أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رشيد - الدعشنة















المزيد.....

الدعشنة


محمد رشيد

الحوار المتمدن-العدد: 4852 - 2015 / 6 / 30 - 14:40
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الدعشنة
د . محمد رشيد
" وهذ هو الشيئ الذي يسعى اليه الكاتب( القصد د . محمد رشيد ) لاقامة امته ودولته ,والفارق ان امتي مكرسة في التاريخ وهى صاحبة رسالات ودينه هو الاسلام وكتابه القران العربيان وويتبعهما مليارين من البشر ,وامته افتراضيه قائمة في معادلات لعبة الامم ,ومعادلات مهعاهد الدراسات الاستراتيجية " حبيب صالح
ها هو سليل هتلر النصيري ومتهذب / متحزب حبيب صالح يصرح اعلاه " .. ",
كل اناء بما فيه ينضح - الاخاء العربي الكردي - الصداقة الكردية العربية و الشريك الكردي الكردي عفوا الكردي العربي .... والى ماهنالك من قائمة طويلة من الاطراء على الكرد في انهم احفاد صلاح الدين الايوبي وفي انه تناوب اربعة شخصيات من اصول كردية على رئاسة سورية بالاضافة الى ان الامين العام للحزب الشيوعي السوري كان اسمه صلاح الدين بكداش( خالد بكداش ) ...
وماانزل الله من سلطان في تسمية الاسماء باسم صلاح الدين .. حتى بتنا نفكر بان نسمي الاسماء بصلاح االاسد ... مع جل الاحترام للعرب الشرفاء ..
- هذا هو اناءهم .. وهذا هو اناءنا في المقابل ( نحن الكرد نسميه قازان ) .. فاناؤنا يتسع بما فيه السوبر كفاية , حتى انه يتسع لصلاح الخامنئي وصلاح الدويعيشي , فاذا كان لديهم الوطن العربي الكبير الكبير فانه لدينا الوطن الديموقراطي الكبير كبير كبير جدا .ولدينا الاخوة الكردية العربية السريانية الاشورية الارمنية وفي حال توسيع لاناءهم فسيكون قازاننا موسعا لاستيعاب الاخوة الصينيابانااندونيسية اوربية الامريكية انه .. انها " مشروعنا الكبير الواسع الامة الديموقراطية " يا جاهل - راجع كتاب تفسير الاحلامن لابن سيرين –" مشروع حزب العمال الكردستاني ب ك ك بعد ان تخلوا عن كل ما يقرب في الارتباط به الكرد من صلة , على اسس بان الدولة القومية انتهت مفعولها " ..
كفى ع.. اء , من لدن اولاءك الذين يلفظهم النظام البرميلي ويستنفذ , يتقرب الى المعارضة السورية مدعيا بانه عربي اصيل قح من اليمين السعيد ( مخلفات ميشيل عفلق ) .. وعندما لايجد من يتلقفه يهرول الى الاخاء العربي الكردي , وبعدها يطفح مافي الاناء ويتبين بانه من سلالة هتلر ومذهب موسيلني ..
هل سمع احدكم بان علويا نصيريا تسنن ( المذهب السني ) .. واصبح حنبليا متبرئا من مذهبه .." انا حبيب صالح تبرات جهارا نهارا كتابيا وشفاهة ,واعيد تكرار البرءاة من الطائفة العلويه .. " انا لم اكتبها وانما المومأ اليه نسبها الى نفسه ..فاستملك الجامع والكنيسة والمعبد والصومعة.
نعم لقد استنفذ ماعمل به وعليه فلم يبقى له سوى ان يتصهيين (- نسبة الى جبل صهيون في القدس - ) ..
. . . . . . . . .
قبل يومين تهجم دعي باسم حبيب صالح على الكرد كل الكرد , منسلا متسللا من خلال تهجمه على صالح مسلم وحزبه ( حزب العمال الكردستاني – ب ك ك - )...
لست بوارد في ان ارد ولن ارد بالدفاع او بمناكفة عن السيد صالح مسلم وحزببويته ورهطه . ولكنني اجد نفسي معنيا بالرد على كائنا من كان فيما لو تهجم او مس الكرد بكلمة ( شعرة ) ولو كانت بمرور نسيم من هواء تحمل في انسيابها بما يزعج الكرد ..
التهجم مرده __ باننا مجموعة تتراسل باسم ( مجموعة نحب سورية ) مؤلفة من توجهات ثقافية وايديولوجية متنوعة .. ومؤخرا ومنذ سنة تقريبا انضم دعي باسم حبيب صالح الى المجموعة وبدأ بكتابة رؤاه ومواقفه واراءه وتوجهاته وووووومن خلال عدة مواضيع في تهجمه على الابوجية ( نسبة الى عبد الله اوجلان , حزب العمال الكردستاني – ب ك ك ) .. فكان الامر طبيعيا وبانني لااجد نفسي معنيا مدافعا عمن يسئ ويضر الكرد والثورة السورية بتحالفاته مع النظام البرميلي في السر والعلن ..
حبيب صالح المدعي بانه سجن 18 عاما ( ارسل الى اليوم احد الاصدقاء وهو ممن يعرفون حبيب صالح عن قرب .. بان ذلك افتراء ومجموع فترات سجنه لم تتعدى سبع سنوات تنقل بين السجون ؟؟؟ وقد اساء الى الكثيرين اثناء اعتقاله ومنهم رياض الترك بعدما ائتمنوا عليه... ؟؟؟
مع كل الاسف ارسلت ردود قصيرة على الدعي حبيب صالح ولكن لم يتم توزيع الردود على المشتركين من قبل المشرف / المشرفين على المجموعة .. علما بان احد الردود كان هادئا وتبجبلا للدعي بسبب سجنه ال 18 عاما !!!!
آخر ما ارسلت اليه .. وايضا لم يكن كل شئ سوى الرد على عدة جمل وهي بين قويسات ...
--------------------------------------------
ما يقتضي الاجابة عليه فيما استفسر عنه دعى باسم حبيب صالح ..
اما بعد ...
فقط الاجابة عن بعض الاستفسارات على الرغم من ان البعض منها مهمة والبعض منها هامة والبعض الاخر هي الاهم .. وفي حال الاستفسار على المهم والهام فساكتب اليه .. عنوانه الخاص ..
مقتطفات الاهم , من حبيب صالح .. " ايها الكاتب ::الجزيره ,هى الجزيره, وليست روجي افا !!!! وعين العرب هى عين العرب ,وليست كوباني !!!!!!وكردستان بيننا وبينها الدماء والسيف !!الا اذا خرج امثالك من عدادها!!!!... " ...لواتهم الكاتب شرفه وامانته الصحفيه ,وتبرا من اتنيته.. ".
الاجابة من الاخر .. كون هذه المقتطفات في نهاية كتابته ..
- من الآخر ...بشأن كوباني والجزيرة وعفرين... فان الجزيرة عاصمتها قامشلوكا رنكين , وكوباني باسمها الفرنسي وعفرين برونقتها كفر جنة..اما ماتدعيه بعين العرب فهي عين حمأة تفقأ عين من يتلفظ اسمها بخلاف كوباني كما يتلفظها الكرد وليس الاعراب ,, وقبل ان تلفظ من قبل المدعدشين امثالك فيجب عليه ان يتتوضأ وتصلي ركعتين وتمضمض مسوكا قبل البدا بالكلام ..
- اما بشأن " كردستان بيننا وبينها الدماء والسيف ..."فهذا يعني الدم الدم القتل القتل الذبح الذبح .... فدعشنتك هذا لاتختلف عن دعشنة البغدادي وقبله الزرقاوي وبعده سيكون البصراوي المحمل على رقبة سيدك النصيري البرميلي..
- اما بشأن ان انسلخ من اثنيتي, وبانك انسلخت من مذهبك فهذا شأن تربيتك العلوية النصيرية " مثلما افتى عليه شيخ الاسلام رحمة الله عليه ابن تيمية " فلا تحمل الاخرين عقدتك الدونية ,, ...
.في المقابل من جهتي افتخر بكرديتي وبكردستانيتي وسوريتي وديني الاسلامي الحنيف الذي تبرأ من اعرابيه امثال ابوجهل وابو لهب ( الاعراب اشد كفرا .. ) ومااكثر الاباء الجهال وابوات اللهب والانتساب الى الدعشنة ( ليس كل من اطلق لحية ولبس قفطانا افغانيا وعمامة فهو فقط داعشي.. فالدواعش منهم الاجرد - حبيب صالح - ومنهم المسكسك( صاحب سكسوكة - هيثم المالح ) , كان الرسول عليه الصلاة والسلام كلما راى الشاعر ( شاعر الرسول ) حسان بين ثابت فانه كان يبتسم ,! فلما سؤل الرسول عن سبب تبسمه : مؤشرا على اللحية الخفيفة ( سكسوكة ) حسان المخضبة بالحناء ( تشبيها بالاسد - يبدوان الرسول صلى الله عليه وسلم راى جبن في مواقف او تحركا ت للصحابي حسان بن ثابت رضى الله عنه . ومنهم المتصهين كمال اللبواني , ) وآخرها مدعى شبيه البغدادي من بلاد القطب المتجمد الشمال الشمالي محمد رحال ...
- اما بشأن : " ,والفارق ان امتي مكرسة في التاريخ .. " خووش تاريخ...
من الاخر ايضا ..وبشكل تسلسلي وغير متقطع ... ليس انتقاصا او امتهانا او اهانة وانما اجابة على ماورده لحبيب صالحي .. تاريخ سورية بالارقام التنازلية ... ..
حكم النظام البرميلي حافظ الوحش وسلالته 40 سنة وقبلها الفرنسيين30 سنة وقبله العثمانيين 500 سنة وقبلهم المماليمك200 سنة وقبلهم الايوبين الكرد 200 سنة وقبلهم وقبلهم التركمان والسلاجقة ( الزنك ) وقبلهم الصليبيين 100 سنة وقبلهم الفرس الاتابكة 100 سنة , ومن خلال ممفخرة الدعي فهي تلك الفترة التي اذاق ابو جهل الرسول ( ص ) الاذى .. وبوفاة الرسول الذي لم يكن سوى حوالي عشر سنوات قضاها لاجئا نازحا داعيا لرسالته مهاجرا من مدينته - مكة - , فكان ان اتى الله بما كان مفعولا ..وكان بعده مباشرة ان تم قتل 3 خلفاء راشدين تعاقبوا حكم الدولة الاسلامية وليست الدولة الاعرابية ( عمر وعثمان وعلي ) , وكان من بعدهم الامويين الذين جزوا راس حفيد الرسول( ص ) الحسين عليه السلام وقتلوا اخيه الحسن واخوته وابناءه واحفاده لا بل اقرب المقربين اليه وابناء عمومته وكل من انتسب الى بني هاشم .. وكان مفخرة الاعراب الجزارين بمثلهم ابن جلا وطلاع الثنايا الحجاج بن يوسف الثقفي قدس الله سره فاتح الامصار ومجز الرقاب ( مثل داعش في الرأفة والرحمة ) ,وبعده العباسيين حيث اصبحت هذه البلاد وتلك ممالك للطوائف فكان النصيريين والاسماعليين والاتابكة والحشاشين .. نعم الحشاشين ( حسن الصباح ) والقرامطة والممارطة 0 ( الم ينقل حمدان بن قرمط الحجر الاسود من مكة الى البحرين ياسليل بني حمدان ) و المغول وهولاكو وجنكيزخان وتيمولنك والتتر .. فهل نسي الطالح قانصو ه الغوري ... فعن اي تاريخ وحضارة يتكلم الدويعش .. هذا..
يبدوا بانه يود ان يروم بمفاتحة التاريخ الحافل للغلام البرميلي ووالده الصهريجي ....سلالة الحجاج بن يوسف الثقفي ....





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,477,253,127
- صياح الديك .......
- كمال اللبواني ودرب الجلجلة
- لعبة الكشتبان * داحل المجلس الكردي السوري وخارجه...
- قبيل انعقاد مؤتمر المجلس الكردي السوري , وثالثة الاثافي* – ا ...
- فيسبوكيات : حول زيارة الرئيس بارزاني الى الولايات المتحدة ال ...
- تنسيقيات الثورة – تنسيقياتنا وتنسيقياتهم * ..
- كانتونات جمهورية اوجلان الديموقراطية وكانتون شنكال ......
- التمثيل بجثة الشهيد عبد الكريم محمود - ابو يلماز - بعد اسبوع ...
- الشهيد عبد الكريم محمود ( ابو يلماز) قتلوه حيا وميتا
- كاركوزيات .....فيسبوكية
- كرد غرب الخط ( كوردێ-;- روزآفاي خطێ-;- )
- مدينة كوباني تقع بين دهوك وهولير !=
- شذرات فيسبوكية – *
- اذا كنت سارقا فلا تمد يدك الي جيبي - حليم يوسف -
- كوباني في بازار المقايضة ؟؟؟
- ناشدة – لنجدة كوباني والكف عن اثارة الخلافا
- اليوم سيتقرر مصير اشقاءنا في كردستان العراق ؟؟
- مرور سنتان على اختطاف رئيس اتحاد القوى الديموقراطية الكردية ...
- النفير العام كردستانيا
- جنجويد في عامودا


المزيد.....




- البرازيل: مئات الحرائق الجديدة تجتاح غابات الأمازون الاستوائ ...
- أنور قرقاش: السعودية هي من تقرر استمرار دور الإمارات باليمن ...
- مراسلنا: الطيران الحربي الإسرائيلي ينفذ غارات وهمية في أجواء ...
- الشرطة في هونغ كونغ تعتقل 29 متظاهرا بعد اشتباكات عنيفة
- ست ولايات في البرازيل تطلب مساعدة الجيش لمكافحة حرائق الأماز ...
- سقوط طائرتين مسيرتين إسرائيليتين في الضاحية الجنوبية لبيروت ...
- الأوبزرفر: هل ينجح رئيس وزراء بريطانيا في تجاوز البرلمان لتم ...
- عملية واسعة في البرازيل لمواجهة حرائق غابات الأمازون
- ست ولايات في البرازيل تطلب مساعدة الجيش لمكافحة حرائق الأماز ...
- وزارة الدفاع اليمنية: على الإمارات وقف دعمها للمجلس الانتقال ...


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رشيد - الدعشنة