أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شوكت جميل - الثورة الفرنسية في عيون مصرية














المزيد.....

الثورة الفرنسية في عيون مصرية


شوكت جميل

الحوار المتمدن-العدد: 4713 - 2015 / 2 / 7 - 16:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"عيش..حرية..عدالة اجتماعية"كان هذا شعارها،أما العدالة الاجتماعية، فسل عنها هؤلاء الذين لا يتبقى لهم الفتات مما ينتجون،و أولاء الذين لا يبقون على فتاتٍ مما لا ينتجون،أما الحرية فسل عنها رموزها و أيقوناتها و هم وراء القضبان،و أعداءها و هم ينعمون بها كأن شيئا لم يكن!..نعم هكذا يبدو الأمر، و لكن من الحصافة ألا يصدق الإنسان كل ما يراه كما يقولون؛فلربما تكون النار على دخنٍ حيث لا يقدر الغافل.


(الثورة تأكل أبناءها) كلمات نطق بها أحد زعماء الثورة الفرنسية"دانتون"،كلمات قد لا تعجب البعض،أما أنا فأصدقه ؛لا يملك المرء إلّا أن يصدق رجلاً بينه وبين الموت لحيظات،و إخاله قالها وهو مشدود الوثاق،يخطو إلى المقصلة،بإيعاز وتأليب من زعيم آخر"روبسيبر"الذي ما لبث هو الآخر أن لحق بصاحبه،وأُعدم على المقصلة بأيدي زعماءٍ آخرين للثورة،وهي المقصلة التي أُعدم عليها ملك فرنسا(لويس السادس عشر) ،و معه أُعدمت الملكية التي في وجهها هبَّا الزعيمان المقصولان معاً ،و حدث ما حدث من اقتتال داخلي وحربٍ أهلية واغتيالات سياسية،وأكلت القوى الثورية بعضها البعض؛وأُعدمت طائفة من خيرة رجالات فرنسا ومفكريها،ومنهم المتعاطف مع الثورة ومنهم الداعي لها! فتمكنت شخصية عسكرية مثل(نابليون)من السيطرة على المشهد،،وقضى على ما يعرف بالجمهورية الفرنسية الوليدة،ومن ثم أقام نظاماً استبدادياً دكتاتورياً توسعياً.ونصب نفسه لا ملكاً بل إمبراطورا!

هكذا يبدو المشهد،غير أني لست من هواة رسم الصور القاتمة...والحق لقد كان للثورة الفرنسية شأنٌ آخر،كما يعلم الجميع،ولم يقتصر الأمر بالطبع على ما ذكرنا، إذ لم يكن الاقتتال سوى عذابات مخاضٍ عظيم ،فقد أصابت الثورة، فيما بعد، مرماها خير إصابة ،وحققت فرنسا ما أملته من ثورتها،وفوق ما أملته؛و غدت ملهمة للأمم غربها وشرقها،إذ عرف الناس أن لهم حقوقاً،ثم عرف الناس كيف يطالبون بحقوقهم تلك،وعلموا حق العلم أنهم ليسوا عبيداً،وأنهم يستطيعون إزاحة القيود عن أعناقهم متى شاءوا و كيف شاءوا،نعم.. كسروا حاجز الخوف والخنوع ،يوم اقتحموا حواجز الباستيل وحصونه،وهو عندي أجل ما في الثورة و إن أكلت أبناءها أو أكلها الأبناء.

زخم الثورات ينير الشعوب ويكسبها في شهورٍ وعياً وخبرةً ،يتطلبان عقوداً طويلة في ظروفها الراكدة ،كان الأمر إذن مسائلة وقت،طال أم قصر، ليس إلّا ،ليجني الشعب ثمار ثورته،إنما طوله أو قصره رهن بالشعوب،ورهن بسهر هذه الشعوب على ثورتها،والمضي قدماً بنفسٍ طويل،وعيون مفتوحة تراقب لصوص الثورات.

يقولون:(الثورة يخطط لها المفكرون ويقوم بها الشجعان ،و يجني ثمارها الانتهازيون)،ولا أرى أنها مناسبة لوصف الثورة الفرنسية سوى على المدى القصير،ففي نهاية الأمر جنى الشعب الفرنسي وغير الشعب الفرنسي ثمار ثورتهم.وغنى عن البيان أنها كانت نقلةً كبيرةً للإنسانية في طريق الحريات وحقوق الإنسان، ولسبب وجيه إذن، يسميها القوم أم الثورات حتى و إن أكلت بعض الأبناء في طريقها ، بيد أني لم أجد أوقع من هذه العبارة السابقة، لتوصيف حال ما يسمونه ثورات الربيع العربي في حالتها الراهنة؛ ففي كل يوم تتساقط قوى ثورية..و أقنعة ثورية..و ما زلنا في مرحلة المخاض و مازال الطريق أمامنا جد طويل.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,518,583,987
- أدعه مسافراً
- سد النهضة إلى أين؟
- ماذا لو عاد المسيح اليوم؟
- دعوة الواجب
- البؤساء تعيد نفسها في مصر،عبد المسيح مثالاً
- كادر مشيدي الحضارة يا محلب
- لمسة حياة
- لهتلر نوبل للسلام و للغنوشي جائزة ابن رشد
- مخطوطات العهد الجديد_دراسة نقدية_
- إرحلْ!
- ثورة البعير
- المنهزم
- نزاهة النقد الديني و توزيع الصفعات بالتساوي!
- الذبيح:إسحاق أم إسماعيل؟!
- الخِراف
- أنا الشرقي
- فطرة الذئاب
- هيَ و الصاعق
- صاحب الكَرْم
- عاشَ حماراً و مضى حمارا(2)


المزيد.....




- بومبيو من جدة: هجوم أرامكو -عمل حربي إيراني- غير مسبوق
- الحوثيون يهددون: أبوظبي ودبي ضمن أهداف هجماتنا بالطائرات الم ...
- كيف ساعد GPS السعوديين في إثبات تورط إيران بهجوم أرامكو؟
- السعودية تتهم إيران بدعم هجوم أرامكو وتؤكد أن مصدره من -الشم ...
- الرياض تتهم طهران في الهجوم على -أرامكو-
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- وزير التربية التونسي يقرر منع الهواتف الجوالة لدى التلاميذ ف ...
- حفل تأبيني كبير للناشطة عائدة العبسي بتعز
- ليبيا.. لهذا رفض التبو مقترحا إماراتيا للتسوية
- رسائل حوثية بعد هجوم أرامكو.. تكذيب جديد للرواية السعودية وت ...


المزيد.....

- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني
- إيران والخليج ..تحديات وعقبات / سامح عسكر
- رواية " المعتزِل الرهباني " / السعيد عبدالغني
- الردة في الإسلام / حسن خليل غريب
- انواع الشخصيات السردية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الغاء الهوية المحلية في الرواية / د. جعفر جمعة زبون علي
- الابعاد الفلسفية في قصة حي بن يقظان / د. جعفر جمعة زبون علي
- مصطفى الهود/اعلام على ضفاف ديالى الجزء الأول / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شوكت جميل - الثورة الفرنسية في عيون مصرية