أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اتريس سعيد - هنا اجبرت على الوجود














المزيد.....

هنا اجبرت على الوجود


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 4904 - 2015 / 8 / 22 - 02:21
المحور: الادب والفن
    


الاف العوالم ترقد في في روح البشر
دروب العقائد تنتهي في وطن الحب
لااخجل في فعل مااريد واني لانتفظ ان اجبرت على فعل مالااريد
نحن البشر كائنات تتهجى ابجدية الوجود
لتعيد زخم المعنى للكون دون انقطاع
بين ترقب الفجر القريب والمغيب الذي استاثربحروف النور
قام سر الخليقة في البدا
كون معنى الفرح ان تتخلص من احاسيسك كي لاتبديها اتجاه اي شيء
التحدي يكون امام بوابة الشهوة حيث يخوض الضمير الحرب
نيابة عن المثل ضد خدر انبطاح والخنوع في سرير الرضوخ
هنا سوق النخاسة حيث تباع الذمم
وتشنق الضمائر الحرة لتعلق على الصلبان
حاول ان تفكر مرة واحدة في شيء خارج نطاق ماتريد ومالاتريد
اوحت لي معشوقتي ان الحب معناه ان نتظاهر فقط
حيرتي جعلتني اتسائل
هل تستطيع اوهام الحب الصمود امام وحشية الجوع
الخشوع امام العاهرة كان سببا
في الشكوى التي رفعتها الغوغاء ضد عقدة الكبت
الوقاحة كائنة بما يترك المرء يعتقد انه ادرك سر الوجود
هنا اجبرت على الوجود
لاكن لايهم
سابتلع التراب وساقضم اسلاك الكهرباء
ساكتب قصائدا للموتى واحياء
ستظل شاهدة على صمودنا
تحملها الرياح الحبلى بميلاد العاصفة
حيث يتسنى للجيل الجديد ان يتغنى بملاحم اجداد
في لحظة ما لابد ان يكون لنا فيها موعدا مع التاريخ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,059,418
- اغاني الحب والثورة
- نشيد الظفر
- ظلال المدن الشقراء
- اخطاء اللهة
- لم نعد نخشى الطغاة
- رغم انوف الكرهاء
- مصحف الغضب
- جمجمة اله
- التالق الساطع لبراءة القمر
- خريف احتراق
- اوجاع الحجر
- سبيلا
- في زمن لم يكن
- انغام الجمجمة الكئيبة
- في حيز يسمى الوطن
- وساوس فيرجينيا
- الحان تعزفها انامل الموت
- تحت اهداب الصقيع
- القبعة والجنون
- حريق في ذاكرة الماء


المزيد.....




- فيلم سكورسيزي The Irishman يفتتح مهرجان القاهرة السينمائي ال ...
- -أنتج أفلاما جنسية للجميع .. وليس للرجال فقط-
- المرشحة لخلافة إلياس العماري.. طردتها الصحافة واحتضنتها الس ...
- الوزيران أمكراز و عبيابة أمام أول امتحان بمجلس المستشارين
- عقب أيام من طعن ابنها... فنانة عربية تتعرض لحادث سير
- عازفة الكمان صاحبة واقعة الهاتف تعاود الهجوم
- سفير تركيا لدى أوزبكستان يؤكد على وجود خطأ في ترجمة تصريحات ...
- بنشعبون: الحكومة حرصت على اتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على ...
- في تصريح جديد… عمار سعداني يتمسك بموقفة إزاء مغربية الصحراء ...
- انتقد القرآن وأوجب الغناء وألف الكتب -الملعونة-.. هل كان ابن ...


المزيد.....

- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - اتريس سعيد - هنا اجبرت على الوجود