أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - رسالة الى القائد العام للقًوات المسلحة من عشيرتي الجنابيين والخزرج: حكمة العبادي.. ترسي السلام وتزهق الباطل














المزيد.....

رسالة الى القائد العام للقًوات المسلحة من عشيرتي الجنابيين والخزرج: حكمة العبادي.. ترسي السلام وتزهق الباطل


منير حداد

الحوار المتمدن-العدد: 4756 - 2015 / 3 / 23 - 09:02
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


رسالة الى القائد العام للقًوات المسلحة من عشيرتي الجنابيين والخزرج:
حكمة العبادي.. ترسي السلام وتزهق الباطل


• فتية مؤمنون يحملون السلاح، مرددين: "لن تمر داعش من هنا؛ مادام فينا عرق ينبض"..



القاضي منير حداد
فلاة واسعة، تنفتح الصيحة فيها، من الارض الى السماء، قبل ان يطبقها الحشد الشعبي، على "داعش" فلا تجد خرما تتنفس منه، بعون الواحد الأحد.
رأيت أمس.. الأحد 22 آذار 2015، يد الله فوق فوهات بنادق قواتنا الأمنية، تقاتل الإرهاب، بإسم الله والحق والوطن؛ تدحره، فيتداعى.. يضربه الله بأيدي العراقيين، التي توحدت ألوان طيفها في قبضة رجل واحد؛ إذ زرت مع زملاء من الوسط القانوني، يصحبنا افراد حماية قاطع لواء ١-;-٧-;- في الدجيل، الى ساتر المواجهة الاول ضد "داعش".
شملت الزيارة "الجنابيون" و"سيد غريب" و"الدجيل" حيث شاهدنا اعلام "داعش" المدحورة إن شاء الله، من على بعد ٤-;-٠-;-٠-;-متر، تفصل بغيهم عن شرف قواتنا البطلة.
لحظتها وجدتني أسور الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي والعشائر الكريمة، بسور سليمان، يقيهم شر "داعش" ويحميهم من حمم لهيبها.

إكتواء
عشيرتا "الجنابات" و"الخزرج" تكتوي بنيران المجرمين، من دون ان تعيقها عن مؤازرة القوات الامنية، تمسكا بالوطن، تذود عنه، سائرة على درب الاحرار، وقائد اللواء العميد معد الدراجي، يتمركز في "الدجيل" التي تحنو على خزرج شيعة وجنابات سنة، يوحدهم الولاء، تصديا للمخربين.
رأيت في كثير مما رأيت، فتية مؤمنين يحملون السلاح، مرددين: "لن تمر داعش من هنا؛ مادام فينا عرق ينبض"..

كماشة
سيدي القائد العام للقوات المسلحة، د. حيدر العبادي.. رئيس الوزراء المحترم .. عرفتك رجل سلام هادئ الطبع، تعنى بالعلم والدين والأخلاق، لكنني تابعت المعركة التي تقودها ميدانيا، فوجدتك أهلا للثقة، على الاصعدة كافة، وأنت تزيح تبعات أخطاء السابقين، التي إنتهت بنا الى فكي كماشة "داعش"!
ما عشته خلال زيارة أمس، وطد ثقتي بك كقائد يسري بالعراق.. من خراب صدام والمتكالبين بعده على السلطة.. الى واحة الأمان.

وصية
أدركت.. وأنا عائد من جبهة المواجهة، الى طمأنينة المدينة، أتأمل ما كان وما يحدث وما نحن صائرون إليه، طوال الطريق.. أننا نحتاج حكماء مثلك.. د. العبادي؛ فـ "الشعوب ينقذها أبطال المرحلة المخلصون" تلك هي وصية ابنائك، التي حملتها عنهم، خلال زيارتي لهم، وهم يلتهمون الرصاص، غير هيابين، مادموا والعراق بقيادتك، تنتهج سبيلا لا تفرق فيه بين سنيٍ وشيعيٍ، الا بتقوى الله والولاء للوطن.. "إن أقربكم عند الله أتقاكم".
يتماهون معك، متفانين في حب العراق، يضعون روح المواطنة فوق كل شيء، لا يطلبون سوى عتاد خفيف ومتوسط.. لا يريدون رواتب! إذ سرني أحدهم، قائلا: "لو اعطونا كاتيوشا لتركت الطعام والشراب.. اقسمت أني راجع لدحر "داعش" قبل ان اسافر الى أوربا في رحلة عمل قريبة.. وان لم تسلحنا الدولة، سأبيع ممتلكاتي الشخصية، لتأمين السلاح".

200 متر
يلتقي الجمعان.. قواتنا ثباتا، وداعش تتراجع، والحق مظلة تهدي الى سبيل الله، هو مولانا وعليه نتوكل.. ٢-;-٠-;-٠-;- متر تبقت بيننا وهزيمة فلولهم، أمام صمودنا الناجز.. بحول الله وقوة عباده المخلصين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,433,682
- 60 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الستون عصمت صابر ...
- 59 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة التاسعة والخمسون ...
- بعد حسم -داعش- والفساد العبادي سائر نحو دولة المؤسسات
- 58 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثامنة والخمسون ...
- 56 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السادسة والخمسون ...
- د. العبادي.. بين البسملة والتصديق آية النصر العراقي على -داع ...
- 54 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة والخمسون ...
- 53 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والخمسون ...
- العبادي يروف ستائر النور سلاما من صبا بغداد و... دمع لايكفكف ...
- 51 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الواحدة والخمسون ...
- 50 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الخمسون ابتسام ز ...
- في عهد العبادي المنصب تكليف وليس تشريفا
- 44 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة والاربعو ...
- تآزرا مع الشعب حكومة العبادي تنتشل الغاطس من قاع الاحداث
- 43 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثالثة والاربعو ...
- -واصباحاه-.. آزروا حكومة العبادي حفاظا على العراق
- 38 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الثامنة والثلاثو ...
- 37 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة السابعة والثلاثو ...
- 35 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الخامسة والثلاثو ...
- 34 -دماء لن تجف- موسوعة شهداء العراق الحلقة الرابعة والثلاثو ...


المزيد.....




- رئيسة الوزراء البريطانية تلتمس من نواب البرلمان تمرير خطة ال ...
- سوريا وتركيا.. تسارع في إدلب
- الحرس الثوري الإيراني: السفن الحربية الأمريكية في المنطقة تح ...
- مقاتلات أمريكية تعترض قاذفات روسية للمرة الثانية خلال يومين ...
- شاهد: تصاعد الاحتجاجات في جاكرتا والرئيس يتوعد المتسببين بزع ...
- الحرس الثوري الإيراني: السفن الحربية الأمريكية في المنطقة تح ...
- ولي عهد أبوظبي: نعمل على ضمان حرية الملاحة في المنطقة
- مقاتلات أمريكية تعترض قاذفات روسية للمرة الثانية خلال يومين ...
- لكسر الحصار... هل تستطيع سوريا تعويض إمداد الكهرباء عن طريق ...
- وزير الخارجية العماني: إيران جاهزة للتفاوض دون ضغوط


المزيد.....

- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله
- رسائل مجاهدة / نورة طاع الله
- مصر المسيحية - تأليف - إدوارد هاردى - ترجمة -عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - منير حداد - رسالة الى القائد العام للقًوات المسلحة من عشيرتي الجنابيين والخزرج: حكمة العبادي.. ترسي السلام وتزهق الباطل