أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بلقيس حميد حسن - هل من مجيب يا أهل السلطة؟














المزيد.....

هل من مجيب يا أهل السلطة؟


بلقيس حميد حسن
الحوار المتمدن-العدد: 4798 - 2015 / 5 / 6 - 21:02
المحور: المجتمع المدني
    


متى ننتهي من المظاهر الطائفية في عراق الذبح والموت اليومي؟
متى ننتهي من الفرق والأحزاب التي تدعم فكرة تجهيل العراقيين حتي استغرقتهم الطقوس وجعلت الطقس عندهم أهم من العمل وكسب الرزق وتحمل المسؤولية..
ماذا يعني أن يسب شيخ الجامع شخصيات يحترمها ويقدسها سواه؟
لمصلحة من هذا السب والشتم والاستهتار بإنسان الحاضر لصالح الماضي الغارق بالجهل والبداوة والذبح؟
ماذا يعني قبول الأهل تزويج الصغيرة وبيعها باسم الشريعة وبمسميات لاعقل لها والحكومة صامته بل تشجع هذا؟
ماذا يعني كثرة الجوامع لشعب جائع لاسكن لآلاف من أبنائه؟
ماذا يعني ان يتم الاعتداء في الشوارع على امرأة لمجرد انها ترتدي مالايعجبهم وليس هناك من يحميها اذ لا حضور للأمن ولا أمان لأحد؟
ماذا يعني تراكم الأموال لدي الأغنياء الذين تمتليء بنوك الغرب بأموالهم وفقراء العراق يملأون الشوارع؟
ماذا يعني كثرة العمائم والأبرياء يموتون يوميا؟
ماذا يعني إكساء المراقد ذهبا والجياع يملأون باحات تلك المراقد؟
ماذا يعني أن يصلي البرلماني وراتبه أكثر من راتب استاذ الجامعة والطبيب والمهندس؟
ماذا يعني أن يرفع آذان هذه الطائفة وتلك الطائفة في التلفزيون لاستعراض الايمان لمؤسسة من مؤسسات الدولة والتي هي أصلا شخصية اعتبارية ليس لها عقل لتؤمن بالله او بسواه؟
ماذا يعني زج الدين بالمدارس وتعليم الأطفال الحقد على غير المسلمين من مكونات الشعب او على طائفة اخرى؟
ماذا يعني تهميش الشرفاء ومن يقول الحقيقة وتغييب الحقائق على يد متنفذين في السلطة ممن كانوا يحكمون زمن الطاغية أو من الشخصيات المتسلقة التي وصلت بلا حق لمناصب عليا؟
هل من مجيب على الاسئلة أم أن الصمت ياصناع القرار هو السائد في هذا الزمن الأغبر؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,817,298,177
- تغييب الحقائق
- عالمٌ صهيوني بامتياز وداعش صنيعة اسرائيل
- عاشقة بلا وطن 54
- قنبلة نووية موقوته في مدينة الناصرية
- هي حرب عالمية ثالثة والتفاف على التسميات
- نفاق الأمم المتحدة- الصهيونية حاليا-وعهرها الدولي..
- دولتك يا اسرائيل من الفرات الى النيل
- مؤتمر الاردن ينفذ الأجندة الامريكية
- دوافع دولة آل سعود
- انتظرنا خطاب أوباما, وليتنا لم ننتظر
- -لو كنتُ-
- عاشقة بلا وطن/53
- عاشقة بلا وطن/52
- إله العشق
- بلدٌ يضطهد القضاء, ينهار عاجلاُ أم آجلاً
- جسدك, أول وآخر ملكك
- القصب نائم
- عاشقة بلا وطن /51
- عاشقة بلا وطن/50
- لا بد للمثقف العراقي من حنجرة الديك


المزيد.....




- إسرائيل تعلن اعتقال خلية لحماس في الضفة
- وزير الداخلية الألماني يصف الخلاف مع ميركل بشأن المهاجرين با ...
- بعدما رفضتهم إيطاليا.. مئات المهاجرين يصلون إلى إسبانيا
- وزير الداخلية الألماني يصف الخلاف مع ميركل بشأن المهاجرين با ...
- الاحتلال يجدد اعتقال خالدة جرار إداريا
- إسرائيل تعلن اعتقال خلية لحماس.. وهذا تعليق نتنياهو
- ألمانيا تخطط لعقد محادثات مع دول الاتحاد الأوروبي بشأن المها ...
- ألمانيا تخطط لعقد محادثات مع دول الاتحاد الأوروبي بشأن المها ...
- من مخيم عراقي.. أنجلينا جولي تنتقد عجز العالم عن تخفيف معانا ...
- -الشاباك- يعلن اعتقال 20 فلسطينيا -خططوا لهجمات كبيرة-


المزيد.....

- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير
- الضمير الانساني يستيقظ متأخراً متعاطفاً مع مذبحة اطفال هيبان ... / ايليا أرومي كوكو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - بلقيس حميد حسن - هل من مجيب يا أهل السلطة؟