أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عمرو اسماعيل - شعب اتمسكن لما تتمكن ..














المزيد.....

شعب اتمسكن لما تتمكن ..


عمرو اسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 4724 - 2015 / 2 / 18 - 00:18
المحور: كتابات ساخرة
    


شعب مصر هو شعب يقول اللي يتجوز أمي ،، آقوله يا عمي .. واتمسكن لما تتمكنؤ
وبما أنه يقول عن مصر انها أمه .. وقد تزوجها السيسي الآن بعد أن خلع زوجها السابق الغبي مرسي .. فهو الآن يقول له الشعب ياعمي .. مثلما كان يفعل مع مبارك لمدة ثلاثين عاما حتي اصبح غير قادر علي ارضاء أمه جنسيا فثار عليه الشعب ..
اللي تعرفه احسن من اللي ماتعرفوش .. والشعب المصري يعرف السيسي فلماذا يخاطر مع غيره .. البرادعي او اي حد تاني
عصفور في الإيد ولا عشرة علي الشجرة ..
فلماذا المخاطرة .. مصر لم تصل بعد الي درجة الانهيار الاقتصادي ..
الحكومة تسرق الشعب .. والشعب يسرق الحكومة .. في اختراع مصري أصيل لاعادة توزيع الثروة
الفساد اختراع حكومي سلطوي .. والرشوة اختراع شعبي مقابل .. يضمن اعادة توزيع الثروة
القادرون من أبناء تزاوج السلطة والثروة يسرقون ارض الشعب ويبنون عليها مدينتي والقطامية هايتس المحاطة بالاسوار ..
والشعب يسرق ارض الدولة ويبني عليها العشوائيات التي لا تخضع للقانون .. وهناك اماكن كثيرة في القاهرة تتجاور فيها العشوائيات والقصور .. المعادي والبساتين
الجميع يبيتون ليلتهم تحت سقف بيت .. والجميع يدخنون الشيشة .. في القهاوي الشعبية او في الكوفي شوب
متوسط دخل الفرد في العشوائيات من الاعمال التي لا يستطيع ان يمارسها موظف الحكومة مثل منادي السيارات والتجارة في الممنوعات هو اكبر من دخل خريج الجامعة وموظف الحكومة يعوض الفارق بالرشوة التي لم تصبح عيبا .. بل يدفعها الجميع ويقبلها الجميع كنوع من التكافل الاجتماعي ..
لا أمل في مصر .. حتي بعد ثورة يناير التي فشلت فشلا ذريعا .. ثقافة الخنوع تضرب في عمق التاريخ المصري .. وطبقة كهنة المعبد هي التي تحكم منذ عهد الفراعنة .. وهي نفس الطبقة التي تلتف حول السيسي الآن .. وهي حول أي مسئول في أي مؤسسة عامة صغرت او كبرت .. الشعب المصري تحول الي منافق او مشروع منافق .. فاسد او مشروع فاسد .. مرتشي او مشروع مرتشي .. ومن يقاوم هو المقهور الحقيقي ..
وهذه الثقافة التي تعبر عن لؤم فلاحي تطورت كما يقول داروين في الجينات المصرية نتيجة القهر الممتد لآلاف السنين ،، أما الخبر الذي قد يسر البعض فهي السبب في عدم انهيار مصر تماما .. ثقافة اتمسكن لما تتمكن .. ولعل رئيسنا الهمام هو مثال جيد لها .. ثقافة الادارة المصرية .. اقهر مرؤوسيك ونافق رؤسائك و اعطي رئيسك طتف قانوني عندما تحين الفرصة المناسبة .. انظروا للسيسي عندما كان وزيرا للدفاع في عهد مرسي وكيف كان ينحني له ثم كيف أعطاه ليس كتفا قانونيا بل شلوتا عندما حانت الفرصة.
لا أمل في انتفاضة شعبية أو ثورة حقيقية في مصر في مصر فأبو القاسم المصري يقول: اذا الشعب يوما اراد الموت السياسي .. فلا بد ان يستجيب القدر.
وبما أنني لا استطيع أن أقول لمن يتزوج أمي يا عمي .. وسأقاطع أمي و من يتزوجها لأنني غير قادر علي القتل .. أعرف أن مكاني سيكون مستشفي الأمراض العقلية في العباسية أو الخانكة ..
وعلي العموم مصر تحولت من أم الي مراة أب بكل قسوة زوجة الاب
فليسقط من تزوج أمي ولن أقول له أبدا يا عمي
ؤؤ..







كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,245,065
- شعب اللي يتجوز أمي .. أقول له يا عمي
- كم نحتاج أبو ذر الغفاري هذه الأيام .. أول اشتراكي في تاريخ ا ...
- الأخصاء هو الحل
- هل هو قدر مصر أن يحكمها رئيس غبي ؟
- أسئلة عن التاريخ يجب الاجابة عليها للقضاء علي داعش
- مرة أخري .. أنه عبد الله بن سبأ ..بارك الله لنا فيه
- أنها اتفاقية كامب دافيد و آل سعود عملاء اسرائيل
- من هم أعداء الاسلام؟
- الحقيقة المرة : نحن شعوب لا أمل فينا
- خلط السياسة بالدين هو سبب كل ما نحن فيه من تخلف
- هم الخوارج لم يتغير شيئا
- مطالب مواطن بسيط لا يهمه اسم الدولة .. اسلامية كانت ام ليبرا ...
- تخاريف ديموكتاتورية
- للقضاء علي داعش ..يجب ان تجدوا اولا حلا لهذه النصوص
- عندما يلبس الشيطان ثوب الله .. فالنتيجة الطبيعية هي داعش
- مرة أخري .. هل القدس مدينة السلام أم لعنة علي البشرية
- دستور صح حرام عليكم ..
- جمهوية الضباط المصرية
- مصر التي احبها ..
- رئيس غبي اسقط جماعته الاكثر غباءا


المزيد.....




- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي
- شاب لبناني يضيف ابتكارا جديدا لعالم التصوير السينمائي
- تأسيس أكاديميتين للفنون في السعودية
- هل كان جد بوريس جونسون خائنًا أم بطلاً عثمانيًّا؟


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - عمرو اسماعيل - شعب اتمسكن لما تتمكن ..