أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نايف سلوم - الصراعات المذهبية في الشرق الأوسط وحدود المنفعة الإسرائيلية














المزيد.....

الصراعات المذهبية في الشرق الأوسط وحدود المنفعة الإسرائيلية


نايف سلوم
الحوار المتمدن-العدد: 4853 - 2015 / 7 / 1 - 08:17
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



الصراعات المذهبية التي لاقت رواجاً في السنوات الأخيرة في منطقة الشرق الأوسط وجدت أرضها الخصبة في كل من سوريا والعراق، حيث تجرى تغذيتها بشكل عنيد من قبل نظم إقليمية نافذة كالسعودية وتركيا وقطر. إذ تحاول هذه النظم مواجهة تنامي النفوذ الإيراني بتسعير الصراعات المذهبية عبر تدريب وتسليح وتمويل إرهابيين إسلاميين من جميع دول العالم والمنطقة العربية ومتمردين من حزب الإخوان المسلمين في سوريا ومصر وتونس وليبيا واليمن لحشد جميع هؤلاء في المواجهة المستعرة في أقطار العالم العربي خصوصاً سوريا والعراق.

لم تقتصر الانشقاقات المذهبية في المجتمعات المذكورة بل تعدتها إلى تشقق الجماعة الواحدة، ومثالها انقسام «الجماعات السنية» في الجانب الأفريقي من المنطقة العربية خصوصاً في ليبيا وتونس ومصر، حيث تجد جهاديين تكفيريين يكفرون جماعات سنية أهلية لها نفس المذهب الفقهي (المالكي) فقط لأن هذه الجماعات تظهر دعمها للمقاومة الاسلامية في لبنان وللقضية الفلسطينية، وفقط لأن داعمي هؤلاء التكفيريين من النظم الإقليمية في الشرق الأوسط يصيبهم الهرش والحكاك ما أن تذكر المقاومة الإسلامية اللبنانية وقضية فلسطين.
دأبت إسرائيل على شد أزر المجتمع بإبقائه في حالة توتر مع محيطه

تشرف الولايات المتحدة الأميركية على حلفائها وأتباعها الاقليميين في السعودية وقطر وتركيا في سياق إدارتهم للصراعات السياسية في الشرق الأوسط عبر تلاعبها بها لتأخذ تمظهرات مذهبية وقومية واثنية في سبيل تأبيد وتوسيع مصالح الولايات المتحدة وإسرائيل والنظم الإقليمية الدائرة في فلكهما. لا شك أن إسرائيل ومن خلفها النظام الإمبريالي تستخدم الصراعات المذهبية في المنطقة لتمييع جميع أشكال الصراعات الطبقية والسياسية وتحويلها إلى صراعات مذهبية منهكة ومميتة للدول والجماعات والأفراد. المنفعة الاسرائيلية من الصراعات المذهبية واضحة للعيان لكن لهذه المنفعة حدود وقد تجلت هذه المحدودية في المنفعة في الآثار الضارة التي بدأت تظهر على الكيان الاسرائيلي ومن هذه الآثار: الأول، انتفاضة الفلاشا؛ وهم اليهود المنحدرون من أصل أثيوبي (يهود الحبشة). انتفاضة عبّرت في أيار المنصرم عن رفضها للتمييز العنصري بحق هؤلاء، حيث خرجت تظاهرات عمّت المدن الاسرائيلية بما فيها تل أبيب. كانت الشرارة اعتداء الشرطة الإسرائيلية على عنصر في الجيش من أصول حبشية. وقد أظهرت وسائل الإعلام الاسرائيلية مشكلة خطرة باتت تؤرق الكيان الصهيوني وهي مشكلة تكيف اليهود من أصل إثيوبي في المجتمع الإسرائيلي وصعوبة الاندماج. خصوصاً أنهم يعانون من التمييز العنصري في التعليم والإسكان والعمل وأخيراً في الجيش والشرطة.
الأثر الثاني هو مشكل الدروز في إسرائيل من عرب 1948 ومن دروز الجولان السوري المحتل عام 1967. فقد تعرض دروز سوريا في الفترة الأخيرة لتجاذبات من قبل السعودية وإسرائيل في محاولة لاستعمالهم كسياج لحماية إسرائيل وقوة مضادة لإضعاف وتفتيت الدولة السورية وذلك بعد أن تتم أبلستهم وإخراجهم من ديارهم ووطنهم السوري. إلى أن جاءت فضيحة المجزرة في عين لوزة في الشمال السوري بحق دروز إدلب من قبل جبهة النصرة وتهديد هذه «الجبهة» المدعومة مباشرة من النظام السعودي والتركي ومن إسرائيل. هذه المجزرة أظهرت حجم المفارقة التي وقعت فيها إسرائيل بما يخص تعاملها مع الجماعة الدرزية في سوريا. فإسرائيل تستقبل جرحى النصرة وتدعمها عسكرياً ولوجستياً، ثم تحاول في إعلامها ترهيب دروز حضر والسويداء بواسطة توقع مجزرة بحقهم تحضرها ليس «داعش» هذه المرة، بل جبهة النصرة حليفة إسرائيل. والهدف إقامة حزام عازل مع سوريا وعلى حساب الأرض السورية يخضع لسيطرة جماعات مسلحة سورية حليفة لإسرائيل، ومن جهة تعلن إسرائيل الحماية لهؤلاء الدروز السوريين في حال حصلت المجزرة بأن تبني لهم خيام على الحدود. آخر نتائج هذه المفارقة هجوم من دروز الجولان المحتل على سيارة إسعاف إسرائيلية تنقل جرحى النصرة إلى داخل إسرائيل.
لقد دأبت إسرائيل في العقود الماضية على شد أزر المجتمع الإسرائيلي بإبقائه في حالة توتر وعداء مع محيطه العربي. وكم افتعلت إسرائيل من الحروب مع محيطها العربي لإبقاء مجتمعها متراصاً لكن المعادلة تغيرت الآن وبعكس ما صرح يعلون وزير الحرب ووزير الأمن الإسرائيلي من أن خطر المحيط العربي تضاءل بفعل الصراعات المذهبية وأن الخطر يكمن في الصواريخ البالستية وفي الإرهاب! وأقول: إن الخطر الأكبر على الكيان هو في تفكك العداء المحيط بإسرائيل، فقد باتت إسرائيل تنعم بأصدقاء عرب وسوريين ومسلمين ولكن هذا التفكك للمحيط العربي المعادي سوف يكون له مقابل في الضفة الأخرى وعلامة ذلك انتقاضة الفلاشا وتمرد الدروز العرب في الجولان وفلسطين المحتلة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,817,648,435
- البروليتاريا والعلمانية
- التداعيات المحتملة لإطار التفاهم الإيراني الغربي
- فوضى المفاهيم
- من مقدمة كتاب -نقد النساء- قراءة في عابدات باخوس- القسم 2
- من مقدمة كتاب -نقد النساء- قراءة في عابدات باخوس
- رأي في مقالة جورج حداد -يا غالب يا مغلوب-
- نايف سلوم عضو اللجنة القيادية في تجمع اليسار الماركسي في سور ...
- عرض الفصل الرابع من كتاب الماركسية السوفياتية
- الاقتصاد السياسي للاحتجاجات في سوريا
- خارج دائرة السحر. سوريا بحاجة إلى إصلاح اجتماعي/ سياسي عاجل
- عرض نقدي للفصل السابع من كتاب -الماركسية السوفياتية-
- حدود الثورة السياسية ؛ الثورة مستمرة..
- سقوط الفراعنة!
- إصلاح -ميجي- سوري!؟
- تونس، الجزائر ومصر: تصاعد النضالات الطبقية
- التحالفات الطبقية في العصر الإمبريالي
- الفلسفة في مواجهة العصر الذري
- شَخْصُ باختين في النقد الأدبي الحديث
- تلخيص كتاب بليخانوف -أبحاث في تاريخ المادية-
- مطارحات عن الحزب الاشتراكي الماركسي


المزيد.....




- صهر ملك إسبانيا يقضي عقوبته في -سجن نسائي-
- تقرير: فريدمان ينتقد جشع الساسة الإسرائيليين وطمعهم بالجولان ...
- الدول الضامنة تجتمع مع دي ميستورا في جنيف لبحث التسوية السور ...
- مقتل فلسطيني برصاص إسرائيلي في غزة
- الشائعات تنتشر بعد زلزال أوساكا والسلطات توضح
- لماذا اعتقل الرئيس التنفيذي لشركة أودي؟
- روسيا تصمم سفينة إنزال مستقبلية
- وسائل إعلام: القوات التركية دخلت مشارف منبج السورية
- شاب -يتعرى- أمام يوليا تيموشينكو
- الانتخابات في تركيا: أردوغان إلى الأبد


المزيد.....

- ليون تروتسكي حول المشاكل التنظيمية / فريد زيلر
- اليسار والتغيير الاجتماعي / مصطفى مجدي الجمال
- شروط الثورة الديمقراطية بين ماركس وبن خلدون / رابح لونيسي
- القضية الكردية في الخطاب العربي / بير رستم
- النزاعات في الوطن العربي..بين الجذور الهيكلية والعجز المؤسسي / مجدى عبد الهادى
- مجلة الحرية المغربية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- مفهوم مقاطعة الإنتخابات وأبعادها / رياض السندي
- نظرية ماركس للأزمات الاقتصادية / ستيوارت إيسترلينغ
- الإسلام جاء من بلاد الفرس / ياسين المصري
- التغيير عنوان الانتخابات المرتقبة في العراق / رياض السندي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نايف سلوم - الصراعات المذهبية في الشرق الأوسط وحدود المنفعة الإسرائيلية