أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جميل السلحوت - ثقافة التخلف والجهل وراء تدافع الحجّاج














المزيد.....

ثقافة التخلف والجهل وراء تدافع الحجّاج


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 4938 - 2015 / 9 / 27 - 11:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



بدون مؤاخذة- ثقافة التخلف والجهل وراء تدافع الحجّاج
من سبق له زيارة منطقة منى التي جرى فيها تدافع الحجّاج ممّا أدّى إلى وفاة 769 شخصا منهم واصابة مئات آخرين، لا يحتاج إلى كثير من الذّكاء ليقف على أسباب ذلك، فالخطأ ليس في المكان، ولا في التّنظيم بمقدار ما هو في الحجّاج أنفسهم، فآلاف الحجّاج خصوصا المسنّين منهم يعانون من عجز ما، بعضه اعاقات حركيّة، وهم من جنسيّات مختلفة متفاوتة في ثقافتها ووعيها وفهمها لكيفيّة آداء مناسك الحجّ، ومنهم من لا يحترم النّظام والتّرتيب، ويبدو وكأنّه في سباق مع غيره معتمدا على قوّته البدنيّة، ولا يحترم ضعف الآخرين، وهذا يظهر جليّا في شعائر الحجّ المختلفة، بما في ذلك الطّواف حول الكعبة، ولك أن تشاهد عجائز ذكورا واناثا يجلسون في صحن الكعبة المخصّص للطواف، وغالبيّتهم من المسنّين، يمدّون أرجلهم ويجلسون ساعات طويلة، ومنهم من يعتمد على قوّته البدنيّة ويدفع الآخرين بعنف أثناء الطواف وقرب أستار الكعبة، وللأمانة فإن الأمن السّعوديّ المسؤول عن مناسك الحجّ يتحلّى بأخلاق عالية جدّا قلّ مثيلها، وهذا ما شاهدته في موسم الحجّ عام 2009، أنا والوفد الثّقافيّ الفلسطينيّ، وقد رأيت بأمّ عيني حجّاجا يدفعون رجال الأمن السّعوديّ، وكانوا يردّون عليهم دون استعملهم لأيديهم "هداك الله يا حاجّ لا تؤذي نفسك ولا تؤذي غيرك."
ومكان رمي الجمرات مؤهّل لجميع الحجّاج بدون تزاحم لو احترم الحجّاج ذلك، كنّا في منى في مقصورة وزارة الثّقافة السّعودية ضمن وفد من 96 شخصا، وهو بجانب الدّور الرّابع من رمي الجمرات، والأدوار متشابهة، وهي على شكل حذوة الفرس، وبعرض 80 مترا، يدخل الحاجّ من يمينها ويخرج من يسارها، وكان الحجّاج المتواجدون في الدّور الرّابع لا يصل عددهم إلى بضع مئات، لأن الآخرين وهم بمئات الألوف كانوا يتدافعون ويتزاحمون في الدّور الأوّل والثّاني، ولو قاموا بذلك من الدّورين الثّالث والرّابع لما كان هناك تدافع، ولأدّوا الشّعيرة بيسر وسهولة، وهذا لا يكلّفهم سوى مشي عشرات الأمتار، لكنّ الجهل والتّخلّف وعدم احترام النّظام هو ما يقودهم إلى التّزاحم والتّدافع.
ووجود ملايين الأشخاص في مكان واحد وزمان واحد هو بحدّ ذاته عبء كبير، والسّعوديّة تستفيد من تجربة كلّ عام، وتعمل على تحسين الأوضاع والتّسهيل على الحجّاج بشكل دائم، وتقدّم خدمات ظاهرة للحجّاج بطريقة لافتة، منها نشر آلاف السّيارات التي تحمل الماء البارد ووجبات الطّعام وتوزعها على الحجّاج مجّانا، ومنها الخدمات الطبّيّة المجّانيّة.
وقد نختلف مع السّعوديّة في أشياء كثيرة، لكن ليس من الانصاف تجاهل دورها في خدمة الحجيج وتسهيلاتها لهم. لكنّها بالتأكيد لا تملك القدرة على تثقيف ملايين الحجّاج القادمين من كافّة أصقاع الأرض، كي يحترموا النّظام، ومنعهم من التّدافع كي لا يؤذوا بعضهم.
17-9-2015





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,152,970,941
- بدون مؤاخذة- الأقصى والعيد
- بدون مؤاخذة- طلعت ريحتكم
- زغرودة الفنجان لحسام شاهين وأدب السّجون
- رواية الخاطئة في اليوم السابع
- أوامر بقتل الأطفال
- الخاطئة رواية العشق الحرام
- تعدّدت الأسباب والموت واحد
- لا عصمة بعد القدس
- اليوم السّابع تحيي ذكرى سميح القاسم
- في بلاد الكفار
- خماسيّة الموت
- التعليم في فلسطين مشاكل وطموحات
- فلم -سادة- لأكرم الصّفدي
- طريق القدس بعيدة
- رواية -فتاة الكرمل- لمحمّد جوهر
- رواية -فتاة الكرمل- وحق العودة
- لا نقول وداعا
- لينا تعرف ما تريد
- الأطفال يحبّون الموسيقى الهادئة
- الطّفولة ورائحة المسك


المزيد.....




- سيف الإسلام القذافي يدعو لانتخابات رئاسية في ليبيا بأسرع وقت ...
- نتنياهو: علاقاتنا مع العرب تتوطد ودول إسلامية رائدة تتقرب من ...
- سيف الإسلام القذافي يشيد بدور روسيا في دعم السلام في ليبيا
- حماس تحذر من محاولات إسرائيل التدريجية للمساس بإسلامية المسج ...
- سلطات الاحتلال تستبعد 4 من حراس المسجد الأقصى بعد الإفراج عن ...
- ما الذي دفع يهوديا متشددا إلى اختيار العلمانية؟
- فلة الجزائرية ترفع الأذان وتثير ضجة على الشبكات الاجتماعية
- استكشف بعض أقدم الكنائس بالعالم في هذا المتحف الفريد بتركيا ...
- سيف الإسلام القذافي في المشهد الليبي.. الغائب الحاضر!
- -السلفية الجهادية-.. كيف نشأت ولماذا تحولت من الإقليمية إلى ...


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جميل السلحوت - ثقافة التخلف والجهل وراء تدافع الحجّاج