أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - سفر المزامير (21) 8 فصل 132/6. طوبى لمن يجازي ابنة بابل !!















المزيد.....


سفر المزامير (21) 8 فصل 132/6. طوبى لمن يجازي ابنة بابل !!


محمود شاهين
(Mahmoud Shahin )


الحوار المتمدن-العدد: 4839 - 2015 / 6 / 16 - 08:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مقولات ومقالات 1038. يهوة يحصي الكواكب ويعطيها أسماء .
داود يدعي التواضع والسعي إلى الفضيلة وعمل الخير،وربما كان اغتصاب بثشبع
وقتل زوجها عمل خير( فلولا ذلك لم يأت سليمان الحكيم ، هكذا أراد القدر اليهووي ) وتمرد ابنه عليه وإقامة حروب بينهما أيضا عمل خير :
المزمور المائة و الحادي والثلاثون
1 ترنيمة المصاعد. لداود. يارب، لم يرتفع قلبي، ولم تستعل عيناي، ولم أسلك في العظائم، ولا في عجائب فوقي
في الفكر القديم القلب هو مصدر كل شيء حتى الفكر وليس الدماغ . وحتى اليوم ما يزال كثيرون يرون أن القلب هو مصدرالعقل والسلوك والمحبة والعطف والشفقة والغضب والفرح .. ألخ ..وهنا داود يشير إلى أنه لم يطمح في الرفعة والسمو خاصة وأنه يتبع كلامه بالإستعلاء وطلب العلو( لم تستعل عيناي ) أي أنه لم يتطلع إلى مكانة عالية وكأن الملوكية مرتبة دونية! كما أنه لم يرتكب الآثام والمصائب .
2 بل هدأت وسكت نفسي كفطيم نحو أمه. نفسي نحوي كفطيم
كان وديعا كحمل !
3 ليرج إسرائيل الرب من الآن وإلى الدهر
يرجو جاءت بصيغة الأمر المستقبلي لبني اسرائيل ليرجوا الرب ويتمنوا إليه إلى أبد الدهر ليسكن في قلوبهم !
المزمور المائة و الثاني والثلاثون
1 ترنيمة المصاعد. اذكر يارب داود، كل ذله
لم يذق داود الذل إلا على يد ابنه . حين غضب يهوة عليه بعض الشيء لاغتصاب بثشبع ولم يدم غضبه طويلا فتراجع عنه وسامحه ونصره على ابنه !
2 كيف حلف للرب، نذر لعزيز يعقوب !
عزيز يعقوب هو يهوة الرب وقد نذر داود أن يبني بيتا له .وحرم على نفسه
دخول بيته والصعود على سريرة مالم يتم ذلك ،وهذا غير صحيح !
فهل أخذ داود يضاجع نساءه وجواريه على الأرض! :
3 لا أدخل خيمة بيتي. لا أصعد على سرير فراشي
4 لا أعطي وسنا لعيني ، ولا نوما لأجفاني
5 أو أجد مقاما للرب، مسكنا لعزيز يعقوب
مجرد كلام إنشائي لا يعبر عن واقع أو حقيقة ! ألم يبن داود قصرا له
قبل أن يبني بيتا للرب ؟ هل كان الرب غائبا عن باله حينذاك ؟
6 هوذا قد سمعنا به في أفراتة. وجدناه في حقول الوعر
7 لندخل إلى مساكنه. لنسجد عند موطئ قدميه
8 قم يارب إلى راحتك، أنت وتابوت عزك
9 كهنتك يلبسون البر، وأتقياؤك يهتفون
10 من أجل داود عبدك لا ترد وجه مسيحك
إما أن الكلام دخيل فيما بعد على النصوص أو أن نصوص المزامير كلها دخيلة فالكنيسة تفسر المزامير والتوراة كلها على ضوء قانون ألإيمان الذي كتب عام 325 ميلادية . وأينما ترد كلمة مسيح أو الرب أو يهوة أو الله تفسر على انها المسيح !!!
11 أقسم الرب لداود بالحق لا يرجع عنه: من ثمرة بطنك أجعل على كرسيك
12 إن حفظ بنوك عهدي وشهاداتي التي أعلمهم إياها، فبنوهم أيضا إلى الأبد يجلسون على كرسيك .
كرسي الحكم لبني اسرائيل الذي ورثه سليمان ودام لهم حتى السبي البابلي ..ثم عاد بعض اليهود على فترات ليعيشو في ظل قوى غازية إلى أن جاء العهد الروماني ودمراورشليم عام 70 م فتشتت اليهود في أرجاء العالم ولم يعودوا إلا في القرن العشرين !
13 لأن الرب قد اختار صهيون. اشتهاها مسكنا له
14 هذه هي راحتي إلى الأبد. ههنا أسكن لأني اشتهيتها
يا لهذا القدر كنت اشتهي لك مدينة ثانية وحل عنا !
15 طعامها أبارك بركة. مساكينها أشبع خبزا
بين من الحصار الذي يفرضه قومك على سكانها الفلسطينيين !
16 كهنتها ألبس خلاصا، وأتقياؤها يهتفون هتافا
17 هناك أنبت قرنا لداود. رتبت سراجا لمسيحي
ههه القرون رمز للقوة كما هي عند الثور لتمهيد الطريق السراج ( النور )
لقدوم المسيح من نسل داود!!
أشرنا فيما سبق أن كل ما يكتب يفسر ويعزى إلى المسيح.
18 أعداءه ألبس خزيا، وعليه يزهر إكليله
سفر المزامير
المزمور المائة و الثالث والثلاثون
1 ترنيمة المصاعد. لداود. هوذا ما أحسن وما أجمل أن يسكن الإخوة معا
2 مثل الدهن الطيب على الرأس، النازل على اللحية، لحية هارون، النازل إلى طرف ثيابه
3 مثل ندى حرمون النازل على جبل صهيون. لأنه هناك أمر الرب بالبركة، حياة إلى الأبد
المزمور المائة و الرابع والثلاثون
1 ترنيمة المصاعد. هوذا باركوا الرب يا جميع عبيد الرب، الواقفين في بيت الرب بالليالي
2 ارفعوا أيديكم نحو القدس، وباركوا الرب
3 يباركك الرب من صهيون، الصانع السماوات والأرض
المزمور المائة و الخامس والثلاثون
1 هللويا. سبحوا اسم الرب. سبحوا يا عبيد الرب
الرب في حاجة إلى عبيد . ألم يكفه الملائكة الذين يخدمونه في السماء ؟
لماذا ينزل مرتبته إلى اقطاعي !
2 الواقفين في بيت الرب، في ديار بيت إلهنا
3 سبحوا الرب لأن الرب صالح. رنموا لاسمه لأن ذاك حلو
بجنن من حلاته !!
4 لأن الرب قد اختار يعقوب لذاته، وإسرائيل لخاصته
يعقوب محظوظ بمحبة يهوة لذلك أطلق عليه يهوة اسم اسرائيل الذي اختصه لنفسه !
5 لأني أنا قد عرفت أن الرب عظيم، وربنا فوق جميع الآلهة
لا لم نتفق على هذا ،لقد انتهينا من الآلهة فليس هناك إله غير يهوة ،من هذا المزمر الذي خرج على الناموس!؟
6 كل ما شاء الرب صنع في السماوات وفي الأرض، في البحار وفي كل اللجج
وهل صنع الآلهة وكيف ؟ بيديه أم بكلمة منه ! وفي هذه الحال لماذا طلب إلى بني اسرائيل عدم الإعتراف بهم .
7 المصعد السحاب من أقاصي الأرض. الصانع بروقا للمطر. المخرج الريح من خزائنه
هذا من عظائم أعماله !!
8 الذي ضرب أبكار مصر من الناس إلى البهائم
وهذه الأفعال من جرائمه ومجازرة . وكل هذا يتعارض مع رسالة المسيح رسول المحبة وابن الله . فهل يدعو هذا الأمر للفخر ؟
9 أرسل آيات وعجائب في وسطك يا مصر، على فرعون وعلى كل عبيده
ما ذنب المسيح لتنسب هذه الجرائم إليه وهو من مورست عليه الجريمة !؟
10 الذي ضرب أمما كثيرة ، وقتل ملوكا أعزاء
أعزاء ؟! عند اممهم القتيلة وليس عند يهوة !
11 سيحون ملك الأموريين ، وعوج ملك باشان، وكل ممالك كنعان
12 وأعطى أرضهم ميراثا ، ميراثا لإسرائيل شعبه
13 يارب، اسمك إلى الدهر. يارب، ذكرك إلى دور فدور
يكفي هلوسة! فهمنا هذا ألف مرة !
المزمور المائة و السادس والثلاثون
1 احمدوا الرب لأنه صالح، لأن إلى الأبد رحمته
2 احمدوا إله الآلهة، لأن إلى الأبد رحمته
بعدين فهمونا ؟ كيف أبقيتم على كلام هؤلاء المتناقض مع قانون الإيمان التوحيدي ؟!
3 احمدوا رب الأرباب، لأن إلى الأبد رحمته
لا ! غير معقول !
4 الصانع العجائب العظام وحده، لأن إلى الأبد رحمته
10 الذي ضرب مصر مع أبكارها، لأن إلى الأبد رحمته
قبل قليل قلت هذا الكلام يا مزمر هلكتنا !
11 وأخرج إسرائيل من وسطهم، لأن إلى الأبد رحمته
12 بيد شديدة وذراع ممدودة، لأن إلى الأبد رحمته
وهل إبادة المصريين رحمة ؟
13 الذي شق بحر سوف إلى شقق، لأن إلى الأبد رحمته
14 وعبر إسرائيل في وسطه، لأن إلى الأبد رحمته
15 ودفع فرعون وقوته في بحر سوف، لأن إلى الأبد رحمته
فهمنا ! هلكتونا ! يكفي تكرارا لفظائع يهوة !
26 احمدوا إله السماوات ، لأن إلى الأبد رحمته
المزمور المائة و السابع والثلاثون
1 على أنهار بابل هناك جلسنا، بكينا أيضا عندما تذكرنا صهيون
لم نعد نعرف من هم المزمرين ؟!
2 على الصفصاف في وسطها علقنا أعوادنا
3 لأنه هناك سألنا الذين سبونا كلام ترنيمة، ومعذبونا سألونا فرحا قائلين: رنموا لنا من ترنيمات صهيون
4 كيف نرنم ترنيمة الرب في أرض غريبة
يعني ما زمرتواللبابليين ؟ ! أشك في الأمر !
5 إن نسيتك يا أورشليم ، تنسى يميني
6 ليلتصق لساني بحنكي إن لم أذكرك، إن لم أفضل أورشليم على أعظم فرحي
7 اذكر يارب لبني أدوم يوم أورشليم، القائلين: هدوا، هدوا حتى إلى أساسها
8 يا بنت بابل المخربة ، طوبى لمن يجازيك جزاءك الذي جازيتنا
الله يخرب بيتكم ظليتو مخبيين حقدكم على بابل2500 سنة وألحقتم سوريا لها حتى اليمن ما سلمت !
9 طوبى لمن يمسك أطفالك ويضرب بهم
يا إلهي شو هالحقد ؟ يطالبون المسلمين بحذف آيات من القرآن وينادون بالمجد
والحسني والتسبيح لمن يقتل أطفال العراق (بنت بابل ) أي حقد هذا ؟
المزمور المائة و التاسع والثلاثون
1 لإمام المغنين. لداود. مزمور. يارب، قد اختبرتني وعرفتني
رجع داود يمزمر !
2 أنت عرفت جلوسي وقيامي. فهمت فكري من بعيد
3 مسلكي ومربضي ذريت، وكل طرقي عرفت
4 لأنه ليس كلمة في لساني، إلا وأنت يارب عرفتها كلها
5 من خلف ومن قدام حاصرتني، وجعلت علي يدك
6 عجيبة هذه المعرفة، فوقي ارتفعت، لا أستطيعها
7 أين أذهب من روحك ؟ ومن وجهك أين أهرب
8 إن صعدت إلى السماوات فأنت هناك، وإن فرشت في الهاوية فها أنت
ليش داود فيه يصعد إلى السموات ؟
9 إن أخذت جناحي الصبح ، وسكنت في أقاصي البحر
10 فهناك أيضا تهديني يدك وتمسكني يمينك
11 فقلت: إنما الظلمة تغشاني. فالليل يضيء حولي
12 الظلمة أيضا لا تظلم لديك، والليل مثل النهار يضيء. كالظلمة هكذا النور
13 لأنك أنت اقتنيت كليتي. نسجتني في بطن أمي
14 أحمدك من أجل أني قد امتزت عجبا. عجيبة هي أعمالك، ونفسي تعرف ذلك يقينا
يكفي .. إذا كاتب المزمو هو داود فعلا فهو ماهر في الإنشاء !
المزمور المائة و الأربعون
1 لإمام المغنين. مزمور لداود. أنقذني يارب من أهل الشر. من رجل الظلم احفظني
ما عرفت تربي ابنك يا داود حتى تمرد عليك ! ( ما تزعل صار معي مثلك ما عرفت أربي ابني فتمرد علي في شيخوختي)
2 الذين يتفكرون بشرور في قلوبهم. اليوم كله يجتمعون للقتال
3 سنوا ألسنتهم كحية. حمة الأفعوان تحت شفاههم. سلاه
4 احفظني يارب من يدي الشرير. من رجل الظلم أنقذني. الذين تفكروا في تعثير خطواتي
5 أخفى لي المستكبرون فخا وحبالا. مدوا شبكة بجانب الطريق. وضعوا لي أشراكا. سلاه
6 قلت للرب: أنت إلهي . أصغ يارب إلى صوت تضرعاتي
7 يارب السيد، قوة خلاصي، ظللت رأسي في يوم القتال
8 لا تعط يارب شهوات الشرير. لا تنجح مقاصده. يترفعون. سلاه
9 أما رؤوس المحيطين بي فشقاء شفاههم يغطيهم
10 ليسقط عليهم جمر. ليسقطوا في النار، وفي غمرات فلا يقوموا
11 رجل لسان لا يثبت في الأرض. رجل الظلم يصيده الشر إلى هلاكه
المزمور المائة و الحادي والأربعون
1 مزمور لداود. يارب ، إليك صرخت. أسرع إلي. أصغ إلى صوتي عندما أصرخ إليك
2 لتستقم صلاتي كالبخور قدامك. ليكن رفع يدي كذبيحة مسائية
3 اجعل يارب حارسا لفمي. احفظ باب شفتي
شو يا داود بدك يهوة يقف حارسا على فمك أم يضع ملاكا ؟!
4 لا تمل قلبي إلى أمر رديء، لأتعلل بعلل الشر مع أناس فاعلي إثم، ولا آكل من نفائسهم
10 ليسقط الأشرار في شباكهم حتى أنجو أنا بالكلية
المزمور المائة و الثاني والأربعون
1 قصيدة لداود لما كان في المغارة. صلاة. بصوتي إلى الرب أصرخ. بصوتي إلى الرب أتضرع
2 أسكب أمامه شكواي. بضيقي قدامه أخبر
3 عندما أعيت روحي في ، وأنت عرفت مسلكي. في الطريق التي أسلك أخفوا لي فخا
4 انظر إلى اليمين وأبصر، فليس لي عارف. باد عني المناص. ليس من يسأل عن نفسي
5 صرخت إليك يارب. قلت: أنت ملجإي، نصيبي في أرض الأحياء
6 أصغ إلى صراخي، لأني قد تذللت جدا. نجني من مضطهدي، لأنهم أشد مني
7 أخرج من الحبس نفسي ، لتحميد اسمك. الصديقون يكتنفونني، لأنك تحسن إلي
المزمور المائة و الثالث والأربعون
1 مزمور لداود. يارب ، اسمع صلاتي، وأصغ إلى تضرعاتي. بأمانتك استجب لي، بعدلك
2 ولا تدخل في المحاكمة مع عبدك، فإنه لن يتبرر قدامك حي
إذا كان الكاتب غيرداود فهو يتعظ بما جرى لأيوب أو الأهوال التي سمع عنها من أفعال يهوة .
3 لأن العدو قد اضطهد نفسي. سحق إلى الأرض حياتي. أجلسني في الظلمات مثل الموتى منذ الدهر
وأين كان يهوة عنك يا داود ؟
4 أعيت في روحي. تحير في داخلي قلبي
5 تذكرت أيام القدم. لهجت بكل أعمالك. بصنائع يديك أتأمل
6 بسطت إليك يدي، نفسي نحوك كأرض يابسة. سلاه
7 أسرع أجبني يارب. فنيت روحي. لا تحجب وجهك عني، فأشبه الهابطين في الجب
8 أسمعني رحمتك في الغداة، لأني عليك توكلت. عرفني الطريق التي أسلك فيها، لأني إليك رفعت نفسي
9 أنقذني من أعدائي يارب. إليك التجأت
10 علمني أن أعمل رضاك ، لأنك أنت إلهي. روحك الصالح يهديني في أرض مستوية
المزمور المائة و الرابع والأربعون
1 لداود مبارك الرب صخرتي، الذي يعلم يدي القتال وأصابعي الحرب
ولو رب الجنود ألن يعلمك؟
2 رحمتي وملجإي، صرحي ومنقذي، مجني والذي عليه توكلت، المخضع شعبي تحتي
إلا ابنك أبشالوم وجماعته !
3 يارب، أي شيء هو الإنسان حتى تعرفه، أو ابن الإنسان حتى تفتكر به
4 الإنسان أشبه نفخة. أيامه مثل ظل عابر
5 يارب، طأطئ سماواتك وانزل. المس الجبال فتدخن
هههه ليش ما فيه ينزل دون أن يطأطئ السماوات ؟
6 أبرق بروقا وبددهم. أرسل سهامك وأزعجهم
7 أرسل يدك من العلاء . أنقذني ونجني من المياه الكثيرة، من أيدي الغرباء
8 الذين تكلمت أفواههم بالباطل، ويمينهم يمين كذب
9 يا الله، أرنم لك ترنيمة جديدة. برباب ذات عشرة أوتار أرنم لك
10 المعطي خلاصا للملوك . المنقذ داود عبده من السيف السوء
11 أنقذني ونجني من أيدي الغرباء، الذين تكلمت أفواههم بالباطل، ويمينهم يمين كذب
12 لكي يكون بنونا مثل الغروس النامية في شبيبتها. بناتنا كأعمدة الزوايا
15 طوبى للشعب الذي له كهذا. طوبى للشعب الذي الرب إلهه
المزمور المائة و الخامس والأربعون
1 تسبيحة لداود. أرفعك يا إلهي الملك، وأبارك اسمك إلى الدهر والأبد
2 في كل يوم أباركك، وأسبح اسمك إلى الدهر والأبد
3 عظيم هو الرب وحميد جدا، وليس لعظمته استقصاء
4 دور إلى دور يسبح أعمالك، وبجبروتك يخبرون
5 بجلال مجد حمدك وأمور عجائبك ألهج
6 بقوة مخاوفك ينطقون ، وبعظمتك أحدث
7 ذكر كثرة صلاحك يبدون، وبعدلك يرنمون
8 الرب حنان ورحيم، طويل الروح وكثير الرحمة
باين ؟! ولهذا سأحذف كل ما تبقى من المزمور ولينزل علي غضب يهوة !
المزمور المائة والسادس والأربعون
1 هللويا. سبحي يا نفسي الرب
2 أسبح الرب في حياتي ، وأرنم لإلهي ما دمت موجودا
ألا يشبع هذا الإله من التسبيح والقرابين لعله مصاب بعقدة نقص !
خاصة بوجود آلحة أخرى يعبدها ملايين الأمم!
3 لا تتكلوا على الرؤساء، ولا على ابن آدم حيث لا خلاص عنده
4 تخرج روحه فيعود إلى ترابه. في ذلك اليوم نفسه تهلك أفكاره
5 طوبى لمن إله يعقوب معينه، ورجاؤه على الرب إلهه
المزمور المائة و السابع والأربعون
1 سبحوا الرب، لأن الترنم لإلهنا صالح. لأنه ملذ. التسبيح لائق
2 الرب يبني أورشليم. يجمع منفيي إسرائيل
3 يشفي المنكسري القلوب، ويجبر كسرهم
4 يحصي عدد الكواكب. يدعو كلها بأسماء
ولو أية كذبة هذه . يحصي الكواكب ويعطيها أسماء ؟
ربما لم يكن داود وحتى يهوة يعلمان أن الكواكب بالترليونات ولا يمكن عدها فكيف بمنحها اسماء ؟
12 سبحي يا أورشليم الرب، سبحي إلهك يا صهيون
16 الذي يعطي الثلج كالصوف، ويذري الصقيع كالرماد
17 يلقي جمده كفتات. قدام برده من يقف
18 يرسل كلمته فيذيبها . يهب بريحه فتسيل المياه
19 يخبر يعقوب بكلمته، وإسرائيل بفرائضه وأحكامه
المزمور المائة و الثامن والأربعون
1 هللويا. سبحوا الرب من السماوات. سبحوه في الأعالي
2 سبحوه يا جميع ملائكته. سبحوه يا كل جنوده
3 سبحيه يا أيتها الشمس والقمر. سبحيه يا جميع كواكب النور
4 سبحيه يا سماء السماوات، ويا أيتها المياه التي فوق السماوات
5 لتسبح اسم الرب لأنه أمر فخلقت
6 وثبتها إلى الدهر والأبد، وضع لها حدا فلن تتعداه
7 سبحي الرب من الأرض ، يا أيتها التنانين وكل اللجج
8 النار والبرد، الثلج والضباب، الريح العاصفة الصانعة كلمته
9 الجبال وكل الآكام، الشجر المثمر وكل الأرز
10 الوحوش وكل البهائم ، الدبابات والطيور ذوات الأجنحة
11 ملوك الأرض وكل الشعوب، الرؤساء وكل قضاة الأرض
12 الأحداث والعذارى، أيضا الشيوخ مع الفتيان
13 ليسبحوا اسم الرب، لأنه قد تعالى اسمه وحده. مجده فوق الأرض والسماوات
14 وينصب قرنا لشعبه، فخرا لجميع أتقيائه، لبني إسرائيل الشعب القريب إليه. هللويا
نسي هذا المزمرأن يدعو الآلهة الأخرى وأنا لتسبيح يهوة !
المزمور المائة و التاسع والأربعون
1 هللويا. غنوا للرب ترنيمة جديدة، تسبيحته في جماعة الأتقياء
2 ليفرح إسرائيل بخالقه. ليبتهج بنو صهيون بملكهم
3 ليسبحوا اسمه برقص. بدف وعود ليرنموا له
4 لأن الرب راض عن شعبه. يجمل الودعاء بالخلاص
5 ليبتهج الأتقياء بمجد. ليرنموا على مضاجعهم
بشرفي لو كنت أنا يهوة لكفرت بالإلوهة لكثرة التسبيح !
المزمور المائة و التاسع والأربعون
1 هللويا. غنوا للرب ترنيمة جديدة، تسبيحته في جماعة الأتقياء
2 ليفرح إسرائيل بخالقه. ليبتهج بنو صهيون بملكهم
3 ليسبحوا اسمه برقص. بدف وعود ليرنموا له
4 لأن الرب راض عن شعبه. يجمل الودعاء بالخلاص
5 ليبتهج الأتقياء بمجد. ليرنموا على مضاجعهم
6 تنويهات الله في أفواههم، وسيف ذو حدين في يدهم
7 ليصنعوا نقمة في الأمم، وتأديبات في الشعوب
8 لأسر ملوكهم بقيود، وشرفائهم بكبول من حديد
اذبحوهم ! يهوة يعشق الدم !
المزمور المائة و الحادي والخمسون
1 انا صغيرا كنت في اخوتي، وحدثا في بيت ابي، كنت راعيا غنم ابي.
2 يداي صنعتا الارغن، واصابعي الفت المزمار. هلليلويا
أكيد هذاأنت ياداود كنت راعيا مثلي في صغرك , بس بدك الصراحة أنا أمهر منك في الرعي وحتى في العزف على المزمار ( الناي ) وحتى في ضرب المقلاع !
لكني لم أقتل أحدا مثلك ولم أصبح ملكا إلا في أحلامي الروائية . لكني كنت ملكا نبيلا وليس مثلك قاتل ،رغم أنك يا داود ملك أحلام توراتية أيضا أي مثل ملكيتي في ( الملك لقمان )
3 من هو الذي يخبر سيدي، هو الرب الذي يستجيب للذين يصرخون اليه.
4 هو ارسل ملاكه، وحملني (واخذني) من غنم ابي ومسحني بدهن مسحته. هلليلويا
مسحك لتقتل جليات ؟
5 اخوتي حسان وهم اكبر مني والرب لم يسر بهم.
6 خرجت للقاء الفلسطيني فلعنني باوثانه.
7 و لكن انا سللت سيفه الذي كان بيده، وقطعت راسه, ونزعت العار عن بني اسرائيل. هلليلويا
هللوا وسبحوا !
علي الطلاق أن هالحكي ما هوه صحيح! كله خيال عزرا الذي صنعك !
*****************
شكرا لإلهي خلصت من المزامير بعد أن كادت روحي أن تطلع .
مراجع: مزامير من 131 إلى 151 !





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,323,877
- سفرالمزامير/7/فصل/132/5 رب رحيم ببني اسرائيل ورب مبيد للأمم ...
- شاهينيات 1081. تفاعلات المادة والطاقة لم تبق عبثية !
- سفر المزامير(21) 6فصل 132 (4) الملك داود كان يعرف أن المسيح ...
- ترقبوا الفصل القادم من سفير المزامير ؟
- سفر المزامير (21) (6) فصل (132) (3) تناقضات في فهم شخصية يهو ...
- سفر المزامير (21) (6) فصل (132) (2) يهوة يصبح إلها كونيا ويل ...
- سفر المزامير (21) (6) فصل (132) (1) القديسون آلهة !!
- زعلان !!( وحدة الوجود الحديثة )!
- سفر المزامير(21)(5) فصل (131) تمجيد يهوة في حالات فرحه وغضبه ...
- سفر المزامير (21) (4) فصل (130) بنواسرائيل يدوسون الأمم بأقد ...
- سفر المزامير (21) (3) فصل( 129) لا جديد في المزامير سوى التن ...
- سفر المزامير (21) (2) ( فصل ( 128) عجائب التراتيل التوراتية ...
- سفر المزامير (21) ( ف 127) تناقضات مزمورية بين إلهين أحدهما ...
- ثلاث روايات تبحث عن ناشر !
- سفر أستير (19/2) (ف 126) أستير ومردخاي يجزرون 75 ألف فارسي ف ...
- سفر أستير (19) ( ف 125) أستير( اليهودية ) تصبح ملكة على الإم ...
- شاهينيات الفصل ( 124 ) يهوديت تغوي القائد الأشوري وتقطع رأسه ...
- شاهينيات الفصل (122) مغالطات تاريخية وحروب مع نبوخذ نصر مختل ...
- العفيف الأخضر بين المنهج المادي التاريخي ومنهج التحليل النفس ...
- شاهينيات فصل(123) موضوع( 1069) ماركوس أوريليوس والفلسفة الرو ...


المزيد.....




- الفارق بين -بني إسرائيل- و-اليهود- و-أصحاب السبت- و-الذين ها ...
- بسبب المخاوف الأمنية.. نيوزيلندا تسيّر دوريات مسلحة تجريبية ...
- مديرة مدرسة إسلامية غير مسجلة في بريطانيا تتحدى السلطات وتوا ...
- الفاتيكان يبتكر مسبحة صلاة إلكترونية بصليب ذكي
- الأردن يدين الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى
- ما هي أبعاد تبني تنظيم -الدولة الإسلامية- إطلاق سراح عدد من ...
- التعايش الديني في مصر الإسلامية.. مخطوطة تظهر شراء راهبين لع ...
- المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومس ...
- أيتام تنظيم الدولة الإسلامية يواجهون مصيرا مجهولا
- منظمة التعاون الإسلامي تُدين اقتحام المسجد الأقصى المبارك


المزيد.....

- ماملكت أيمانكم / مها محمد علي التيناوي
- السلطة السياسية، نهاية اللاهوت السياسي حسب بول ريكور / زهير الخويلدي
- الفلسفة في تجربتي الأدبية / محمود شاهين
- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمود شاهين - سفر المزامير (21) 8 فصل 132/6. طوبى لمن يجازي ابنة بابل !!