أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - 70 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السبعون درويش البعث عبد الخالق السامرائي















المزيد.....

70 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السبعون درويش البعث عبد الخالق السامرائي


منير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 4770 - 2015 / 4 / 7 - 08:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


70
"دماء لن تجف"
موسوعة شهداء العراق
الحلقة السبعون
درويش البعث عبد الخالق السامرائي

{إستذكارا لدماء الشهداء التي ستظل تنزف الى يوم القيامة، من أجساد طرية في اللحود، تفخر بها أرواح خالدة في جنات النعيم، أنشر موسوعة "دماء لن تجف" في حلقات متتابعة، تؤرخ لسيرة مجموعة الابطال الذين واجهوا الطاغية المقبور صدام حسين، ونالوا في معتقلاته، خير الحسنيين.. الشهادة بين يدي الله، على أمل ضمها بين دفتي كتاب، في قابل الايام.. إن شاء الله}

القاضي منير حداد

عبد الخالق إبراهيم خليل السامرائي (1935 – 1979) سياسي عراقي وأحد قادة حزب البعث المنحل، في العراق من مواليد بغداد وينتمي إلى قبيلة الجبور من مدينة سامراء.. ولا أتردد بالقول، ربما هو الشريف الوحيد، في هذا الحزب النجس! مخدوع باليوتوبيا (جنة على الارض) التي تصورها ادبياته، التي دبجتها إسرائيل؛ لذر الرماد في العيون.
درس الحقوق في جامعة بغداد، مفكرا ومنظرا للحزب، شخصية قل نظيرها على مستوى البعثيين.. يحظى باحترامهم، كان المسؤول الحزبي للطاغية المقبور صدام حسين في الخمسينيات، قبل ان ينقلب على كل شيء، متنكرا حتى للحزب الذي أوصله للسلطة، منحرفا به نحو تمجيد مآربه الشخصية، التي دمرت العراق والمنطقة.. دوليا.
عضو القيادتين القطرية والقومية، مسؤول فيها عن النشاط الثقافي والإعلامي والنقابات العمالية، ألف كتباً في الاشتراكية، عرف بزهده وتواضعه الشديد وعدم استغلاله لمنصبه وللسلطة لذلك لقب بدرويش الحزب.
من أكثر البعثيين تفهما للحقوق الكردية المشروعة، له علاقات متميزة معهم، إذ قال عنه الملا مصطفى البرزاني: "عبد الخالق السامرائي.. حمامة السلام.. أينما حط.. حط السلام معه"، وكان له الدور الأكبر في اصدار بيان 11 آذار 1970، الذي لم يلتزمه صدام حسين نائبا يهمش رئيسه أحمد حسن البكر، الذي لا يقل عنه سوءا، لكنه أضعف شخصية منه.

حوار سلمي
حرص على الحوار السلمي مع الوطنيين العراقيين والقوميين، محاولا معالجة المشاكل بالحكمة والعقلانية والتفاوض، ما لم يلاقي هوى في نفس النائب الطاغي.. صدام، فرا يوك التدابير للإيقاع به، ولو إفتراء!
أقام دائرة واسعة من العلاقات المميزة مع "الحكومات الاشتراكية" في العالم؛ عززت شبكة دبلوماسية العراق، مع تلك الدول آنذاك.
فالمعروف عنه انه يريد للحزب ان يكون داراً للفقراء، فوجد نفسه يضع قدمه في الفراغ وهو يخطو الخطوة الأولى؛ لأن البعث لم يجاء به من قبل الدوائر الغربية لأغراض إنسانية مثلى، إنما لإحتواء تلك الاغراض وتفنيدها.

ابو دحام
سمي درويش الحزب؛ لأن نمط حياته الخاصة يوحي بالدروشة.. داره التي لم يفارقها وقد صار عضواً في مجلس قيادة الثورة، عفافه كفافه وترفعه عن الدنايا، التي تهافت عليها البعثية، لكنه لم يكن حمامة! إنما مقاتل ومقتحم، في المكان والتوقيت وإزاء الجهة والشخص المناسب، بشهامة وترفع وليس إستضعافا للشعب كما فعل صدام وجوق قطاع الطرق من حوله، وقد صاروا مسؤولين في دولة 17 – 30 تموز 1968 المشيدة بالجماجم والدم.. كني بـ "أبو دحام" لانه يدحم.. اي يهجم.
بقي يدور في نشاطه بعد تسلم السلطة العام 1968 حول محور الثقافة، رافضاً باصرار ان يحمل حقيبة وزارية، متفرغاً لشؤون التنظيم الثقافي، نظير تفرغ صدام حسين لشؤون مكتب العلاقات الخاص بالاغتيالات؛ فجمع الأول حوله مثقفين ورجال سياسة.. نال ثقتهم، وجمع الثاني حوله القتلة وموظفين يجيدون استخدام حوض "الاسيد" بأعصاب باردة.
رفض استئجار الكتاب والمثقفين، لمدح البعث وانقلابه وشخصياته، ولم يقرب ابناء مدينت.. سامراء، وهذا ما إستغله ضده صدام، لأن قادة الانقلاب إعتمدوا القربى على حساب الكفاءة

المغفل
صدام حسين يراقبه مستفزا من سمو أخلاقه المترفعة؛ فاذا عاد من حوار مع حزب وطني وعرض على القيادة، حيث صدام يستمع وجهات نظر اشخاص في قيادة ذلك الحزب حول تحفظهم على التحالف مع البعث؛ فوجئ عبد الخالق في اليوم التالي باغتيال الشخص أو الأشخاص اياهم!.
لكن اطراف الحوار لم تشك بنوايا عبد الخالق ولم تتجه نحوه اصابع الاتهام وردود فعل لم تظهر عليه ازاء عدوانية صدام بانتظار ما يعقده يوم الحساب في المؤتمر القطري القادم!! ولم يكن يخطط إلى المؤتمر بالطريقة التي عاد يخطط بها صدام! الفرق بين طريقة تفكير كليهما كبير.. هذا بريء مثالي وذاك شيطان! انتهى من بناء منظمته السرية القادرة على الضرب بإيماءة صغيرة منه.

تسارع الأحداث
فجأة وقع حدث درامي، العام 1973، أدار خطوطه الطاغية، معلنا في بيان لمجلس قيادة الثورة المنحل، عن "مؤامرة" يقودها مدير الامن العام.. ذراع صدام الضارب.. ناظم كزار وزميله الاخر محمد فاضل.. عضو القيادة القطرية ومبعوث صدام الشخصي في مهمات التصفية الجسدية، واضعا السامرائي معهما، ويحكم عليه بالإعدام؛ فيصعد سلم المشنقة الخشبية في سجن "أبو غريب" ويدعوه أحد رفاقه المشرفين على تنفيذ الحكم بان يعترف أو يقدم التماساً بالعفو عنه لكي تتوقف لحظات الإعدام، لكنه يرفض غير مذهول من تلك التي كانت ستكون النهاية ويوعز المشرف إلى منفذي العملية بالتوقف واعادة عبد الخالق السامرائي إلى السجن المؤبد في زنزانة تحت الأرض لم يكن يعرف فيها ان كان الوقت نهاراً ام ليلاً!
لم يعدم بعد موجة احتجاجات تزعمها كمال جنبلاط وقادة في الثورة الفلسطينية وزعماء احزاب في الاقطار العربية وقد قيل ان أحمد حسن البكر لم يكن قد صادق على مرسوم تنفيذ الحكم، وان صدام حسين ارسل رفيقه إلى ساحة الإعدام امعاناً في ايذائه أو الحصول منه على تنازل.

ثقافة مخابراتية
وبسجنه، أصبح الطريق امام صدام سالكاً للسيطرة على مكتب الثقافة والاعلام، واهمية هذا المركز ليس لانه يمنحه بعداً ثقافياً فحسب، بل لانه المؤسسة التي يستطيع من خلالها ان يكثف نشاط مكتب العلاقات الذي صار يسمى المخابرات العامة ومن خلال المراكز الثقافية ومكاتب الصحف والمجلات وبجهود الصحفيين العرب الذين اقاموا ستاراً ممتازاً يحجب عن الرأي العام العربي والعالمي مشاهد القمع في الداخل، ويقدم بدلاً من ذلك صورة الفروسية العربية الأولى في الوقت الذي كان المسؤول الثقافي للحزب عبد الخالق السامرائي يقبع في زنزانته، لم يكن وقد سأل امه التي سمح لها برؤيته بعد ثلاث سنوات يعرف في اي شهر وفي اي عام هو؟.

رصاص العشيرة
أشر البعثيون المآخذ التي جعلتهم يتواطأون مع الطاغية المقبور، ضد السامرائي؛ بكونه يتناول مع سائقه ساندويج الكباب في السيارة ويحرج القيادة باصراره على السكن في بيت لا يليق بعضو في المجلس!
مضت ثلاث سنوات أخرى وعبد الخالق ما زال في زنزانته، وقد عرض في شريط فيديو فيلم لصدام حسين وهو يستمع إلى اعترافات أحد اعضاء القيادة القطرية الجديدة عن مؤامرة جديدة على صدام يقودها الرئيس حافظ الاسد وعدنان الحمداني ومحمد عايش وعبد الخالق السامرائي!.
وهنا ينهض علي حسن المجيد ابن عم صدام حسين ليقول: ان الحزب وقيادته وسلطتنا لن يكتب لها الاستقرار والاستمرار مادام عبد الخالق حياً يرزق.. فيمد صدام اصبعه إلى شعرة شاربه ويقول: اخذه من هذا الشارب!.
في ذلك الوقت كانت قلة من الحراس تدخل زنزانة عبد الخالق ومعها بدلة الإعدام الحمراء في الطريق إلى ساحة مجاورة للقصر الجمهوري، حيث نفذ فيه حكم الإعدام رمياً بالرصاص يوم 8 آب 1979.
نفذ الحكم اثنان من اقربائه.. بإطلاق الرصاص عليه، حسب قرار اتخذه صدام بتكليف اقرباء المحكوم بتنفيذ الحكم، مؤسسا بدعة "القتل برصاص العشيرة"!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,328,624,651
- 69 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة التاسعة والستون ...
- مهووس بالدم
- 62 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثانية والستون ...
- رسالة الى القائد العام للقًوات المسلحة من عشيرتي الجنابيين و ...
- 60 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الستون عصمت صابر ...
- 59 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة التاسعة والخمسون ...
- بعد حسم -داعش- والفساد العبادي سائر نحو دولة المؤسسات
- 58 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثامنة والخمسون ...
- 56 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السادسة والخمسون ...
- د. العبادي.. بين البسملة والتصديق آية النصر العراقي على -داع ...
- 54 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة والخمسون ...
- 53 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والخمسون ...
- العبادي يروف ستائر النور سلاما من صبا بغداد و... دمع لايكفكف ...
- 51 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الواحدة والخمسون ...
- 50 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الخمسون ابتسام ز ...
- في عهد العبادي المنصب تكليف وليس تشريفا
- 44 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة والاربعو ...
- تآزرا مع الشعب حكومة العبادي تنتشل الغاطس من قاع الاحداث
- 43 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والاربعو ...
- -واصباحاه-.. آزروا حكومة العبادي حفاظا على العراق


المزيد.....




- موسكو: دول غربية تنشر -داعش- والإرهاب
- أمريكا تفرض عقوبات على رجلين وثلاث شركات لمساعدتهم حزب الله ...
- المندائيون في البصرة يشكون التهميش
- أسكتلندا تتجه لاستفتاء جديد على الاستقلال عن بريطانيا
- إيران تتوعد بالانتقام من السعودية والإمارات لتطوعهما بإنجاح ...
- مؤتمر موسكو للأمن.. مقاطعة غربية وملفات تراوح مكانها
- 1006 سعوديين اختفوا بتركيا.. هل دخلوا القنصلية؟
- قوى التغيير بالسودان: المجلس العسكري وافق على إقالة ثلاثة من ...
- بالفيديو والصور... أكبر تمثال لطائر في العالم
- -أودي- تكشف عن سيارتها الأسرع والأقوى


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء السادس / ماهر جايان
- المنظور الماركسى الطبقى للقانون - جانيجر كريموف / سعيد العليمى
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - 70 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السبعون درويش البعث عبد الخالق السامرائي