أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - ُُُEL MEKKI DE CETA














المزيد.....

ُُُEL MEKKI DE CETA


ناس حدهوم أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4889 - 2015 / 8 / 7 - 19:23
المحور: الادب والفن
    


DE LA FORMA COMO
TE VEO YO
ASI HAS VIVIDO SIEMPRE
LOCO COMO FLORES REGALADAS
LIBRE COMO EL VIENTO DE LA NOCHE
COMO SONRISAS DE VERANOS DE ORO
AZUL PERO MOJADO
COMO CUALQIER PINTOR DE NIEVE
NUNCA MIRABAS ATRAS
EXCLUSIVO
COMO VERBENAS DE AMOR
NUNCA ESPERABAS QUE TE DAN
SOLO SABES DAR
Y DAR
Y DAR
BESOS LUNARES
ERAS SIEMPRE UN CANCION DE PAZ
UN SOL PARA LAS MANANAS
RUISENOR DE UN JARDIN DE LLUVIAS
NUNCA YO PUEDO OLVIDAAR
MI INFANCIA
CON DONA ALIWA
TU MADRE
MI MADRE
LA MADRE DE LOS DEMAS
NUNCA YO OLVIDO SADAK
EL PAJARO DE COLOR DEL CIELO
ELUMINADO
COMO NUVES DEL ALMA
AHORA LLEGO LA CITA NUESTRA
VAMOS A CERRAR LOS OJOS
Y DORMIR LA ITERNIDAD
VAMOS A IR MUY LEJOS
Y ABANDONAR
LAS ESQUINAS
FULGOR DEL MUNDO
MIKKI
HASTA NO LUEGO
HASTA NINGUN SITIO
-





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,004,768
- من صلب الخيال
- الأقارب عقارب والأصدقاء أسوأ الأعداء
- الزلزال العربي
- علامة مفزعة
- كأشباح بأيادي مقطوعة
- الفجر الواعد
- سيدة أمسي
- الأشد فتكا بالأحلام
- إ كليل الشوك
- وقت الوقت
- التوبة
- الحوار هو الحل الوحيد
- الشبح
- بالأبيض والأسود
- T O R M E N T A
- عبث في القشور
- هكذا همست الريح على مضض
- ككل عابر سبيل
- الصاعقة
- معاني في الرأس


المزيد.....




- فنانون لبنانيون يشاركون في المظاهرات
- راغب علامة ووائل جسار.. فنانو لبنان يدعمون مطالب المتظاهرين ...
- سينما الحمراء.. عندما كان في القدس مكان للترفيه
- أغنيتين جديدتين لعملاق الاغنية اليمنية عبدالباسط عبسي
- لقاء بالرباط لانتقاء مستشاري حكومة الشباب الموازية
- ترامب محق بخصوص روما القديمة.. فهل تعيد أميركا أخطاء الجمهور ...
- -جريمة على ضفاف النيل-.. أحدث الأفلام العالمية المصورة في مص ...
- منع فيلم أمريكي في الصين بسبب لقطات عن بروس لي
- تونس... 22 دولة تشارك في الدورة الثانية للملتقى الدولي لأفلا ...
- هذا جدول أعمال الاجتماع الثاني لحكومة العثماني المعدلة


المزيد.....

- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ناس حدهوم أحمد - ُُُEL MEKKI DE CETA