحترا ...
- الدعوة لأنشاء حزب مسيحى ..هى جرس انذار للرئيس المصرى .. مصر ...
- لماذا ترك المشير طنطاوى الحكم للأخوان ..
- -مقال هام جدا-.. -لماذا يجب أعدام ..-محمد مرسى - مليون مرة و ...
- كيف توفى ..مجند هاني صاروفيم فى 2006 ..ملف جديد يستغلة الاخو ...
- -أعلام الغوانى - ..والفساد السياسى ’وجهان لعملة واحدة


المزيد.....




- الجيش الإسرائيلي يداهم وكالة الأنباء الفلسطينية -وفا-
- فيديو: بغداد تحتفل بالذكرى الأولى لانتصار الجيش على داعش
- وزيرة الأمن الداخلي الأمريكي تناقش التعاون الأمني مع وزير ال ...
- الجامعة العربية تحذر البرازيل
- الولايات المتحدة تلغي تحذيراتها بعدم السفر إلى روسيا
- حازم الأمين: هل يصبح لبنان دولة بوليسية؟
- برشلونة يتخلى عن مواجهة جيرونا في ميامي
- انطلاق الحملة التضامنية لجمعية الرحمة للاعمال الاجتماعية لفا ...
- مصر تحظر بيع السترات الصفراء خوفاً من نشوب مظاهرات شبيهة بفر ...
- فيديو: بغداد تحتفل بالذكرى الأولى لانتصار الجيش على داعش


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مجدى نجيب وهبة - أعلام ساويروس ..!!! والدولة المصرية.!