أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - صلاح بدرالدين - لماذا - مؤتمر وطني كردي سوري انقاذي - ؟














المزيد.....

لماذا - مؤتمر وطني كردي سوري انقاذي - ؟


صلاح بدرالدين

الحوار المتمدن-العدد: 4886 - 2015 / 8 / 3 - 10:08
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    



منذ أسبوع وتحديدا في السادس والعشرين من الشهر السابع أطلقت نداء أدعو فيه الى عقد مؤتمر وطني كردي سوري للانقاذ وخلال أيام حظي النداء على شبكات التواصل الاجتماعي بدعم وتأييد المئات من بنات وأبناء شعبنا في الداخل والخارج وخصوصا من الناشطين الشباب والمستقلين والنخب السياسية والثقافية وبادر البعض منهم بادراج النداء وبنوده على بساط البحث والنقاش حيث مازال جاريا باقبال جيد وقد أحيط معظم الأطراف الوطنية ( قوى الثورة وديموقراطيي المعارضة ) والكردستانية والاقليمية والدولية المعنية بالقضية السورية علما بمضمون النداء ومايرمي اليه ويتم الآن مناقشته بكل شفافية وبمنتهى المسؤلية مع الأشقاء في قيادة اقليم كردستان العراق .
كما أشير اليه في نص النداء هناك حاجة موضوعية لاعادة بناء الحركة الكردية الوطنية السورية والعودة الى جوهرها الأصلي التاريخي الذي قامت عليها منذ مايقارب القرن كجزء من الحركة الديموقراطية السورية وتنظيم الطاقات الكامنة في الساحة الكردية من جديد لتعيد اسهاماتها الايجابية في الحراك الثوري الوطني العام بعد أن عبث بها وشرذمها أكثر من طرف وكل حسب مصالحه وأجندته بدء من النظام وانتهاء بالأحزاب الكردية .
لقد أدت ممارسات الأحزاب الكردية بشكل عام ومنذ اندلاع الانتفاضة الوطنية السورية وتصرفاتها الخاطئة المدمرة في انخراط البعض منها في مشروع النظام مثل – ب ي د – وهو الفرع السوري ل – ب ك ك – وأحزاب المجلس الكردي التي كان القسم الأعظم منها موال للنظام قبل الانتفاضة وظل بلالون وطعم ودور مابعدها كما لم يشكل ولو جزء من المشروع الوطني الكردي لمواجهة مشروع النظام ومن ضمنه – ب ي د – وفشل في أن يكون بديلا له في الساحة الكردية رغم احتضانه من جانب – الائتلاف – ودعمه من جانب محاور اقليم كردستان .
لذلك فان نداءنا من أجل عقد مؤتمر وطني كردي سوري للانقاذ هو استجابة موضوعية لارادة غالبية الكرد السوريين توجهنا فيه الى شعبنا أولا بكل طبقاته الاجتماعية وتياراته السياسية والثقافية ونخبه الوطنية ومثقفيه ومستقليه لنستمد منه القوة والتصميم والشرعية ونعود اليه للمشاركة في صياغة برنامج المستقبل بعد أن خذلته الأحزاب الكردية ولم تعد تمثل ارادته ومصالحه وطموحاته المشروعة بل أن الشعب هو من يدفع ثمن فشل واخفاقات تلك الأحزاب على حساب وجوده ومعاناته وهجرته وتشتته في أصقاع الدنيا .
نداؤنا هو محاولة بالعودة الى المشروع الوطني واعادة الاعتبار للشخصية الوطنية الكردية السورية المستقلة وازالة الشكوك عن حقيقة الدور الكردي الوطني واعادة رسم وصياغة حقوق وطموحات الكرد ضمن الحالة الديموقراطية العامة في البلاد وصيانة الوجود الكردي بقطع الطريق على أي طرف يهدف الى استغلاله لصالح أجندات خارجية ثم التوصل الى علاقات تواصل وتنسيق مع الشركاء والأشقاء والأصدقاء على أسس سليمة واضحة .
محاولتنا الراهنة جاءت بعد حوارات طويلة مع المعنيين بحاضر ومستقبل الكرد السوريين وخاصة الأشقاء باقليم كردستان العراق وبشكل أخص رئاسة الاقليم حيث يشاركوننا الاهتمام بالموضوع والحرص على انقاذ حركتنا وتعزيز صفوفها وتوحيد قواها واسعاد شعبنا كما أننا أجرينا اتصالات مسبقة مع نخب من شركائنا من الوطنيين الديموقراطيين السوريين من معارضي النظام بينهم أعضاء في – الائتلاف – ومستقلين كما أوضحنا فكرتنا لبعض أصدقاء الشعب السوري على الصعيدين الاقليمي والدولي .
نتمنى أن تتجاوب الأحزاب الكردية مع ندائنا وتساهم معنا في اجراء الاصلاح واعادة البناء مع معرفتنا بأن هناك قسم من أصحاب المصالح في قياداتها لاتتمنى اجراء أي تغيير وسيحاول كما يظهر على زرع العراقيل طبعا هناك المئات من مناصري الأحزاب أيدت النداء وشاركت في التوقيع عليه الى جانب أن هناك قلق عام لدى رؤساء الأحزاب الكردية السورية وبعض المستفيدين من قياداتها ليس لأن كردستان سوريا قد تكاد تكون افرغت من السكان وليس بسبب فشل تلك الأحزاب وسيطرة سلطة الأمر الواقع وقوى النظام على المقاليد وليس لأن كرد سوريا أمام طريق مسدود بل فقط لأن هناك ارادة للتصحيح والتغيير من جانب شعبنا والمتجسد راهنا بندائنا من أجل عقد مؤتمر وطني كردي سوري انقاذي والاقبال المنقطع النظير على النداء ووصول المشاركين في التواقيع قرابة 700 ناشطة وناشط خلال أيام معدودات وتقبل ذلك بدرجات متفاوتة من جانب قيادة الاقليم وقوى الثورة السورية .
لقد اصيبت قيادات الأحزاب بالذهول ولأنها لاتملك خططا للاصلاح ولاتعترف بعجزها وافلاسها فان البعض منها اختارت الطرق الالتفافية لمواجهة مشروع المؤتمر ظنا منها ان ذلك سيوقف المشروع أو يؤخره كان عليها اذا كانت نياتها صافية أن تتعامل بشجاعة ومسؤلية مع هذا المشروع الاستراتيجي للانقاذ وان تطرحه للمناقشة والنقد البناء كما طالب بذلك مقدم المشروع .
ذهب متزعم أحد الأحزاب بعيدا في محاولة الالتفاف امعانا في المضاربة على المشروع بأن طالب الأحزاب الكردستانية بالمساعدة متناسيا أن أزمتنا الداخلية نحن مسؤلون عنها ولايمكن لاحد حلها غير شعبنا وشبابنا وناشطونا وان لكل حزب كردستاني مشاكله واهتماماته الخاصة وازمته الداخلية ثم لماذا التهرب من واقعنا المزري ورمي ( قذارتنا ) على أبواب الآخرين
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=476995 * نص النداء





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,469,781,849
- مخالب ايران الاقليمية بعد الاتفاق النووي
- نداء من أجل عقد مؤتمر وطني كردي سوري للانقاذ
- الاتفاق السياسي أولا
- المناطق السورية - الآمنة -
- قراءة لرسالة زهران علوش - الى الاخوة الكرد -
- حوار شامل حول قضايا الساعة
- حوار حول قضايا ساخنة
- في مسألة ( بيشمركة روزآفا )
- -سورية للجميع وفوق الجميع - ..... بيان الوحدة الوطنية الكردي ...
- قراءة مختلفة لنتائج انتخابات تركيا
- عودة الى القضية المركزية
- في مؤتمر - الريحانية -
- في التكامل بين اجتماع القاهرة ومفاجأة سليماني
- السبيل لاعادة الثورة الى الأيدي الأمينة
- المسألة أبعد من - كةلةشين -
- ايران – البيشمركة – بغداد – أربيل
- سجالات عقيمة على هامش الثورة
- عشرة ملاحظات لناشطي مهاباد
- قراءة في هبة مهاباد الدفاعية
- ليس هكذا يعاد اعمار- كوباني -


المزيد.....




- مصدر عسكري لـ RT: الجيش السوري ينتشر في بعض أحياء خان شيخون ...
- تشاد تعلن حالة الطوارئ في ثلاثة أقاليم بسبب تدهور الوضع الأم ...
- فرار 9 آلاف شخص من حريق غابات في جزر الكناري
- شاهد: عسقلان تنحت السلام والأمل على الرمال
- التحالف بقيادة السعودية يشن هجمات على أهداف عسكرية للحوثيين ...
- التحالف بقيادة السعودية يشن هجمات على أهداف عسكرية للحوثيين ...
- كيف ضاعت عدن؟ خديعة سعودية أم تخاذل الشرعية؟
- ترامب: على مجلس الاحتياطي خفض أسعار الفائدة نقطة مئوية
- مايك بنس: فوز أي ديمقراطي في 2020 سيمحو ما حققناه في عامين و ...
- طائرة أمريكية تتعرض لحادث أثناء هبوطها


المزيد.....

- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر
- مفهوم المركز والهامش : نظرة نقدية.. / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - صلاح بدرالدين - لماذا - مؤتمر وطني كردي سوري انقاذي - ؟