أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - مصطفى ملو - تجارب غريبة !!














المزيد.....

تجارب غريبة !!


مصطفى ملو

الحوار المتمدن-العدد: 4688 - 2015 / 1 / 11 - 15:07
المحور: كتابات ساخرة
    


تجارب غريبة !!
"العربي يقول لمواطنه أخي,لكنه مستعد أن يقتله في أي لحظة و لأتفه الأسباب"أحد الكتاب الفرنسيين.
قررت مجموعة من العلماء إجراء تجارب على قطط و فئران لمعرفة أصولها و هوياتها,فقاموا بما يلي:
*وضعوا في الغرفة الأولى قطا و فأرا و بعد ساعة وجدوا القط و الفأر سالمين و في صحة جيدة,فعرفوا أنهما ليسا مسلمين و لا عربيين
*وضعوا في غرفة ثانية قطا و فأرا جنبا إلى جنب و بعد ساعة اكتشفوا أن الفأر أكل القط,استغربوا و أخذتهم الدهشة قبل أن يكتشفوا أن الفأر مسلم عربي أما القط فتجهل هويته إلى حد الآن لأن المرحوم القط قضى قبل اكتشاف ما يكون.
*وضعوا في غرفة ثالثة قطا و فأرا,فوجدوا أن القط افترس الفأر,ليتوصلوا بعدها إلى أن القط مسلم,في حين يجهلون إلى اليوم هوية الفأر الذي مات قبل تحديد هويته.
بعد أيام قام نفس العلماء بهذه التجارب:
-وضعوا قطين و فأرين في الغرفة الأولى و بعد ساعة وجدوا أن الأربعة سالمين و بصحة و عافية فتأكدوا أن الأربعة ليسوا مسلمين.
-وضعوا في الغرفة الثانية قطين و فأرين,فكانت النتيجة مذهلة,اختفى أحد القطين و أحد الفأرين,فتأكدوا أن الفأر الحي و القط الذي بقي على قيد الحياة لا يمكن أن يكونا إلا مسلمين قد فتكا بالمختلفين معهما.
-في الغرفة الثالثة وضعوا كذلك قطين و فأرين,فوجدوا أن لا أثر للقطين,فتأكدا أن الفأرين مسلمين.
-في الغرفة الرابعة حصل عكس ما حصل في الغرفة الرابعة,اختفيا الفأرين و النتيجة أن القطين مسلمين.
بعد أيام قاموا بتجربة أخرى ليس الغرض منها هذه المرة تحديد الهوية:
وضعوا في غرفة قطين مسلمين و فأرين مسلمين,فوجدوا أن أحد القطين و أحد الفأرين مازالا على قيد الحياة,فتأكدوا أن القط الحي خان أخاه و غدر به و كذلك فعل الفأر بأخيه بعد أن تعاونا و خططا لقتل أخويهما.و الأغرب أن العلماء اكتشفوا مع مرور الأيام أن الفأر الباقي على قيد الحياة يحترس من القط الذي تعاون معه لأنه لا يثق فيه و يحذر أن يفترسه في أي لحظة و كذلك يفعل القط الذي لا يأتمن جانب أخيه الفأر,و استخلصوا أن التعايش بين الاثنين مستحيل.
هكذا هو المسلم العربي أخو المسلم لا يخونه و لا يظلمه و لا يحتقره...!!!
و هكذا هو التعايش و التسامح مع الآخر و إلا لا





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,272,712,427
- حكومة بنكيران و منطق -هذا ما وجدنا عليه الوزراء السابقين-
- مغاربة يطلقون عريضة لحل -حزب العدالة و التنمية-
- الإسلامويون و حمية الجاهلية:تعليقا على -التكريمات- المتتالية ...
- حلم لم يحقق حلمها !!
- Tit sdis(الثريا) أسطورة من الأساطير الأمازيغية,ماذا لو تتحقق ...
- دروس في النفاق أو كيف ترضي الجميع
- أخطاء فادحة في الامتحان الجهوي لمادة الاجتماعيات بجهة سوس ما ...
- لائحة الأصدقاء
- إلى عامل...
- حوارات -الزرود- أو الحوار من أجل الحوار
- هل الأزمة المالية مبرر لحرمان الناس من حقوقهم؟
- جاسوسة تتجسس على جاسوسة
- ...و مع ذلك فشبح-السنة السوداء- ما زال يلوح في الأفق!
- هل الجودة و الكفاءة تهمان فعلا ما يسمى وزارة التربية الوطنية ...
- حوار مع سراق الزيت ألماني
- سنة سوداء تلوح في الأفق و وزارة التربية الوطنية غير مهتمة
- كذب الكذاب و لو صدق!!
- -اللي فراس جميلة فراس جمال-
- توضيحات و ردود على عصيد.
- -من حكم أمي-


المزيد.....




- مجلس الحكومة يتدارس قانون تنظيمي متعلق بالتعيين في المناصب ا ...
- منفوخات الأدباء فوق فيسبوك البلاء – علي السوداني
- أعلنت -جائزة الشيخ زايد للكتاب-: أسماء الفائزين في دورتها ال ...
- بوتفليقة يرفض التنحي ويؤكد أنه باق
- عبق المدائن العتيقة.. رحلات في فضاءات الشرق وذاكرته
- المخرج المغربي محسن البصري: رغم الصعوبات السياسية في إيران إ ...
- فرقة -بيريوزكا- الروسية للرقص الشعبي تحتفل بالذكرى الـ 70 لت ...
- كازاخستانية تفوز بـ -أفضل ممثلة- في مهرجان هونغ كونغ السينما ...
- -حاصر حصارك- إضاءة على ظلّ محمود درويش
- -دفتر سنة نوبل-... ذكريات ساراماغو في كتاب


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - مصطفى ملو - تجارب غريبة !!